"عروض الشارقة للتسوق" تختتم ستة أسابيع من الفوز الوفير والفعاليات المتميزة

1
1
1
1

فائزان بسيارتي ميني كوبر في سحوبات الأسبوع الأخير في حفل واجهة المجاز

اختتمت حملة "عروض الشارقة للتسوق" التي نظمتها غرفة تجارة وصناعة الشارقة ستة أسابيع من الفوز الوفير والفعاليات المتميزة، لتسدل الستار على نسختها الثانية التي انطلقت في الـ17 من ديسمبر الماضي، وقد شهدت عطلة نهاية الأسبوع الأخيرة للعروض تنظيم حفل كبير أقيم في واجهة المجاز المائية، حظي خلاله فائزين بسيارتي ميني كوبر 2021، إلى جانب تقديم الكثير من الجوائز القيمة والهدايا الفورية، إضافة إلى الأنشطة الترفيهية بما فيها عروض الألعاب النارية التي أقيمت بالتعاون مع إدارة واجهة المجاز المائية إحدى أبرز وجهات هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير "شروق".

وكانت سيارتي السحب الأخير من نصيب فريدة علي سليمان من جزر القمر وشيخ شانيفول من بنجلادش  إلى جانب فائزين بقسائم مشتريات بقيمة تراوحت بين 3000 و 5000 درهم، وقدمت سحوبات عروض الشارقة للتسوق العديد من فرص الفوز لسكان الشارقة وزوارها، حيث بلغ عدد الفائزين بسيارات الميني كوبر 7 فائزين ابتسم لهم الحظ، فضلا عن الجوائز التي قدمتها المراكز التجارية والأسواق المركزية التي بلغت قيمتها نحو مليوني درهم، والعروض الترويجية والتخفيضات الكبرى في مختلف مراكز التسوق على أسعار المنتجات والبضائع وأشهر العلامات التجارية طوال مدة الحملة.

قيمة مضافة

وقال إبراهيم راشد الجروان منسق عام العروض: إن حملة "عروض الشارقة للتسوق" بنسختها الثانية نجحت في تحقيق أهدافها المتمثلة في دعم الحركة التجارية عامة وقطاع تجارة التجزئة على وجه الخصوص حيث يقدر حجم المشتريات خلال فترة الحملة التسويقية الاستثنائية نحو 800 مليون درهم بحسب عدد قسائم المشتريات وأرقام زورار المراكز التجارية ومؤشرات حركة المبيعات، كما حظيت الحملة باستحسان مراكز التسوق والمحال التجارية والمتسوقين واختتمت بنجاح كبير وفق نتائج استطلاع الرأي الذي نفذته الغرفة طوال مدة الحملة بهدف تقييم النتائج الأولية لها، مشيرا إلى أن استقطاب نسبة كبيرة من المراكز والمحال التي شاركت في الحملة على مستوى الإمارة يعكس أهمية هذا النوع من المبادرات الحيوية بالنسبة للتجار وللمتسوقين نظرا لدورها المؤثر في تنشيط حركة المبيعات ومختلف القطاعات الاقتصادية وتخفيف الأعباء على الأسر والتوفير عليهم، مؤكدا أن "عروض الشارقة للتسوق" شكلت قيمة مضافة للفعاليات التي تحرص الغرفة على تنظمها في إطار سعيها لتعزيز دورها في تنمية وتطوير اقتصاد الشارقة وإعطاء قوة دفع مستدامة لقطاع الأعمال في الإمارة، إلى جانب إسعاد سكان الشارقة وزوارها.  

ناجحة بكل المقاييس

من جانبه أشار جمال سعيد بوزنجال مساعد المنسق العام لعروض الشارقة للتسوق إلى أن تعاون مراكز التسوق الكبرى في الإمارة من خلال زيادة عدد الجوائز المقدمة للجمهور إضافة إلى الجوائز المقدمة من قبل الغرفة، كان له الأثر الكبير في نجاح مستهدفات الحملة التي تمثلت في عملية الإقبال الواضح على حركة البيع والتسوق، الأمر الذي جعل النسخة الثانية من العروض ناجحة بكل المقاييس، بالإضافة إلى أن العديد من الفعاليات الترفيهية التي أسهمت أيضا في زيادة عدد زوار المراكز، وبالتالي تنشيط الحركة التجارية والسياحية على مستوى إمارة الشارقة، مشيدا بمدى التنسيق والتعاون الذي أبدته الدوائر الحكومية من أجل إنجاح هذا الحدث المهم، ومثمنا دور هيئة الشارقة للإذاعة والتلفزيون من خلال برنامج السحوبات "عروض التسوق"، الذي واظبت على تنظيمه أسبوعيا على تلفزيون الشارقة، والذي ساهم بشكل كبير في الترويج للحملة والتسويق للعروض والتخفيضات المقدمة.

جهود تنظيمية متميزة 

وأعربت عدد من مراكز التسوق المشاركة بالحدث عن شكرها لغرفة تجارة وصناعة الشارقة وللجنة العليا واللجان الفنية القائمة على حملة "عروض الشارقة للتسوق"، على ما قدموه من جهود تنظيمية متميزة إلى جانب الحملات الترويجية والمحفزات الخصومات التي سهلت المشاركة في العروض وأسهمت بشكل فاعل في تنشيط حركة البيع والإقبال من المتسوقين وتحقيق معدلات كبيرة في نسب المبيعات، مؤكدين أن مراعاة مصالح أصحاب المراكز التجارية ومحال التجزئة هو محور اهتمام غرفة الشارقة والعمل على تحقيق الفائدة الربحية لهم هو من أهم أولويات الغرفة أيضا.

وحظيت حملة عروض الشارقة للتسوق بشراكة إعلامية من هيئة الشارقة للإذاعة والتلفزيون، بالإضافة إلى شراكة استراتيجية من دائرة التنمية الاقتصادية في الشارقة وبلدية مدينة الشارقة، وهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق)، إلى جانب الشراكة الماسية مع المركز الميكانيكي للخليج العربي BMW.