تطور تقنية الجيل الرابع - العامل الحيوي الأكثر أهمية لاستشراف مستقبل شبكات الاتصالات المتنقلة في أفريقيا

تطور تقنية الجيل الرابع - العامل الحيوي الأكثر أهمية لاستشراف مستقبل شبكات الاتصالات المتنقلة في أفريقيا

بقلم: تالا جويس، رئيس قسم التكنولوجيا في إريكسون غرب إفريقيا والمغرب 

استطاعت أفريقيا خلال السنوات القليلة الماضية تحقيق نقلة نوعية في رحلتها الرقمية بدءاً من الهواتف المتنقلة إلى النطاق العريض – مروراً برقمنة الاقتصادات والوظائف وقطاعات التعليم والرعاية الصحية والجهات الحكومية والمجتمعات، وتعزيز قدراتها الاتصالية.

وعلى ضوء التطورات التكنولوجية الثورية التي تغير واقع الاتصال في القارة الأفريقية على نحو جذري، يترتب على شركات الاتصال والتكنولوجيا وضع استراتيجية تكنولوجية شاملة لتعزيز ريادة أفريقيا في عملية التحول الرقمي.

وتظهر التجارب المتعددة وجود روابط متينة بين عمليات الاستثمار في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وتطور البنية التحتية وتعزيز النمو الاقتصادي وخلق المزيد من فرص العمل. ويواصل قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في أفريقيا نموه الديناميكي، مدفوعاً بتطور قطاع الهواتف المتنقلة، حيث يتوقع أن يلعب هذا القطاع دوراً محورياً في عمليات الاستثمار الموجهة لتطوير البنية التحتية.

وتشهد أفريقيا دوراً استثنائياً لمشغلي شبكات الاتصالات المتنقلة، ومصممو البنى التحتية ومزودو خدمات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، في تعزيز شبكات الجيل الرابع في القارة وتمهيد الطريق لإطلاق الجيل التالي من تقنية الاتصالات المتنقلة. كما تُظهر أحدث بيانات الاتصالات المتنقلة تحولاً تدريجياً لتبني التقنيات الحديثة، حيث تعمل حالياً 55% من اشتراكات الاتصالات المتنقلة في أفريقيا جنوب الصحراء بتقنية الجيل الرابع أو الجيل الرابع المطور LTE، في وقت استحوذت فيه تقنية LTE على حوالي 11% من الاشتراكات بخدمات الاتصالات المتنقلة عام 2019.

وتعتبر إريكسون شركة رائدة في قيادة هذه الرحلة، وتعزيز الاعتماد على تقنيات الاتصال المتقدمة لتسريع عمليات تحسين الإنتاج الصناعي والخدمات المجتمعية والارتقاء بطريقة عيش الناس وتعزيز قدرتهم للتواصل والتفاعل مع بيئتهم على النحو الأمثل.

تحديث شبكات الاتصال في أفريقيا

ومع استمرار تطبيق سياسات الحجر الصحي والتباعد الاجتماعي في جميع أنحاء العالم، باتت شبكات الاتصال الثابتة والمتنقلة من العوامل الأساسية المساهمة في دعم المؤسسات وضمان استمرارية الأعمال. ويعزز الأداء الفائق لشبكات الاتصالات المتنقلة وقدرتها على تلبية الارتفاع الملحوظ في الطلب، موثوقية تقنيات الاتصالات المتنقلة ومزاياها الاستثنائية.

وقد وفرت شبكة الجيل الرابع لمستخدمي الهواتف المتنقلة في أفريقيا حركة مرور فائقة السرعة للبيانات، وتمكين المستخدمين من المشاركة في مؤتمرات فيديو بجودة عالية، مع أوقات استجابة أقل انخفاضاً عند استخدام تطبيقات الهواتف المتنقلة أو خدمات الإنترنت. كما ساهمت في تعزيز قدرات مزودي الخدمة لتلبية الارتفاع في الطلب للحصول على البيانات المتنقلة، والذي يتزايد كل عام مع توجه المستخدمين على نحو أكبر لاستخدام الهواتف الذكية وأجهزة المودم والأجهزة اللوحية التي تحتاج كميات هائلة من البيانات.

بالإضافة إلى ذلك، أدى ظهور اقتصاد التطبيقات بعد انتشار تقنية الجيل الرابع إلى إحداث تغيير جذري في أسواق التجارة بين الشركات وأسواق التجارة بين الشركات والمستخدمين، والذي أدى بالتالي إلى تشكيل قوى مؤسسية جديدة في مجالات التجارة الإلكترونية ومقاطع الفيديو عبر الأجهزة المتنقلة ووسائل التواصل الاجتماعي. وقد شهدنا خلال عقد من الزمن، تغيراً جذرياً على مستوى القطاعات، ساهم في الارتقاء بالأوضاع الاقتصادية والاجتماعية على نحو ملحوظ في أفريقيا.

وعلى نحو يحاكي دور تقنيتي الجيل الرابع والرابع المطور كمنصة للابتكار والعامود الفقري لمجموعة واسعة من خدمات الهواتف الذكية الاستهلاكية، ستوفر منصة الجيل الخامس تجارب مستخدم متطورة، وتساهم في تعزيز كفاءة الخدمات المقدمة للعملاء من الأفراد المؤسسات. كما ستوفر تقنية الجيل الخامس، بفضل قدراتها الاستيعابية الهائلة وسرعات البيانات الفائقة والكمون المنخفض، تجارب جديدة لعملاء الهواتف المتنقلة في أفريقيا، عبر خدمات الترفيه المتطورة وتقنيات إنترنت الأشياء وتطبيقات الأعمال المتقدمة.

وتتعاون إريكسون مع مزودي الخدمات الرئيسيين في جميع أنحاء القارة الأفريقية، لمساعدتهم في توفير خدمات جديدة، وتوسيع قاعدة العملاء وإنشاء منظومات رقمية متطورة. وفي هذا الإطار أعلنت إم تي إن عن اختيار إريكسون كمزود أساسي لنشر شبكة الجيل الخامس التجارية في جنوب إفريقيا. وعلى نحو مماثل، تعاونت تيلما مدغشقر مع إريكسون لتشغيل شبكة الجيل الخامس تجارياً، لتوفير خدمات عالية السرعة للمشتركين والتي تعتبر إحدى أهم مزايا الجيل الجديد من تقنيات الاتصال المتنقلة.

وتفخر إريكسون بالمساهمة في تعزيز قدرات الاتصال المستقبلية في أفريقيا واستكمال جهودها لبناء اقتصاد رقمي فعال. ونحن نعمل بصفتنا شركاء رائدين لمزودي خدمات الاتصال في أفريقيا لنشر تكنولوجيا الجيل التالي مع المزايا والابتكارات المدمجة، لتقديم تجربة مستخدم متطورة للمستهلكين عبر بناء شبكة فاعلة تستشرف المستقبل. وتساهم حلولنا في توفير الدعم لمزودي الخدمات عبر أفريقيا، لأتمتة الشبكات الهجينة وإدارتها وتنظيمها بشكل مباشر، والتفاعل رقمياً مع العملاء وتحقيق المزيد من المداخيل عبر الاستثمار في تجارب العملاء المحسنة.