"فن تطلع جمهورها على تجارب سينمائية وتصويرية ملهمة في "الفن يجمعنا""

1
1
1
1
1
1

تنظم مؤسسة (فن) المعنية بتعزيز ودعم الفن الإعلامي للأطفال والناشئة في الإمارات، أربع جلسات حوارية افتراضية ضمن فعاليتها "الفن يجمعنا"، تستضيف خلالها نخبة من الفنانين العاملين في مجال الصناعة السينمائية، والرسامين، والمصورين، والشعراء، خلال الفترة من 12 وحتى 16 الجاري، ليشاركوا الجمهور تجاربهم الفنية والثقافية الملهمة.

وتأتي الجلسات التي تقام عبر التطبيق الإلكتروني زووم، في إطار مواصلة تعزيز الحراك الثقافي والفني الذي يسود إمارة الشارقة، حيث يمكن للراغبين في الاطلاع على التجارب الملهمة للضيوف، واكتساب المهارة في شتى مجالات الفن، والسينما، والتصوير، المشاركة عبر الموقع الإلكتروني التابع للمؤسسةfunn.ae .

وتستضيف الجلسة الأولى التي تنعقد باللغة العربية من الساعة 9:30 وحتى الـ 10:30 مساءً، وتقدمها هند القرقاوق تحت عنوان "سر الإلهام"، كلاً من الفنانة الرقمية عائشة سيف الحمراني، والفنان والرسام الإماراتي علي كشواني، والفنان سعيد العمادي، والفنانة متعددة المواهب ميثاء حمدان مؤسس ومصممة أزياء ديسينسيا للملابس.

ويتطرق الفنانون الضيوف خلال الجلسة إلى أبرز الشخصيات التي ألهمتهم، وأثرت في حياتهم الشخصية والفنية، بالإضافة إلى مدى أهمية وجود أشخاص ملهمين في حياة الأفراد سواء في المحيط الأسري، أو المجتمعي، أو الدولي، يكونوا قدوة حسنة تضيف للناس وتثري شغفهم نحو ممارسة وتطوير مواهبهم.

أما الجلسة الثانية فتنطلق في تمام الساعة 8:00 وحتى الـ 9:0 من مساء الـ 14 من أكتوبر الجاري، تحت عنوان "تجسيد الشخصيات السينمائية"، ويشارك فيها إلى جانب المحاورة علياء المنصوري كل من الممثلة والمنتجة الإماراتية سميرة أحمد، والفنان أحمد إيراج، والفنان خالد أمين. 

ويسلط ضيوف الجلسة الضوء على أدوات صناعة السينما، التي يعتبر الممثل محركها الرئيس، حيث يتناول كل فنان تجربته في عوالم التمثيل التلفزيوني والمسرحي والسينمائي، وكتابة السيناريو، كما يتطرقوا إلى قدرة الفنان على تقمص الشخصيات والأدوار بحرفية ومهارة، رغم اختلافها من فلم أو مسلسل إلى آخر.

وتستعرض الجلسة الثالثة التي تأتي باللغة العربية في الـ 15 من أكتوبر من الساعة 8:00 وحتى الـ 9:00 مساءً، تحت عنوان "تحديات المصورين"، أبرز الصعوبات التي يواجهها المصورون، خلال محاولتهم لالتقاط الصور سواء صور الطبيعة، أو الصور الصحفية أو تصوير الأماكن، كما تركز الجلسة على أهمية عوالم الكاميرا وفاعليتها في صناعة الفارق وخدمة القضايا المجتمعية والإنسانية النبيلة.

وتستضيف الجلسة التي يديرها الإعلامي ومقدم البرامج ياسر بن محمد كلاً من الفنانة الإماراتية أحلام الأحمد المتخصصة في الترميز الإنساني، والتصوير المفاهيمي، والمصورة منى التميمي، التي انضمت إلى فريق عدسة الإمارات، وشاركت في عدد من ورش العمل والرحلات التصويرية، بالإضافة إلى المصورة الإماراتية علا اللوز التي حصدت عدداً من الجوائز منها الميدالية الذهبية من الجمعية الأميركية للتصوير الفوتوغرافي.

وتختتم الفعالية بجلسة تديرها الإعلامية سالي موسى، مقدمة البرامج في إذاعة بلس 95، تحت عنوان "تأثير فيروس كورونا المستجد على صناعة السينما"، حيث تعرض أهم التحديات التي فرضتها جائحة انتشار فيروس كورونا  المستجد في العالم على عوالم وصناعة السينما، وكيف أثر انتشاره على هذه الصناعة من حيث المحتوى والمضمون وعدد الأفلام المصورة، مقارنة بزمن ما قبل كورونا، بالإضافة إلى تسليط الضوء على كيفية تحويل الجائحة إلى فرص سينمائية إبداعية.

وتستضيف الجلسة التي سيتم تقديمها باللغة الإنجليزية من الساعة 8:00 وحتى الـ 9:00 من مساء الـ 16 من أكتوبر، كل من الشاعر السعودي أحمد الملا، مؤسس ومدير مهرجان الفيلم السعودي، وجوليو فيتا، المؤسس المشارك لمهرجان La Guarimba السينمائي في إيطاليا، والرئيس التنفيذي لسينما نوفو ديبي كريستيانسن.