مستشفى القاسمي يبدأ تطبيق تحديثات تقنية AIR الرائدة على أنظمة التصوير بالرنين المغناطيسي

مستشفى القاسمي يبدأ تطبيق تحديثات تقنية AIR الرائدة على أنظمة التصوير بالرنين المغناطيسي
مستشفى القاسمي يبدأ تطبيق تحديثات تقنية AIR الرائدة على أنظمة التصوير بالرنين المغناطيسي
مستشفى القاسمي يبدأ تطبيق تحديثات تقنية AIR الرائدة على أنظمة التصوير بالرنين المغناطيسي
1
1
1

مستشفى القاسمي يصبح أول منشأة تستخدم تقنية AIR مع حلول SIGNA™ Works PX28، أحدث منصات البرمجيات التي ترتقي بجودة الصور الطبية إلى مستويات جديدة

تحديث حلول التصوير بالرنين المغناطيسي يعزز خدمات التشخيص المتقدمة التي يوفرها مستشفى القاسمي ويعكس التزامه الراسخ برعاية المرضى وضمان راحتهم

 قام مستشفى القاسمي في الشارقة، التابع لوزارة الصحة ووقاية المجتمع، بتحديث أنظمة التصوير بالرنين المغناطيسي لضمان توفير أفضل معايير الخدمات التشخيصية والعناية بالمرضى، وذلك عبر تطبيق تقنية AIR ومنصة برمجيات SIGNA ™ Works PX28 التي طورتها "جنرال إلكتريك للرعاية الصحية" على أنظمة التصوير بالرنين المغناطيسي 3T.

وفي إطار عملية التحديث، شهد مستشفى القاسمي تركيب نسخة AIR ™ Edition من منصة برمجيات SIGNA™ WORKS للخوارزميات القائمة على الذكاء الاصطناعي لتعزيز راحة المرضى، ومرونة عمليات التصوير، وتحسين الإنتاجية، والحصول على صور طبية هي الأفضل في القطاع.

كما سيكون المستشفى أول المنشآت الطبية في دولة الإمارات العربية المتحدة التي تستخدم تقنيات AIR™. ويعتبر جهاز AIR™ Coils، الذي حصل على جائزة أفضل جهاز جديد للطب الإشعاعي لعام 2019، مرتكزاً رئيسياً لتزويد تجربة أفضل للتصوير بالرنين المغناطيسي، حيث يعد الأخف وزناً والأكثر مرونة من حيث التصميم، مما يجعله مريحاً للمرضى وسهل الاستخدام من قبل التقنيين. وتتيح وشائع AIR™ إجراء الفحوصات في وضعيات كانت صعبة جداً في السابق، بما في ذلك تصوير الأجنة، والتصوير أثناء الاستلقاء الجانبي.  

وتم تحقيق هذا الإنجاز عبر "يونيسون"، أول شركة في منطقة مجلس التعاون الخليجي تعتمد على الشراكات بين القطاعين العام والخاص، ووزارة الصحة ووقاية المجتمع في دولة الإمارات العربية المتحدة. وتهدف هذه الخطوة إلى تحسين الرعاية المتاحة للمرضى في الدولة عبر خفض زمن الانتظار وزيادة جودة الصور ودقة التقارير الطبية.

وقال الدكتور حاتم أبو العباس غنيم، المدير الطبي لشركة "يونيسون لاستثمارات رأس المال": "حرصنا منذ تأسيس الشركة قبل أربعة أعوام على تعزيز الكفاءة التشغيلية في أقسام الطب الإشعاعي على امتداد شبكة مستشفيات وزارة الصحة ووقاية المجتمع في دولة الإمارات العربية المتحدة، نظراً لدورها الجوهري في تحسين سرعة وجودة وموثوقية خدمات التشخيص، وبالتالي تحقيق نتائج أفضل للمرضى. وتمثل أعمال التحديث في مستشفى القاسمي في الشارقة امتداداً لالتزامنا بتوفير أفضل التقنيات في مستشفيات الدولة لمساعدة العاملين في قطاع الرعاية الصحية على تشخيص وعلاج الأمراض بشكل أفضل وأكثر فعالية".

ومن جانبه قال إيهاب زوايدة، المدير العام التجاري لدى "جنرال إلكتريك للرعاية الصحية" في الشرق الأوسط: "تتيح تقنية AIR لأخصائيي وتقنيي الطب الإشعاعي إمكانية وضع المريض في الاتجاه الذي يوفر له أكبر قدر من الراحة. ولديهم الآن مرونة أكثر، حيث تبقى إشارة الرنين المغناطيسي قوية، مما يضمن جودة استثنائية للصور، وراحة المرضى في الوقت ذاته. وبذلك، يساهم مستشفى القاسمي في إرساء معايير جديدة لراحة المرضى أثناء إجراءات التصوير التشخيصي".

وبدوره قال تامر عقل، مدير عام شركة "أبوظبي الدولية للخدمات الطبية ADI": "تساهم تقنيات AIR™ المتطورة في إحداث نقلة نوعية في مجال التصوير بالرنين المغناطيسي عبر تعزيز الإمكانات السريرية وتمكين الأطباء من توفير راحة أكبر للمرضى وتنسيق سير عمل الإجراءات الطبية وخفض زمن الاختبارات. ومن خلال تطبيق هذه الحلول المتطورة، يرسخ مستشفى القاسمي مكانته كأحد المراكز الطبية الرائدة في المنطقة والتي تزود خدمات تشخيصية عالمية المستوى".

وتعد تقنية AIR Touch™ جزءاً من مجموعة الحلول الاستباقية للتعرف على المرضى، حيث تعمل بشكل تلقائي على تحسين مزج العناصر لكل مريض وفقاً لمتطلبات المنطقة الواجب خضوعها للتصوير. ومن خلال البروتوكولات القائمة على البنية التشريحية لكل مريض، تعمل تقنية AIR Touch على تحسين معايير التشريح ومجال المسح بلمسة واحدة، مما يعزز الإنتاجية بنسبة 59 بالمئة.

أما AIR™ Recon فهي مجموعة الخوارزميات التي طورتها "جنرال إلكتريك" لإعادة تركيب صور الرنين المغناطيسي وتحسين معدل الإشارة مقابل الضجيج ودقة الصور، بالتزامن مع خفض الزمن اللازم لإجراء المسح الطبي.