"جنرال إلكتريك" تنجح بربط اثنين من التوربينات الغازية مع الشبكة الوطنية من محطة كهرباء الزبير 

مؤكدة على التزامها المستمر بتطوير قطاع الطاقة في العراق، حققت "جنرال إلكتريك لطاقة الغاز" إنجازاً هاماً تمثل في ربط اثنين من التوربينات الغازية من طراز GT13E2 مع الشبكة الوطنية في محطة الزبير الدائمة لتوليد الطاقة الكهربائية. وتعود ملكية هذه المحطة إلى شركة نفط البصرة وتقع في حقل الزبير النفطي على بعد نحو 20 كيلومتراً عن البصرة. وتتولى شركة ENI Iraq B.V. مسؤولية تطوير الحقل النفطي، ومنحت شركة “جنرال إلكتريك” عقداً لتقدم خدمات الهندسة والمشتريات والتركيب والتكليف لمحطة الطاقة الكهربائية. وتم سابقاً تركيب اثنين من التوربينات من طراز GT13E2 في المحطة وجرت مزامنتها مع الشبكة في صيف العام 2020. وسترتقي الإضافة الجديدة باستطاعة المحطة لتصل إلى 700 ميجاواط.

وقال جوزيف أنيس، الرئيس والمدير التنفيذي لوحدة أعمال خدمات الطاقة وأنظمة الطاقة الغازية لدى "جنرال إلكتريك" في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا: " يواصل الطلب على الطاقة الكهربائية ارتفاعه في العراق مع نمو عدد سكانها بمعدل سنوي يبلغ 2%. لذلك فإن كل ميجاواط يضاف إلى الشبكة يؤثر بشكل كبير على جودة حياة الشعب العراقي. ويشرفنا في ’جنرال إلكتريك‘ التعاون مع ENI لدعم النمو الاقتصادي والاجتماعي عبر تقديم الطاقة الكهربائية الضرورية لدعم مسيرة النمو والازدهار في العراق، وتوفير حياة أفضل لأجيال اليوم والمستقبل".

وتقدم التوربينات الغازية من طراز GT13E2 المركبة في المحطة كفاءة رائدة في قطاع الطاقة ضمن فئة توربينات E-class. وحققت هذه التقنية أكثر من 14 مليون ساعة عمل مع وجود أكثر من 190 وحدة مركبة في نحو 40 دولة. ويمكنها العمل بمجموعة متنوعة من أنواع الوقود دون أي تغييرات في معداتها وتقديم مفهوم صيانة مرن وموسع يقلل من تكاليف التشغيل مع توفير الوقود.

وتواصل "جنرال إلكتريك" تقديم الدعم لتطوير البينة التحتية لقطاع الطاقة في العراق منذ أكثر من 50 عاماً. وساعدت منذ عام 2011 في إضافة 15 جيجاواط من الطاقة الكهربائية إلى الشبكة العراقية، بما في ذلك المناطق المنكوبة مثل ديالا والموصل. وتعاونت الشركة مع وزارتي المالية والكهرباء العراقيتين ومؤسسات مالية من القطاعين العام والخاص لتوفير أكثر من 2.4 مليار دولار لتمويل مشاريع قطاع الطاقة في العراق منذ عام 2015.