تاكيدا تتعاون مع أروهيد للمشاركة في تطوير وتسويق عقار أرو-إيه إيه تي (ARO-AAT) لعلاج أمراض الكبد المرتبطة بالنقص في البروتين ألفا-1 أنتيتريبسين

تاكيدا تتعاون مع أروهيد للمشاركة في تطوير وتسويق عقار أرو-إيه إيه تي (ARO-AAT) لعلاج أمراض الكبد المرتبطة بالنقص في البروتين ألفا-1 أنتيتريبسين
تاكيدا تتعاون مع أروهيد للمشاركة في تطوير وتسويق عقار أرو-إيه إيه تي (ARO-AAT) لعلاج أمراض الكبد المرتبطة بالنقص في البروتين ألفا-1 أنتيتريبسين
1
1

-       يتميز العلاج المحتمل الأول ضمن فئته بأنه مصمم لعلاج السبب الكامن وراء أمراض الكبد المرتبطة بالنقص في البروتين ألفا-1 أنتيتريبسين

-       تعدّ شركة "أروهيد" مؤهلة لتلقي ما يصل إلى 1.04 مليار دولار أمريكي، بالإضافة إلى دفعة مسبقة بقيمة 300 مليون دولار أمريكي ورسوم التطوير المحتمل للدواء، والانجازات في المجالين التنظيمي والتجاري تصل إلى 740 مليون دولار أمريكي

-        ستتشارك كلّ من "تاكيدا" و"أروهيد" في تطوير وتسويق العقار الاستقصائي "أرو-إيه إيه تي" (ARO-AAT) في الولايات المتحدة الأمريكية بموجب إطار تقاسم الأرباح مناصفة (50/50)

-        ستتلقى "تاكيدا" ترخيصاً حصرياً لتسويق علاج "أرو-إيه إيه تي" (ARO-AAT) خارج الولايات المتحدة 

-        ستعقد "أروهيد" مؤتمراً عبر الهاتف وبثاً عبر الإنترنت يوم 8 أكتوبر، في تمام الساعة 8:30 بتوقيت شرق الولايات المتحدة

 أعلنت اليوم كلّ من شركة "تاكيدا" للصناعات الدوائية المحدودة، (المدرجة في بورصة طوكيو تحت الرمز TSE: 4502 وفي بورصة نيويورك تحت الرمز: NYSE:TAK) ("تاكيدا") وشركة "أروهيد للصناعات الدوائية (المدرجة في بورصة "ناسداط" تحت الرمز NASDAQ: ARWR)، عن إبرامهما اتفاقية تعاون وترخيص لتطوير عقار "أرو-إيه إيه تي" (ARO-AAT)، وهو علاج تداخلي استقصائي بالحمض النووي الريبوزي (RNAi) قيد التطوير لعلاج أمراض الكبد المرتبطة بالنقص في البروتين "ألفا-1 أنتيتريبسين". يعدّ عقار "أرو-إيه إيه تي" (ARO-AAT) علاجاً محتملاً الأول ضمن فئته، وهو مصمم لتخفيض نسبة إنتاج السلالة المصابة بالطفرة الوراثية من بروتين "ألفا-1 أنتيتريبسين"، وهو السبب المباشر وراء تطور أمراض الكبد المرتبطة بالنقص في البروتين "ألفا-1 أنتيتريبسين" (AATLD).

وبموجب شروط الاتفاقية، ستتشارك كلّ من "تاكيدا" و"أروهيد" في تطوير عقار "أرو-إيه إيه تي" (ARO-AAT)، والذي، في حال حصوله على الموافقة، سيتم تسويقه بشكل مشترك في الولايات المتحدة الأمريكية بموجب إطار تقسيم الأرباح مناصفة (50/50) بين الشركتين. علاوة على ذلك، ستتولى "تاكيدا" قيادة استراتيجية التسويق العالمي وتتلقى ترخيصاً حصرياً لتسويق "أرو-إيه إيه تي" (ARO-AAT) خارج الولايات المتحدة الأمريكية، على أن تحصل "أروهيد" على معدلات إتاوة متدرجة بنسبة تتراوح بين 20 إلى 25 في المائة من صافي المبيعات. كذلك، ستحصل "أروهيد" على دفعة مسبقة بقيمة 300 مليون دولار أمريكي وتتأهل للحصول على رسوم تطوير الأدوية المحتملة والانجازات في المجالين التنظيمي والتجاري تصل قيمتها إلى 740 مليون دولار أمريكي. ويتوقف إتمام الصفقة على استكمال المراجعة بموجب قوانين مكافحة الاحتكار، بما في ذلك قانون هارت سكوت رودينو، المعروف أكثر بإسم تحسينات "هارت سكوت رودينو" على قانون مكافحة الاحتكار لعام 1976 في الولايات المتحدة الأمريكية. 

وقال الطبيب الدكتور أسيت باريخ، رئيس وحدة مجال علاج أمراض الجهاز الهضمي في "تاكيدا" في هذا الصدد: "تعدّ أمراض الكبد المرتبطة بالنقص في بروتين ’ألفا-1 أنتيتريبسين‘ حالة طبية ذات عواقب وخيمة وليست هناك علاجات معتمدة لها. بالتالي، وبفضل اعتماده على آلية التداخل بالحمض النووي الريبوزي (RNAi)، يتمتع عقار ’أرو-إيه إيه تي‘ (ARO-AAT) بالقدرة على علاج الأسباب الكامنة وراء أمراض الكبد المرتبطة بالنقص في بروتين ’ألفا-1 أنتيتريبسين‘ (AATLD)، وهو يساعد المرضى بالتالي على تفادي الحاجة إلى عمليات زرع الكبد والأمراض المصاحبة لها." وأضاف: "نحن متحمسون للتعاون مع ’أروهيد‘ لتقديم هذه الميزة العلاجية المثيرة الخاصة بالمرحلة المتأخرة من لأمراض الكبد لصالح مجتمع المرضى المصابين بالنقص في بروتين ’ألفا-1 أنتيتريبسين‘، كجزء من محفظتنا المتنامية من العلاجات في مجال أمراض الجهاز الهضمي." 

من جانبه، قال الدكتور كريستوفر أنزالون، الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة "أروهيد" في معرض تعليقه: "يساهم حضور ’تاكيدا‘ العالمي وخبرتها بالعمل مع الجهات المموّلة والمنظمين في قطاعات الأمراض النادرة وأمراض الجهاز الهضمي، بالإضافة إلى تاريخها الطويل في خدمة مجتمع المرضى المصابين بالنقص في بروتين ’ألفا-1 أنتيتريبسين‘ يجعل منها الشريك المثالي لـتطوير وتسويق عقار ’أرو-إيه إيه تي‘ (ARO-AAT). كما يؤهلها للعمل مع المرضى والمجتمع الطبي للمساعدة في تلبية الاحتياجات الشديدة غير الملباة لمجموعات المرضى المصابين بالنقص في بروتين ’ألفا-1 أنتيتريبسين‘. وأضاف: "تساهم هذه الاتفاقية أيضاً بدعم استراتيجيتنا المتمثّلة في اختيار شراكاتنا بشكل انتقائي لمواصلة الاستثمار في منصة العلاجات التداخلية بالحمض النووي الريبوزي الهادفة (TRiMTM) والمجموعة المتنامية قيد التطوير من العلاجات التداخلية بالحمض النووي الريبوزي (RNAi) التي تستهدف أنواع الأنسجة المتنوعة، إلى جانب تركيز جهودنا التنظيمية التجارية على الفرص في مجالين رئيسيين هما أمراض القلب والأوعية الدموية والرئتين."