"شعاع كابيتال" تحقق 267 مليون درهم إماراتي صافي أرباح للربع الثاني 2020  وتحقق أرباح أعلى خلال النصف الأول من العام 2020 مقارنةً بعام 2019

1
1

·         الأرباح الصافية قبل احتساب الفائدة والضرائب والاستهلاك والاهلاك تصل إلى 125 مليون درهم إماراتي

·         صافي أرباح النصف الأول 2020 يبلغ 5 مليون درهم إماراتي

·         بلغت الأرباح الصافية للنصف الأول 2020 ما قدره 164 مليون درهم إماراتي والأرباح الصافية قبل احتساب الفائدة والضرائب والاستهلاك والاهلاك للنصف الأول 2020 ما قدره 284 مليون درهم إماراتي، وذلك من دون احتساب القيمة السوقية لانخفاض اسعار الاستثمارات

·         تحقق أرباح أعلى خلال النصف الأول من العام 2020 مقارنةً بعام 2019

·         نمو بنسبة 19% في الأرباح التشغيلية على أساس ربعي لتصل إلى 86 مليون درهم إماراتي خلال الربع الثاني 2020

·         استمرار التحسن في المنافع الناتجة عن التآزر والاندماج مع تحقيق قرابة الـ 48% من المعدل السنوي المستهدف تحقيقه والبالغ 55 مليون درهم إماراتي  

·         تقليص الأصول غير الرئيسية بنسبة 38% منذ يوليو 2019 وتحرير تدفقات نقدية ملحوظة

·         ارتفاع حجم الأصول المدارة إلى 13 مليار دولار أميركي خلال الربع الثاني 2020 مقابل 12.8 مليار دولار أميركي للربع الأول 2020

·         تستمر شعاع في تنفيذ خطتها الاستراتيجية وتعلن عن أهداف طموحة طويلة الأمد تشمل:  تحقيق عائد على حقوق المساهمين يتجاوز 15%، تسجيل معدل التكلفة إلى الدخل دون الـ 60% (ملاحظة رقم 1) وتحقيق نسبة تمويلية اقل من الـ 60%

 أعلنت "شعاع كابيتال ش.م.ع" (الشركة المدرجة في سوق دبي المالي بالرمز (SHUAA  والتي تشكل المنصة الأبرز لإدارة الأصول والصيرفة الاستثمارية على مستوى المنطقة،  اليوم عن نتائجها المالية للأشهر الستة الأولى من العام 2020 (النصف الأول 2020)، والتي أظهرت تحقيق الشركة أرباح صافية قدرها 5 مليون درهم إماراتي عائدة للمساهمين فيما بلغت الأرباح الصافية قبل احتساب الفائدة والضرائب والاستهلاك والاهلاك 125 مليون درهم إماراتي، كما بلغت الأرباح الصافية  للنصف الأول 2020 ما قدره 164 مليون درهم إماراتي والأرباح الصافية قبل احتساب الفائدة والضرائب والاستهلاك والاهلاك للنصف الأول  2020 ما قدره 284 مليون درهم إماراتي وذلك دون احتساب الخسائر غير المحققة نتيجة انخفاض القيمة السوقية للاستثمارات.

وعكست البيانات المالية للنصف الأول 2020، قدرة الشركة على الاستمرار في توليد وتنمية الأرباح على الرغم من التداعيات الاقتصادية والمالية والاجتماعية الناتجة عن جائحة كوفيد 19 واضطرابات الأسواق الأخرى.

مواجهة إضطرابات الأسواق 

بلغت الإيرادات التشغيلية لشعاع خلال الربع الثاني من العام 2020 ما مجموعه 86 مليون درهم إماراتي، بزيادة 19% مقارنة بالربع الأول من العام 2020، ما يعكس نجاح المجموعة في تقوية إيراداتها وتنويع مصادرها. كما عززت الشركة من قدرتها على إدارة رأسمالها التشغيلي والتعاون مع شركاتها التابعة والزميلة لتوفير التمويل الأمثل مع الحرص على المحافظة على أصول العملاء طوال الأزمة.  

واستعادت وحدتي النشاط الرئيسي لدى الشركة، أي نشاطي إدارة الأصول والصيرفة الاستثمارية قدرتهما على توليد الأرباح خلال الربع الثاني من العام 2020، حيث بلغت الأرباح الصافية  قبل احتساب الفائدة والضرائب والاستهلاك والاهلاك لوحدة إدارة الأصول ما مجموعه 41 مليون درهم إماراتي فيما بلغت الأرباح الصافية  قبل احتساب الفائدة والضرائب والاستهلاك والاهلاك العائدة لوحدة الصيرفة الاستثمارية 8 ملايين درهم إماراتي.  

وحافظت وحدة إدارة الأصول في المجموعة على قاعدتها المتينة من الأصول، حيث بلغ حجم الأصول المدارة لدى الشركة 13 مليار دولار أميركي مع نهاية الربع الثاني 2020 مقارنة بـ 12.8 خلال الربع الأول من العام الحالي، ما يساهم في دعم خطط الشركة من ناحية تعزيز مصادر الإيرادات المستقرة والمتكررة من خلال الأدوات الرأسمالية الدائمة.

وتستمر وحدة الصيرفة الاستثمارية لدى شعاع في زيادة تركيزها على توفير خدمات إعادة هيكلة الشركات وترتيب عمليات التمويل وزيادة رؤوس الأموال، خصوصاً في ظل الأداء الملفت الذي يحققه قسم تداول أدوات الدخل الثابت لدى هذه الوحدة. وخلال النصف الأول من العام 2020، تولى فريق العمل لدى وحدة الصيرفة الاستثمارية في شعاع مهام المفوض الرئيسي والمفوض الشريك لترتيب أكثر من 500 مليون دولار أميركي من الإصدارات وتنفيذ أكثر من 1.5 مليار دولار أميركي من عمليات الدخل الثابت (بزيادة 20% على أساس سنوي).

ويستمر نموذج الصيرفة الاستثمارية لدى الشركة في إظهار متانته حيث ينشط في مجالي ترتيب وإصدار التمويلات وهيكلة الشركات من خلال عمليات فاق حجمها الـ 2 مليار دولار أميركي، على الرغم من الصعوبات الناتجة عن الأزمة وحالة عدم الاستقرار التي تعاني منها مختلف الأسواق.

المنافع الناتجة عن الاندماج والتآزر

مع استمرار الشركة في توحيد كافة الأنظمة التشغيلية والتنظيمية عقب الاندماج بين الكيانين ("شعاع كابيتال" و"مجموعة أبوظبي المالية")، أظهرت النتائج المالية لشركة شعاع خلال النصف الأول من العام 2020 المزيد من النتائج الإيجابية لعملية الاندمـاج، حيث تمكنت شعاع من تحقيق 48% من المعدل السنوي المستهدف تحقيقه مع نهاية العام 2021 والذي تم رفعه إلى 55 مليون درهم إماراتي (50 مليون درهم إماراتي سابقاً) والناتج عن التآزر الناجم عن هذا الاندماج.

كما نجحت الشركة في تقليص أصولها غير الرئيسية بنسبة 38% منذ يوليو 2019 وحتى نهاية النصف الأول من العام الحالي حيث تمكنت من تحرير أكثر من 128 مليون درهم إماراتي من النقد عبر عدد من عمليات التخارج.

الاستمرار في تنفيذ الخطة الاستراتيجية

تعيد شعاع التأكيد أنه وعلى الرغم من التداعيات الضخمة لجائحة كوفيد 19، فإن الشركة مستمرة في تنفيذ استراتيجيتها الهادفة إلى تعزيز مكانة الشركة بوصفها المنصة الأبرز لإدارة الأصول والصيرفة الاستثمارية على مستوى المنطقة. وتتمحور استراتيجية شعاع حول:  

1.      تقوية وتنمية أنشطتها الرئيسية للوصول إلى مصادر إيرادات جديدة من خلال

·         تنمية نشاط إدارة الأصول

·         توسيع نطاق خدمات الصيرفة الاستثمارية

2.      تنويع قاعدة المنتجات والخدمات لزيادة الإيرادات المتكررة من خلال

·         تنمية منصة الدخل الثابت

·         تنمية المنتجات الرأسمالية الدائمة

·         هندسة منتجات مبتكرة

3.      زيادة حجم المنصة وتحسين الكفاءة التشغيلية لزيادة الربحية وتعزيز عملية الرقابة والضوابط من خلال

·         زيادة الكفاءة التشغيلية

·         تحسين هيكلية الميزانية العمومية 

·         رقمنة المجموعة

تعليقاً على نتائج النصف الأول للعام 2020، قال جاسم الصديقي، الرئيس التنفيذي لشركة "شعاع كابيتال": "في ظل هذه الظروف غير المسبوقة ، تستحوذ صحة وسلامة موظفينا على موقع الأولوية لدينا. أنا فخور جدًا بالطريقة التي تفاعل  بها فريق عملنا مع  تلك الظروف، حيث تمكن كافة موظفينا من الانتقال بسلاسة إلى العمل عن بُعد والاستمرار في تلبية حاجات ومتطلبات مستثمرينا وعملائنا دون انقطاع.

 خلال الأشهر الستة الأولى من عام 2020، تمكنا من الاستمرار في تحقيق الأرباح بفضل تفاني موظفينا والتزامهم بتطبيق مندرجات خطتنا الاستراتيجية. نعلم أن جائجة كوفيد 19 وغيرها من التحديات الاقتصادية والجيوسياسية ستستمر لبعض الوقت في التأثير على مختلف الأعمال التجارية ونشاط السوق، لكن هذا الأمر لن يغير من  نموذج أعمالنا القائم على اغتنام الفرص المتاحة في مختلف الأسواق عبر قاعدتنا الواسعة من المنتجات، مهما كانت الظروف والتحولات الاقتصادية. لقد تمكنا من تعزيز حجم الأعمال المصرفية الاستثمارية التي نتولى إدارتها ، ونتطلع إلى إطلاق عدد من الصناديق الاستثمارية الجديدة، ونحن ملتزمون بمواصلة توفير قيمة طويلة الأمد لعملائنا ومساهمينا ".

ونتيجة نجاحها في تنفيذ خططها الموضوعة، تتطلع شعاع إلى استكشاف المزيد من الفرص للمحافظة على ربحيتها وتحقيق أهدافها لناحية النمو المستدام في حجم عوائدها وحجم الأصول تحت إدارتها، بما يتناسب مع مصلحة مساهميها.

ملاحظة رقم 1): تم تعريف التكلفة الأساسية على انها تشمل نفقات التشغيل، المكافآت المستحقة، ومخصصات خسائر انخفاض القيمة.