شخصين من الجنسيتين السورية والباكستانية يتشاركان جائزة إمارات لوتو بقيمة مليون درهم

شخصين من الجنسيتين السورية والباكستانية يتشاركان جائزة إمارات لوتو بقيمة مليون درهم
شخصين من الجنسيتين السورية والباكستانية يتشاركان جائزة إمارات لوتو بقيمة مليون درهم
1
1

تمكن الفائزين المقيمين في دبي من الحصول على جائزة مالية ستساهم في تغيير حياتهما للأفضل

 أعلنت إمارات لوتو عن فوز اثنين من المقيمين في الإمارات من الجنسيتين السورية والباكستانية بمبلغ 500 ألف درهم لكل منهما، بعدما تطابقت خمس أرقام من التي قاما باختيارها مع الأرقام الستة التي تم سحبها خلال السحب المباشر الرابع، والذي جرت فعالياته ليل السبت الماضي، حيث تقاسما الجائزة التي بلغت قيمتها مليون درهم.

كان روجيه الفريح، 35 سنة، سوري الجنسية ويعيش في الإمارات منذ عام 2007، أحد الفائزين، وقد عبر عن صدمته بالفوز، حيث تطلب الأمر بعض الوقت منه لاستيعاب الموقف. وقال روجيه "إنه شعور رائع أن تفوز بجائزة تغير حياتك. لم يسبق لي أن فزت بأي سحب في حياتي."

ويعيش روجيه في الإمارات مع شقيقه وشقيقته المتزوجان والمقيمان في دبي، تابع روجيه قائلاً: "سأقوم بدعم المحتاجين في مجتمعي وإدخار الباقي. تأتي العائلة بالدرجة الأولى، ولا توجد طريقة أفضل لإنفاق المال من دعم العائلة التي ننتمي إليها."

وقدم روجيه بعض النصائح لأولئك الذين يتطلعون إلى تغيير حياتهم مع إمارات لوتو: "لطالما اعتقدت أن فرصة الفوز بهذه السحوبات معدومة. ولكنني كنت مخطئاً، والدليل هو فوزي بهذه الجائزة. لا أحد منا يعرف متى يحين وقت الحظ، أتمنى التوفيق والحظ الجيد للجميع!!"

أما الفائز الثاني المشارك بجائزة المليون درهم فهو محمد خالد، مهندس يبلغ من العمر 36 عاماً من باكستان ويعيش في الإمارات العربية المتحدة منذ ثماني سنوات. قال خالد: " أشعر بأنني في غاية السعادة، خاصة وأن الوضع الحالي متعب بالنسبة للكثيرين، مع شعور عام بالقلق على المستقبل ورفاهية الأسرة. من الجيد الحصول على مثل هذا المبلغ المادي في هذا الوضع العالمي الحرج."

لم يصدق محمد أذنيه عندما تلقى مكالمة من إمارات لوتو لإعلامه بالفوز: "في البداية اعتقدت أنها مزحة، ولكنني تأكدت من الخبر عندما راجعت التطبيق. لم أفز بأي شيء من قبل في حياتي، لكن إمارات لوتو توفر الفرصة للجميع للفوز عبر المشاركة في السحب بمبلغ بسيط، وأنا أنصح الجميع بتجربة حظهم. أتطلع للقيام ببعض الأبحاث حول المؤسسات الخيرية التي يمكنني دعمها."

وقال بول سيبيستين، الرئيس التنفيذي لشركة إمارات لوتو: "نحن سعداء لأننا استطعنا تغيير حياة هذين الشابين، لاسيما في هذه الظروف الصعبة والمحفوفة بالمخاطر. إنه لأمر رائع أن نرى الفائزين يخططون لمشاركة جوائزهم لمساعدة الآخرين. لقد رأينا في كثير من الأحيان كيف يساهم الفائزون في تغيير حياة الآخرين. ورغم أننا نساهم ولو بقدر بسيط في تغيير حياة الآخرين، إلا أنني أعتقد أن الإيثار هو قيمة متأصلة نتشاركها جميعاً."

ومع عدم وجود فائزين بالجائزة الكبرى للأسبوع الرابع على التوالي، تستمر المنافسة في عطلة نهاية الأسبوع القادمة للحصول على الجائزة بقيمة 50 مليون درهم. سيقام السحب المباشر القادم لإمارات لوتو يوم السبت 16 مايو الساعة 10 مساءً، ويمكن متابعته على موقع إمارات لوتو ومنصات التواصل الاجتماعي.

لمزيد من المعلومات حول القطع التذكارية المتاحة للشراء، والتعرف إلى الرابحين والجوائز، والإطلاع على الشروط والأحكام، إضافة إلى معرفة كيفية الدخول في سحب "إمارات لوتو" القادم، يرجى زيارة www.emiratesloto.com.