"سلامة" تطلق هويتها التجارية الجديدة احتفاءً بنجاحها المتواصل

1
1

أطلقت "الشركة الإسلامية العربية للتأمين" (سلامة)، أكبر وأقدم مزود لخدمات التكافل الإسلامي في دولة الإمارات العربية المتحدة ، هويتها التجارية الجديدة التي تأتي احتفالاً بمرور 40 عاماً على انطلاق مسيرتها المكللة بالنجاح وبالثقة الغالية التي تحظى بها من متعامليها،  وتسلط الضوء على الطموحات الاستراتيجية المستقبلية التي تسعى الشركة إلى تحقيقها. 

وفي هذا السياق، قال جاسم الصدّيقي، رئيس مجلس إدارة "سلامة": "يأتي إطلاق الهوية التجارية الجديدة لشركة ’سلامة‘ في أعقاب النتائج المالية الاستثنائية التي أعلنّا عن تحقيقها مؤخراً، حيث ارتفع صافي الربح الأساسي خلال الأشهر التسعة الأولى من العام 2020 بنسبة تجاوزت الضعف مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي. ويأتي هذا الأداء القوي رغم التحديات التي فرضتها الجائحة العالمية بفضل حرصنا على مواصلة تقديم مستويات الخدمة لمتعاملينا الكرام والتي ساهمت في ترسيخ مكانتنا المرموقة على مدار الأعوام الأربعين الماضية. وعلى وجه الخصوص، نصّب تركيزنا حالياً على رقمنة منتجاتنا وخدماتنا حفاظاً على موقعنا المتميز في صدارة سوق التأمين التكافلي. وتزامناً مع تطلعاتنا نحو مستقبل مشرق، يمثل إطلاق الهوية التجارية الجديدة خطوة مثالية وفي التوقيت المناسب تماشياً مع مكانتنا ودعماً للمرحلة المقبلة من النمو والازدهار". 

وعقب تحديثه للمرة الأولى منذ عشرة أعوام وأكثر، يأتي شعار شركة "سلامة" الجديد تأكيداً على روح التكافل الأصيلة التي تتمتع بها الشركة وقيمها الجوهرية التي تحتفي بالسلامة والثقة والأمان والحماية والتواصل والنزاهة. وتلتزم الشركة بالوفاء بهذه القيم لجميع حملة وثائق التكافل الصادرة عنها، باعتبارها إحدى شركات التكافل المعدودة التي تقوم بدفع الفائض النقدي لحملة وثائقها التكافلية، وكانت الشركة قد أعلنت عن دفع هذه المبالغ مؤخراً في شهر أغسطس من هذا العام.

ومؤخراً، أطلقت "الشركة الإسلامية العربية للتأمين" مجموعتها الجديدة من منتجات "التكافل العائلي" والتي تضم 7 منتجات ومزايا إضافية، وذلك في أعقاب دخول قرار هيئة التأمين رقم 49 حيز التنفيذ في 15 أكتوبر 2020. وفي ضوء هذه التغييرات التي يتوقع لها أن تحدث تحولاً إيجابياً في سوق التكافل، تمتلك شركة "سلامة" كافة المقومات التي تتيح لها اغتنام الطلب المتنامي بفضل خدماتها ومنتجاتها المميزة التي تركز على العملاء بالمقام الأول.

ويشير الشكل اللولبي للهوية التجارية الجديدة إلى دورة النمو الجديدة التي تنطلق فيها "سلامة" كمؤسسة عصرية متطورة، إذ تعمل حالياً على تنفيذ خططها التنموية الطموحة التي تتجلى بوضوح في النمو الملموس الذي حققته الشركة في صافي الربح خلال العام الجاري وبلغت نسبته 392٪ حتى تاريخه، حيث سجلت الأشهر التسعة الأولى من عام 2020 أرباحاً بقيمة 137,06 مليون درهم مقارنة مع 34,99 مليون درهم خلال الفترة نفسها من العام الماضي. وتعتزم "سلامة" المضي قدماً نحو تعزيز حضورها في السوق لصقل قدراتها التنافسية عبر التحول الرقمي، ويمثل إطلاق الهوية المرئية الجديدة خطوة جديدة في هذه المسيرة الطموحة.

وأضاف الصدّيقي: "واصلت ’سلامة‘ مسيرتها الحافلة بالإنجازات على مدار السنين، لكن هويتها التجارية وشعارها بقيا دون تغيير طوال العقد الماضي. وصحيحٌ أن العالم شهد كثيراً من التغييرات خلال الأعوام الأربعين التي مرّت منذ انطلاقتنا الأولى، إلا أن القيمة الجوهرية المتمثلة في ضمان سلامة أحبائنا وحماية سبل عيشهم تبقى ضرورة حتمية على طريقنا نحو مستقبل أفضل". 

واختتم الصدّيقي: "في ضوء التداعيات القاسية التي فرضتها جائحة كوفيد-19 على اقتصادنا ومجتمعنا بأكمله، من الأهمية بمكان أن نساعد المزيد من الناس على فهم التغطية التأمينية المناسبة وتمكينهم من الحصول عليها للحدّ من المخاطر والتأقلم مع الظروف التي فرضتها عليهم الجائحة. ومن خلال إطلاق هويتنا التجارية بتصميمها الجديد، نهدف إلى توسيع نطاق خدماتنا والحفاظ في الوقت نفسه على ثقة متعاملينا وشركائنا التي اكتسبناها بفضل نهجنا المسؤول والمعايير الرفيعة لخدماتنا ومنتجاتنا وحرصنا على أفضل ممارسات التكافل". 

من جهته، قال برويز صدّيق، الرئيس التنفيذي لشركة "سلامة": "نفخر بسجلنا الحافل بالنجاحات على صعيد تنمية سوق التكافل في دولة الإمارات العربية المتحدة وخارجها، وسنواصل بالتأكيد تركيزنا سعينا لإطلاق المزيد من المنتجات الجديدة والمبتكرة لتلبية احتياجات متعاملينا التي تشهد تغيراً متواصلاً. وبينما ندخل اليوم عصراً جديداً من النمو المدفوع بالتقنيات الرقمية، من الأهمية بمكان أن تأتي هويتنا الجديدة لتعكس طموحاتنا وتطورات علامتنا التجارية". 

وتعتبر "سلامة" أكبر شركة تكافل متوافقة مع الشريعة الإسلامية مع كفاية رأس المال من المستوى "AAA" وفقاً لمعايير ستاندرد آند بورز.