إكسبو الشارقة يعلن عن تأجيل معرض الشرق الأوسط للساعات والمجوهرات إلى إبريل 2021

إكسبو الشارقة يعلن عن تأجيل معرض الشرق الأوسط للساعات والمجوهرات إلى إبريل 2021

·        الإعلان المبكر عن التأجيل سيمكن رواد الصناعة من التخطيط مسبقا لتقديم الحدث بالحجم والطبيعة التي يتوقع أن يخرج بها 

أعلن مجلس إدارة مركز إكسبو الشارقة عن تغيير موعد انعقاد الدورتين الـ 48 والـ49 من معرض الشرق الأوسط للساعات والمجوهرات إلى شهر إبريل 2021، والذي كان من المقرر إطلاقها في نهاية شهر سبتمبر الجاري، وذلك انطلاقا من حرص المركز على سلامة العارضين وزوار المعرض والعاملين فيه، نظرا للتطورات العالمية المتعلقة بفيروس كورونا المستجد، ويأتي قرار التأجيل لهذا العام بعد إجراء مشاورات موسعة مع كافة الجهات المعنية الرئيسية ومع الدول المزمع مشاركتها.

الالتقاء مجددا

وأكد مركز إكسبو الشارقة أنه حرص خلال الفترة الماضية على التواصل الدائم مع الدول المشاركة في المعرض ومراقبة أحدث التطورات الصحية التي تشهدها تلك الدول، مشيرا إلى أن قرار التأجيل جاء نزولا عند رغبتهم بعد التنسيق والتشاور مع كافة الجهات المعنية ومراعاة للظروف الصحية التي تمر بها مختلف دول العالم، لافتا إلى أن الإعلان المبكر عن موعد تنظيم المعرض بنسخته الجديدة سيُمكن رواد الصناعة من التخطيط مسبقا، لتقديم الحدث بالحجم والطبيعة التي يتوقع أن يخرج بها المعرض في 2021، والتي ستعزز جهود انتعاش قطاع صناعة المجوهرات والساعات في المنطقة في حقبة ما بعد فيروس كورونا، كما سيتيح التأجيل الحفاظ على مستويات النجاح والإقبال التي تعكس مكانة هذا الحدث المتخصص الأكبر على مستوى المنطقة، مؤكدا أن جميع العقود المبرمة مع العارضين لاتزال سارية المفعول ويمكن تحويلها إلى العام المقبل، بالإضافة إلى ذلك فإن الموعد الجديد سيتجنب القيود الحالية التي تمر بها حركة الطيران العالمية وسيسمح للعارضين بالالتقاء مجددا مع العملاء القدامى والجدد، وسيكون فرصة مثالية للتجار ورجال الأعمال لعقد صفقات البيع وبناء الشراكات والتأسيس للتعاملات التجارية. 

مواصلة النجاحات

وأعرب المركز عن تطلعه إلى الترحيب بالمشاركين من كافة أنحاء العالم في نسخة معرض الشرق الأوسط للساعات والمجوهرات الجديدة التي ستواصل النجاحات التي حققتها عبر دوراتها السابقة من خلال تقديم حدث يلبي تطلعات العارضين والزوار، بما يرسخ المكانة المتميزة التي تحظى بها إمارة الشارقة بصفتها وجهة عالمية رائدة في قطاع المعارض والمؤتمرات، مؤكدا أن فرق العمل ستكون حريصة على الاطلاع الدائم على أحدث المستجدات الخاصة بصناعة المعارض على المستوى العالمي للاستفادة من التجارب الناجحة بما سينعكس إيجابا على تطبيق أفضل الممارسات خلال هذا الحدث، فضلا عن تقييم الأوضاع المستجدة وتحديث الإرشادات والتعليمات بصورة دورية بما يتماشى مع أية مستجدات تطرأ.

ويجدر الإشارة إلى أن معرض الشرق الأوسط للساعات والمجوهرات الذي يستضيفه وينظمه مركز إكسبو الشارقة بدعم من غرفة تجارة وصناعة الشارقة، رسخ مكانته الكبيرة على مدار 27 عاما كمنصة رائدة وموثوقة لإطلاق أحدث التوجهات الإبداعية في مجال تصميم الساعات والمجوهرات الفاخرة من كل أنحاء العالم، كما يعتبر الحدث الأهم في المنطقة الذي يحظى بمتابعة وحضور كبار مصنعي ومنتجي الساعات والمجوهرات من مختلف دول العالم، ما يعزز مكانته كأحد أهم الفعاليات الاقتصادية في الشارقة التي تدعم وتحفز سياحة الأعمال في الإمارة، انطلاقا من حرص مركز إكسبو الشارقة على الإسهام الفاعل والحيوي في ازدهار صناعة وتجارة الذهب والمجوهرات في الإمارات التي تتمتع بمصداقية عالمية في دقة معايير الذهب في ظل القوانين المنظمة لآليات العمل في القطاع.

يذكر أن مركز إكسبو الشارقة كان قد أقر جملة من الإجراءات والتدابير الاحترازية، ضمن دليل إرشادي يدرج الاشتراطات المطلوبة لتنظيم الفعاليات خلال الفترة المقبلة بما يتوافق مع الإجراءات المعتمدة من المجلس التنفيذي وهيئة الأزمات والطوارئ في إمارة الشارقة، والتي شملت على تعقيم المبنى بالكامل والأخذ باشـتراطات الصحة والسلامة للعارضين والزوار من قياس درجة الحرارة عند دخول المبنى، واعتماد كاميرات حرارية ذكية تعمل بتقنيات الذكاء الاصطناعي وإعادة ترتيب مساحات العرض بطرق علمية ومدروسة لضمان التباعد الجسدي وتوفير أقصى درجات الحماية، إلى جانب توزيع الإرشادات والملصقات في كافة أرجاء المركز، وتوفير الكمامات والقفازات ومواد التعقيم وضمان الالتزام باستخدامها طوال الوقت.