تحالف أو-ران يقدّم مواصفات جديدة، وبرمجيّة ’برونز‘ المفتوحة المصدر، ومعارض افتراضيّة جديدة لحلول شبكات النفاذ الراديوي المفتوحة

تحالف أو-ران يقدّم مواصفات جديدة، وبرمجيّة ’برونز‘ المفتوحة المصدر، ومعارض افتراضيّة جديدة لحلول شبكات النفاذ الراديوي المفتوحة

·        نشر تحالف "أو-ران" مؤخراً 23 مواصفة جديدة أو محدثة، وورقة بحثية تناولت حالات استعمال شبكات النفاذ الراديوي المفتوحة وسيناريوهات نشر استعمالها

·        يعزز الإصدار الثاني لبرمجيّة "برونز" لشبكات النفاذ الراديوي المفتوحة دعم العناصر الرئيسيّة الجديدة لهندسة شبكات النفاذ الراديوي المفتوحة وتحديثاتها التي تتماشى مع أحدث مواصفات شبكات النفاذ الراديوي المفتوحة

·        يضيف المعرض الافتراضي الذي تنظمه "أو-ران" المزيد من العروض للتقنيّات القائمة على شبكات النفاذ الراديوي المفتوحة

يواصل تحالف "أو-ران" تقدمه نحو جعل شبكات النفاذ الراديوي مفتوحة وذكيّة وافتراضيّة وقابلة بالكامل للتشغيل المتبادل بالفعل.

 

ويرحب تحالف "أو-ران" بكلّ من شركة "تي إي إل يو إس كوميونيكايشنز" و"يو أس سيلولار" كعضوَين مشغّلين جديدَين، ما يرفع المجموع إلى 26 شركة كبرى في قطاع تشغيل شبكات الجوال. ويضم تحالف "أو-ران" حاليّاً أكثر من 200 شركة تقود تعريف وتطبيق تكنولوجيا شبكات النفاذ الراديوي المفتوحة.

 

المواصفات والورقة البحثية التي تمّ إصدارها حديثاً

 

تعرّف الورقة البحثية عن حالات استعمال شبكات النفاذ الراديوي المفتوحة وسيناريوهات نشر استعمالها، والتي صدرت في فبراير 2020، بالمجموعة الأوليّة من حالات استعمال شبكات النفاذ الراديوي المفتوحة وخيارات دعم نشر استعمالها  في السحابة.

 

وتقوم حالات استعمال شبكات النفاذ الراديوي المفتوحة بدفع هندسة شبكات النفاذ الراديوي المفتوحة، وتبرهن عن منافعها الفريدة، بما في ذلك استعمال وحدات الذكاء الاصطناعي/ التعلم الآلي لتمكين الذكاء الشبكي من خلال واجهات مفتوحة ومعياريّة ضمن شبكة متعددة البائعين. وتعرّف الورقة البحثية أيضاً منصة الحوسبة السحابية "أو-كلاود"، وهي قادرة على استضافة وظائف شبكات النفاذ الراديوي المفتوحة ذات الصلة لإتاحة خيارات نشر مرنة في السحابات الافتراضية للاتصالات اللاسلكيّة.

 

وتقدّم المواصفات التي تمّ نشرها مؤخراً خصائص جديدة أو محدّثة لكافة أجزاء هندسة شبكات النفاذ الراديوي المفتوحة، ما يسمح للبائعين بالتقدّم، مع تطبيقات محسنة قائمة على شبكات النفاذ الراديوي المفتوحة . للاطلاع على المزيد من التفاصيل، يرجى قراءة المقالة المنشورة على مدونة "أو-ران".

 

إصدار "برونز" من مجتمع برمجيات شبكات النفاذ الراديوي المفتوحة

 

في 21 يونيو 2020، وبالتعاون مع مؤسسة "لينوكس"، نشر مجتمع برمجيّات شبكات النفاذ الراديوي المفتوحة ثاني إصداراته البرامجيّة الذي حمل اسم "برونز". ويعزز البرنامج دعم عناصر رئيسية جديدة من هندسة شبكات النفاذ الراديوي المفتوحة، ويقدّم تحديثات تتماشى مع أحدث مواصفات شبكات النفاذ الراديوي المفتوحة:

·         الإصدار الأوّل من مدير سياسات "إيه 1" ومراقب "إيه 1" لتطبيق هندسة وحدة التحكم الراديويّة الذكية بالوقت غير الفعلي.

·         تحديث وحدة التحكم الراديوية الذكية بالوقت القريب من الفعلي إلى مواصفات "إي 2" و"إيه 1" الحاليّة لشبكات النفاذ الراديوي المفتوحة مع 5 تطبيقات "إكس آب" نموذجية.

·         مساهمات الوحدة المركزية المفتوحة ("أو-سي يو") والوحدة الموزعة المفتوحة ("أو-دي يو") الأوليّة برموز منخفضة/ مرتفعة لدعم إطار عمل واجهة برمجة التطبيقات بالدرجة المالية، والتكامل بين الوحدة الموزعة المفتوحة ووحدة التحكم الراديويّة الذكية مع تشغيل "إي 2" ودعم الاشتراك.

·         استفادة حالة استعمال توجيه الحركة وتوقع الجودة من استخلاص البيانات من واجهة "إي 2" لعرض وظيفة توجيه حركة شبكات النفاذ الراديوي مع قدرة مراقبة مؤشرات الأداء الرئيسية لواجهة "إي 2".

·         حالات الاستعمال في تنفيذ العمليات والإدارة والتنظيم التي تطبق تدفقات اتّصالات الفحوصات الصحية بما في ذلك وحدة التحكم الراديوية الذكية بالوقت القريب من الفعلي وواجهتَيها "أو 1" و"إيه 1".

وقال أندريه فويتش، رئيس مجلس إدارة تحالف "أو-ران" والرئيس التنفيذي لشؤون التكنولوجيا في قسم خدمات الشبكة لدى "إيه تي أند تي"، في هذا السياق: "تشكل حالات الاستعمال الجديدة، وإصدار برمجيّة ’برونز‘، والأعضاء الجدد في تحالف ’أو-ران‘ دلالةً على أنّ هذا المنتدى العالمي يعمل تماماً على النحو المنشود، وأنّه يتخطّى الحدود لتحفيز الابتكار وتحقيق الإجماع. ومع تطوّر هذا التحالف، فإننا نتطلّع إلى رؤيته وهو يستمر في توسيع نطاق الوصول إلى شبكات ’5 جي‘ وتقنيّات الوصول الأخرى الجديدة".

 

وصرّحت تشين-لين آي، الرئيسة المشاركة للجنة التوجيه التقني لشبكة النفاذ الراديوي المفتوحة، قائلة: "خلال الأشهر الستة الماضية، انخرطت مجموعات عمل شبكات النفاذ الراديوي المفتوحة ومجتمع برمجيات شبكات النفاذ الراديوي المفتوحة بشكلٍ مكثف لتحقيق توافق محكم بين المواصفات والشفرة المفتوحة المصدر لإصدار ’برونز‘. ويستحق التقدّم الخاصّ المرتبط بأطر عمل وحدة التحكم الراديويّة الذكية بالوقت غير الفعلي ووحدة التحكم الراديويّة الذكية بالوقت القريب من الفعلي والواجهات الرئيسيّة المرتبطة بها التنويه نظراً لأهميته في إتاحة قدرات الذكاء الاصطناعي/ التعلم الآلي في شبكات النفاذ الراديوي. ويبرهن العرض الافتراضي لشبكات النفاذ الراديوي المفتوحة أيضاً الزخم المتزايد تجاه الاعتماد العالمي ونشر حلول شبكات النفاذ الراديوي المفتوحة".

 

وعلّق بير بيمينج، رئيس المعايير ومبادرات القطاع لدى "إريكسون": "إنّ شركة ’إريكسون‘ منخرطة بشكلٍ نشط في تحديد مستقبل مبادرة شبكات النفاذ الراديوي المفتوحة عبر إتاحة وحدة التحكم الراديويّة الذكية بالوقت غير الفعلي وواجهة ’إيه 1‘ لدعم التوجيه الذكي السهل لشبكات النفاذ الراديوي. وخلال إصدار ’برونز‘ من مجتمع برمجيات شبكات النفاذ الراديوي المفتوحة، ظلت "إريكسون" المساهمة الرئيسيّة في مشروع وحدة التحكم الراديويّة الذكية بالوقت غير الفعلي من خلال تحسين الدعم بهدف أمثلة شبكات النفاذ الراديوي الذكيّة القائمة على الغرض، باستخدام واجهة ’إيه 1‘. وتسمح هذه القدرة المحددة للمشغلين بالاستفادة من بيانات شبكات النفاذ الراديوي وشبكات النفاذ غير الراديوي لإغناء تجربة المستخدم النهائي".

 

وكشف أودايان موخيرجي، وهو عضو "إنتل" لمجموعة منصات الشبكات وكبير التقنيّين للبنى التحتية اللاسلكية لدى "إنتل": "يشكّل العمل ضمن تحالف ’أو-ران‘ مثالاً رائعاً عن مساهمة التعاون القوي في القطاع في تسريع الابتكار التقني. وبوصفها مساهماً رئيسياً في مواصفات وهندسات وبرمجيّة مكتبة واجهة "إف إيه بيه آي" في مجال شبكات النفاذ الراديوي المفتوحة، يسرّ "إنتل" أن تشهد على قدرة هذا العمل على إتاحة منصّة الوحدة الموزعة لشبكات النفاذ الراديوي المفتوحة المتوافقة مع واجهات الحُزَم المعياريّة لشبكات النفاذ الراديوي المفتوحة".

 

وأشار جيل هيلمان، نائب رئيس هندسة حلول الاتصالات السلكية واللاسلكية لدى "ويند ريفر": "لقد حقّق مجتمع برمجيّات شبكات النفاذ الراديوي المفتوحة إنجازاً هامّاً مع إصداره الثاني للبرمجيّة. ويُعدّ هذا الإنجاز ثمرة جهد هائل  قام به مجتمع شبكات النفاذ الراديوي المفتوحة بكامل مكوناته. وانطلاقاً من موقع ’ويند ريفر‘ كرائدة لمشروع ’آي إن إف‘ الذي يقدّم جزء البنية التحتية الطرفية للسحابة لمجموعة عمل شبكات النفاذ الراديوي المفتوحة القائمة على مشاريع ’يوكتو‘ و’ستارلينج إكس‘ المفتوحة المصدر، تتطلّع الشركة إلى استكمال مساهماتها في المجتمع لتسريع تسويق شبكات النفاذ الراديوي الافتراضيّة من الجيل الخامس".

 

للاطلاع على المزيد من المعلومات حول إصدار "برونز" من مجتمع برمجيات شبكات النفاذ الراديوي المفتوحة، يرجى قراءة المقالة على مدونة "أو-ران"؛ وللوصول إلى البرمجة، يمكنكم الاطلاع على الموقع الإلكتروني لمجتمع برمجيات شبكات النفاذ الراديوي المفتوحة.

 

لطالما كان مجتمع برمجيات شبكات النفاذ الراديوي المفتوحة منفتحاً أمام أي مشاركين يرغبون في الانخراط في ابتكار برمجيّات لشبكات النفاذ الراديوي المستقبليّة – للاطلاع على المزيد من التفاصيل، يرجى زيارة الرابط الإلكتروني https://www.o-ran.org/software.

 

المعرض الافتراضي الموسّع لشبكات النفاذ الراديوي المفتوحة

 

في ظلّ إلغاء مؤتمر "إم دبليو سي برشلونة"، قام تحالف "أو-ران" في 21 أبريل 2020 بخلق معرض عبر الإنترنت. ويشمل المعرض الافتراضي لشبكات النفاذ الراديوي المفتوحة عروضاً لتجهيزات فعليّة قائمة على شبكات النفاذ الراديوي المفتوحة بشكل فيديوهات ورسوم متحركة وجداول ونصوص.

 

ويستضيف المعرض الافتراضي حاليّاً 31 عرضاً تجريبيّاً تقدمها 38 شركة لشبكات النفاذ الراديوي المفتوحة. ويخطّط تحالف "أو-ران" للاستمرار في إضافة المزيد من المحتوى والخصائص لجعل معرضه الافتراضي أداة قيّمة بالنسبة إلى الفاعلين في قطاع شبكات النفاذ الراديوي من أجل تقديم حلول في العالم الفعلي تجسّد هندسة ومواصفات شبكات النفاذ الراديوي المفتوحة.

 

وبالإضافة إلى العروض التوضيحية التي أُعلِن عنها في السابق، قامت الشركات الأعضاء في تحالف "أو-ران" مؤخراً بخلق 12 عرضاً افتراضياً جديداً لتكنولوجيا فعليّة لشبكات النفاذ الراديوي المفتوحة:

 

يبيّن العرض التوضيحي الأوّل، والذي رعته "سيج آر إيه إن"، الحركة العالية الإنتاجية من طرف إلى طرف التي تجري من خلال حزمة شبكات النفاذ الراديوي المفتوحة المستقلّة من الجيل الخامس من "سيج آر إيه إن". ويشمل هذا العرض التوضيحي الوحدات المركزية المفتوحة ("أو-سي يو") والوحدات الموزعة المفتوحة ("أو-دي يو") القائمة على كلّ من "إكس 86" و"إيه آر إم"، ووحدة الراديو المفتوحة "أو-آر يو" القائمة على الواجهة الراديويّة المشتركة العامة المحسّنة "إي سي بيه آر آي".

 

ويبين العرض التوضيحي الثاني برعاية "كيسايت" حلّ اختبار شبكات النفاذ الراديوي المفتوحة من "كيسايت" لوحدات الراديو المفتوحة "أو-آر يو". وتسمح حزمة الاختبار هذه لمطوّري/ مصنعي الأنظمة الكهروميكانيكية النانوية، والمشغلين، و مختبرات مركز الاختبار والتكامل المفتوح "أو تي آي سي" بتسريع اختبارات الامتثال مع وحدة الراديو المفتوحة "أو-آر يو".

 

ويبين العرض التوضيحي الثالث برعاية "فيافي" حلّ مصادقة شبكات النفاذ الراديوي المفتوحة من "فيافي" لاختبار النظام الفرعي لوحدة الراديو المفتوحة "أو-آر يو". ويسمح إطار العمل المتكامل هذا للعاملين في مجال الأنظمة الكهروميكانيكية النانوية، والمشغلين، ومختبرات مركز الاختبار والتكامل المفتوح "أو تي آي سي"، ومكاملي النظم بضمان اختبار وأمثلة الوحدة المركزية المفتوحة "أو-سي يو" بحزم لضمان الجودة العالية والأداء.

 

أما العرض التوضيحي الرابع والذي ترعاه "بينيتيل" فيعرض منصّة غير مستقلّة من الجيل الخامس تضمّ عائلة منتجات "بينيتيل" من الوحدات الراديويّة اللاسلكيّة من الجيلين الرابع والخامس، والمطوّرة بالتوافق مع مواصفات شبكات النفاذ الراديوي المفتوحة، وتطبيق الوحدات المركزية المفتوحة ("أو-سي يو") والوحدات الموزعة المفتوحة ("أو-دي يو") القائمة على حزمة برمجيّة "أو إيه آي" وتدعم المواصفات المفتوحة "7.2 إكس" لشبكات النفاذ الراديوي المفتوحة.

 

ويبيّن العرض التوضيحي الخامس برعاية "باراليل وايرليس" حلّاً موحّداً لشبكات النفاذ الراديوي المفتوحة في السحابة من الجيل الثاني إلى الجيل الخامس. ويساعد ذلك في تسهيل إدارة حزمة شبكات النفاذ الراديوي المفتوحة القائمة على البرمجيات من "باراليل وايرليس"، ويتيح التوفير في تكاليف مشغلي شبكات الجوال، واستخدام هذه الوفورات لتحديث أو توسيع شبكاتهم.

 

ويلقي العرض التوضيحي السادس برعاية "أراي كوم" الضوء على عرضَي "وايت بوكس" لشبكات النفاذ الراديوي المفتوحة: ويتكون العرض الأوّل من عرض متكامب من طرف إلى طرف باستخدام المحطة الأساسية "جي إن بي" من الجيل الخامس القائمة على  تجهيزات "إيه آر إم" متعددة البائعين للصندوق الأبيض "وايت بوكس". ويوضح العرض الثاني اختبار إنتاجية المعالجة الهابطة (اختبار التكرار الدوري، وخاصية تصحيح الخطأ، ومعدلات المقابلة) والمعالجة الصاعدة (اختبار التكرار الدوري، وخاصية تصحيح الخطأ، ومعدلات المقابلة، وطلب التكرار الآلي الهجين) بالوقت الفعلي لمصفوفة البوابات المنطقية القابلة للبرمجة للصندوق الأبيض "وايت بوكس".

 

ويُظهر العرض التوضيحي السابع برعاية "لينوفو" و"إن تي إس" حلّاً متكاملاً للخلايا الصغيرة يقوم على التحويل إلى السحابة والفرضنة. ونرى في هذا العرض فصل التجهيزات والبرمجيات انطلاقاً من المبادئ الهندسية لشبكات النفاذ الراديوي المفتوحة.

 

ويأتي العرض التوضيحي الثامن برعاية "إنفيديا" ليكشف عن سحابة شبكات النفاذ الراديوي المتقاربة والوسيطة المفتوحة من الجيل الخامس لشبكات النفاذ الراديوي المفتوحة، والشبكة الأساسيّة، والحوسبة ذات الوصول المتعدد عند حافة الشبكة "إم إي سي". ويظهر هذا العرض التوضيحي قيمة "جي بيه يو" من "إنفيديا" ومنصة "إنفيديا إي جي إكس" القائمة على "ميلانوكس سمارت إن آي سي" والناشئة في السحابة والقابلة للتطوير، والتي تتيح حلّاً محدّد البرمجية وعالي الأداء ومنخفض الكمون عبر خوادم تجارية جاهزة للاستخدام.

 

ويكشف العرض التوضيحي التاسع برعاية "كومبا تيليكوم" حلّاً ماكروياً عالي الفعالية للوحدات اللاسلكيّة عن بعد بتقنية الوصول الراديوي المتعدد "ملتي- رات" وبشبكات نفاذ راديوي مفتوحة، ويتوافق هذا الحل بشكلٍ مثالي مع هندسة شبكات النفاذ الراديوي المفتوحة التي تدعم واجهة "سبليت 7-2 إكس" و"سبليت 8" الأماميّتين مع الوحدة الموزعة المقتوحة"أو-دي يو"، بالإضافة إلى حلّ شبكات النفاذ الراديوي المفتوحة الداخلية لموجات الراديو "إن آر" بتقنيّة الجيل الخامس "5 جي" من طرف إلى طرف، وهو حل قائم على منصّة خادم قائمة على "إنتل" ومصفوفة البوابات المنطقية القابلة للبرمجة من "إنتل".

 

وكان العرض التوضيحي العاشر برعاية ل من "بايسيلز" و"كيو سي تي" و"كيسايت"، وهو يظهر حلّ خليّة التغطية الداخليّة الصغيرة لشبكات الجيل الخامس القائمة بذاتها مع الكثير من وحدات الراديو المفتوحة "أو-آر يو" عن طريق بوابة الروابط المفتوحة انطلاقاً من التصميم المرجعي لأجهزة خليّة التغطية الداخليّة الصغيرة ("آي بيه سي"). وللتأكد من أداء التصميم المرجعي لأجهزة خليّة التغطية الداخليّة الصغيرة، يتمّ استخدام جهاز محاكاة معدات المستخدمين لاختبار دمج الخلايا بالإضافة إلى أعداد معدات المستخدمين  النشطة.

 

ويقوم العرض التوضيحي الحادي عشر برعاية كل من "بايسيلز" و"كيو سي تي" و"ويند ريفر" و"كيسايت" و"تشاينا يونيكوم" بإظهار خليّة التغطية الداخليّة الصغيرة من طرف إلى طرف انطلاقاً من التصميم المرجعي لأجهزة ""آي بيه سي" ومنصّة السحابة المفتوحة. وبالإضافة إلى ذلك، يتمّ اختبار المنصة المشتركة لكلّ من الوحدة المركزية المفتوحة ("أو-سي يو")/ الوحدة الموزعة المفتوحة ("أو-دي يو") وشبكة "5 جي" الأساسية مع جهاز محاكاة معدات المستخدمين لعرض الجهوزية التجارية للنشر العملي.

 

ويُظهر العرض التوضيحي الثاني عشر برعاية "إريكسون" كيفيّة قيام وظيفة التحكّم "إيه 1" من مجتمع برمجيّات شبكات النفاذ الراديوي المفتوحة بدعم تحسين جودة التجربة في شبكات النفاذ الراديوي من خلال استعمال سياسات "إيه 1". وتسمح هذه القدرة الخاصّة للمشغلين بتطبيق ضمان الخدمة التي تراعي السياسات، ومنح الأولويّة لجودة التجربة المراعية للتطبيق، وتنفيذ تقييم مستمر لجودة التجربة الحاليّة مقابل تلك المستهدفة. وتجدر الإشارة إلى إنّ وظيفة وحدة التحكم الراديويّة الذكية بالوقت غير الفعلي لشبكات النفاذ الراديوي المفتوحة وواجهة "إيه 1" تسمح بتحكم سهل وذكيّ بشبكات النفاذ الراديوي.

 

لمحة عن تحالف "أو-ران"

 

يُعَدُّ تحالف "أو-ران" مجتمعاً عالمياً يضم أكثر من 200 عضو من المشغلين والبائعين والمؤسسات البحثية والأكاديمية العاملة في قطاع شبكة النفاذ الراديوي. وانطلاقاً من كون شبكة النفاذ الراديوي جزءاً هاماً من أي شبكة للاتصالات الجوّالة، تتمحور مهمة تحالف "أو-ران" حول إعادة صياغة معالم القطاع نحو المزيد من شبكات الجوال الذكية والمفتوحة والافتراضية والقابلة للتشغيل البيني بشكل كامل. وستدعم معايير "أو-ران" الجديدة منظومة أكثر تنافسية وحيوية لمزودي شبكات النفاذ الراديوي مع سرعةٍ في الابتكار لتحسين تجربة المستخدم. وستعمل شبكات الجوال المتوافقة مع "أو-ران" في الوقت ذاته على تحسين فعالية نشر شبكات النفاذ الراديوي فضلاً عن العمليات من قبل مشغلي الجوال. ولتحقيق ذلك، ينشر تحالف "أو-ران" مواصفات جديدة لشبكات النفاذ الراديوي، ويصدر برمجيات مفتوحة لهذه الشبكات، ويدعم أعضاءه في دمج واختبار تطبيقها.

 

لمشاهدة مقطع فيديو قصير يصف التقدم الذي حققه تحالف "أو-ران"، يمكنكم الاطّلاع على الرابط الإلكتروني التالي: www.o-ran.org/videos.

 

للاطلاع على المزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: www.o-ran.org