غرفة الشارقة تُهدي قطاع التجزئة حملة استثنائية من "عروض الشارقة للتسوق"

غرفة الشارقة تُهدي قطاع التجزئة حملة استثنائية من

تسخير كافة الجهود لدعم القطاع وتعزيز حركة المبيعات

تخفيضات كبرى تصل إلى أكثر من 75% وسحوبات أسبوعية على جوائز قيمة

أعلنت غرفة تجارة وصناعة الشارقة عن تنظيم حملة ترويجية استثنائية تحت مسمى "عروض الشارقة للتسوق" لموسم عام 2020، تهدف إلى تعزيز قطاع التجزئة، حيث ستشهد الإمارة الباسمة خلال هذه الفعالية العديد من العروض والتخفيضات المغرية التي ستصل إلى أكثر من 75%، وكذلك السحوبات الأسبوعية على جوائز قيمة التي سيحظى بها المتسوقون خلال زيارتهم لمراكز التسوق المشاركة بالعروض، فضلا عن باقة جديدة ومتنوعة من البرامج التي تمتد على مدار 31 يوم.

وحددت الغرفة موعدا لانطلاق العروض اعتبارا من 22 يوليو الجاري ولغاية 21 أغسطس القادم، ويأتي إطلاق الحملة في إطار حرصها على تسخير كامل طاقاتها وجهودها لدعم قطاع التجزئة ومراكز التسوق في إمارة الشارقة، وتعزيز حركة المبيعات والأسواق وإنعاشها بعد تأثرها بتداعيات انتشار فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19" والمساهمة في إعادة النشاط للحركة التجارية وديناميكيتها المستدامة في ظل العودة التدريجية للحياة الاقتصادية، إلى جانب إسعاد المجتمع بمختلف شرائحه من خلال إطلاق الفعاليات الجاذبة والمميزة.

وتضم قائمة شركاء الغرفة لعروض الشارقة للتسوق، الشريك الإعلامي الاستراتيجي هيئة الشارقة للإذاعة والتلفزيون، فضلا عن الشركاء الاستراتيجيين وهم دائرة التنمية الاقتصادية في الشارقة وهيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة، وبلدية الشارقة، إلى جانب الشريك الماسي المركز الميكانيكي للخليج العربي BMW، بالإضافة إلى مشاركة عدد كبير من مراكز التسوق ومحال البيع بالتجزئة على مستوى إمارة الشارقة.

وسائل مبتكرة

ودعت الغرفة أصحاب مراكز التسوق ومحال البيع بالتجزئة في مختلف مدن الإمارة الذين لم يبادروا بعد إلى تسجيل مؤسساتهم في عروض الشارقة للتسوق التي شارفت فعالياتها على الانطلاق، إلى المسارعة للتسجيل لدى الغرفة والاستفادة من هذه الفعالية، حيث يأتي حرص غرفة الشارقة على تنظيم هذا الحدث الاستثنائي، انطلاقا من الدور المنوط بها في إيجاد وسائل مبتكرة، تسهم في خدمة مجتمع قطاع الأعمال بالشارقة والارتقاء بأنشطته، إذ أوضحت نتائج الفعاليات التسويقية والترويجية التي تنظمها الغرفة سنويا، رغبة قطاع تجارة التجزئة والقطاعات الرافدة لها في المشاركة بقوة في هذه البرامج، لما لها من دور إيجابي ومتميز في زيادة حجم المبيعات وتحريك الأسواق التجارية.