إدارة مراكز التنمية الأسرية تواصل فعاليات برنامج "180 درجة من التغيير" ضمن حملة الوطن أسرة

إدارة مراكز التنمية الأسرية تواصل فعاليات برنامج
إدارة مراكز التنمية الأسرية تواصل فعاليات برنامج
1
1

تضمنت توضيح سبل بناء وتمكين الشخصية الإنسانية

تواصل إدارة مراكز التنمية الأسرية التابعة للمجلس الأعلى لشؤون الأسرة في الشارقة، فعاليات برنامج "180 درجة من التغيير" الذي أطلقته الإدارة تحت مظلة حملة "الوطن أسرة"، وذلك بهدف تعزيز الجوانب الشخصية والنفسية والاجتماعية لأفراد المجتمع وتوعيتهم بكيفية بناء أسرة مستقرة واعية ورفع ثقافتها من أجل مجتمع آمن ومستقر، حيث نظمت الإدارة مؤخراً ورشة تدريبية إلكترونية عبر تقنية الاتصال المرئي، سلطت فيها الضوء على آلية بناء وتمكين الشخصية الإنسانية.

وتضمنت الورشة التي قدمتها الدكتورة عائشة المطوع إخصائية الإرشاد النفسي والأسري، وشهدت مشاركة أكثر من 308 مشارك ومشاركة، التركيز على آلية بناء الشخصية السليمة من خلال العمل على اكتشاف الذات والبحث عن مكامن القوة فيها، بالإضافة إلى أهمية تنظيم الوقت بالشكل الأمثل ولا سيما في ظل أزمة فيروس كورونا، من أجل تنمية المهارات المهنية وتعزيز الصلات بين أفراد الأسرة، بهدف تحقيق مبدأ التلاحم الأسري في المجتمع.

الاستفادة القصوى من البرامج التوعوية

وأشارت الأستاذة هدى بوكفيل مدير إدارة برامج الأسرة في إدارة مراكز التنمية الأسرية بالشارقة، إلى أن تنظيم هذه الورشة يأتي في إطار سعي إدارة مراكز التنمية الأسرية بالشارقة على مواصلة فعاليات برنامج " 180 درجة من التغيير" وتحقيق الاستفادة القصوى منها ولا سيما في ظل الظروف الراهنة، من خلال العمل على رفع مستوى الوعي لدى أفراد الأسر ودعمهم وتمكينهم  على الصعيد الاجتماعي والنفسي لمواجهة التحديات التي فرضتها أزمة فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19»، مؤكدةً حرص الإدارة على إطلاق البرامج والمبادرات التي تهدف في المقام الأول إلى حماية الأسرة ودعمها لمواجهة التحديات والأزمات والأخذ بيدها لكي تبقى كياناً متماسكاً مستقراً، انطلاقاً من رؤى وتوجيهات قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة.

وأوضحت هدى بوكفيل إلى أن برنامج " 180 درجة من التغيير" يهدف بالدرجة الأولى إلى دعم محور بناء وتمكين الشخصية الإنسانية، إحدى محاور حملة "الوطن أسرة" التي أطلقتها إدارة مراكز التنمية الأسرية بالشارقة في بداية عام 2020، من خلال تنظيم الورش التدريبية والمحاضرات التوعوية التي يقدمها عدد من المختصين في مجالات الصحة النفسية من داخل دولة الإمارات وخارجها، بهدف تعزيز منظومة القيم والثقافة الداعمة للتماسك الأسري، وتمكين الشخصية الإنسانية، مشيرة إلى أن هذه الورشة هي الورشة التدريبية الثانية ضمن سلسلة الورش الستة التي تعمل الإدارة على تنظيمها خلال برنامج " 180 درجة من التغيير"، داعيةً أفراد المجتمع إلى المشاركة في هذه الورش للاستفادة من النصائح والإرشادات التي يقدمها المختصين.

سبل تمكين الشخصية الإنسانية

وتطرقت الدكتورة عائشة المطوع خلال الورشة التي شهدت تفاعلاً كبيراً من قبل المشاركين، إلى سبل تمكين الشخصية الإنسانية من خلال العمل على اكتشاف الذات والسعي إلى تحقيق الأهداف، وتحديد مكامن القوة والضعف لدى الفرد، ووضع الحلول والاستراتيجيات لحياة أكثر سعادة، كما نوهت الدكتورة عائشة إلى آلية تحقيق التغيير الإيجابي في شخصية الإنسان، من خلال التركيز على تعزيز هواياته لما لها من دور إيجابي في بناء الشخصية المتكاملة، بالإضافة إلى أهمية سعي الفرد للمشاركة في حملات التطوع لدورها في زيادة ثقة الفرد بنفسه وتطوير مهاراته الشخصيّة سواء مهارات التواصل مع الآخرين، أو مهارات التكيف والتعامل مع مختلف الشخصيات والظروف، بالإضافة إلى تعزيز مفهوم التعاون والمشاركة في المجتمع.