"حلوة الإمارات" دعوة بالكلمة واللحن لزيارة أجمل معالم الدولة

1
1
1

§       العمل الفني الجديد يتزامن مع حملة "أجمل شتاء في العالم" التي انطلقت مؤخراً ضمن استراتيجية السياحة الداخلية للدولة 

§       العمل الفني من إنتاج واشراف المكتب الإعلامي لحكومة دولة الإمارات

§       مكتب الهوية الإعلامية لدولة الإمارات وفر الدعم الإنتاجي للعمل الفني الذي يحتفي بمعالم الدولة السياحية

§       ماجد المهندس: أنجزنا العمل الفني في زمن قياسي وبروح العمل الجماعي

  تزامنا مع إطلاق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، حملة "أجمل شتاء في العالم"، كأول حملة موحدة للسياحة الداخلية على مستوى دولة الإمارات، تم الإعلان عن عمل فني جديد بعنوان "حلوة الإمارات" يحتفي بالمعالم السياحية والثقافية والتراثية الجذابة التي تزخر بها مختلف مناطق الدولة.

ويؤدي الأغنية الجديدة التي أشرف عليها المكتب الإعلامي لحكومة الإمارات، الفنان ماجد المهندس وكورال الإمارات. وهي من كلمات الشاعر أنور المشيري، وألحان أحمد الهرمي، وسجلها نخبة من الموسيقيين في استوديو وطن.

ويتزامن العمل الفني الجديد مع حملة "أجمل شتاء في العالم"، التي انطلقت مؤخراً ضمن استراتيجية السياحة الداخلية لدولة الإمارات، وتتواصل على مدى 45 يوماً بمشاركة من مختلف الهيئات السياحية في الدولة وبتنسيق من وزارة الاقتصادي، ودعم من المكتب الإعلامي لحكومة دولة الإمارات، من أجل تعريف كافة فئات مجتمع الإمارات من المواطنين والمقيمين بمختلف الخيارات السياحية المتنوعة التي تحفل بها كافة إمارات الدولة.

 وتحتفي الأغنية، التي يقول مطلعها "بالشَوقِ والتِرحاب، والحبِّ والإعجاب، كم هامَـت الدُنيـا، في حُسْنها الجَذّاب"، بأبرز مناطق الجذب الطبيعية والثقافية والتراثية والتاريخية في مختلف أنحاء الدولة، وتدعو الجمهور إلى اكتشاف الوجهات السياحية الساحرة في كل إمارة في جهات الدولة الأربع.

    صلة تتجدد 

وقال الفنان ماجد المهندس: "دولة الإمارات وجهة سياحية عالمية يقصدها الزوار من أكثر من 190 دولة، ويتغنى بمعالمها العمرانية والسياحية والثقافية والتراثية والتاريخية وإنجازاتها الحضارية وطموحاتها المستقبلية الكثيرون من مختلف أنحاء العالم. وهذا العمل الفني يسلط الضوء على هذه المعالم المنتشرة في كل بقعة من بقاع الإمارات، لاكتشاف سحرها ووجهاتها المتنوعة والمتميزة."

وأضاف: "أنجزنا العمل الفني في زمن قياسي بجهود الفريق الإبداعي المتميز، وبروح العمل الجماعي، وبالتعاون مع مكتب الهوية الإعلامية لدولة الإمارات، وذلك بالتزامن مع انطلاق حملة أجمل شتاء في العالم؛ الأولى من نوعها على مستوى الإمارات، والتي تحتفي بأجمل الوجهات في دولة الإمارات وتدعم هويتها السياحية المميزة."

الجمال الطبيعي

بدوره أكد الشاعر الإماراتي أنور المشيري أن كلمات العمل الفني ترسم للجمهور خارطة سياحية تشمل كافة معالم الدولة في جميع إماراتها وفصولها من شواطئها وكثبانها وشمسها وبحرها وجبالها ووديانها، وتحكي قيم الضيافة والكرم والأصالة والجمال الطبيعي والتسامح والاحترام والترحاب بالجميع التي تميز أهلها. وتدعو كافة سكانها للاستمتاع بأجمل كنوزها الطبيعية ووجهاتها السياحية التي يسعى إليها الزوار من مختلف أنحاء المعمورة.

ولفت المشيري إلى أن عمل "حلوة الإمارات" هو دعوة فنية مفتوحة للجميع للاستمتاع بجمال الوجهات السياحية على امتداد رقعة الدولة، وتجريب خيارات جديدة تقدمها إماراتها السبع ضمن منتج سياحي وطني موحد يجسد هوية الدولة وتاريخها وتراثها ويروي قصة طموحها وتنوعها وانفتاحها على العالم.

جُمل متنوعة

من جهته قال الملحن أحمد الهرمي: "يشرّفنا المشاركة في عمل "حلوة الإمارات" الذي نحتفل من خلال جمله الموسيقية المتنوعة، المستوحاة من جمال طبيعة الإمارات وتاريخها وقيم شعبها، بأبهى معالمها ووجهاتها السياحية. 

عمل جماعي

وضم الفريق الإبداعي الذي عمل على أغنية "حلوة الإمارات" كلّاً من زيد نديم مسؤول التوزيع، وجاسم محمد مسؤول مكس وماستر، وهاني الدوسري اختصاصي الإيقاع، وأحمد روكت على الجيتار، وتامر فيضي على الكمنجات، ووسام خصاف على الناي، وحسن فالح على آلة القانون، وعمر صلاح على هندسة الصوت.

أجمل شتاء في العالم

وشهدت حملة أجمل شتاء في العالم بمجرد الإعلان عنها تفاعلاً على المستوى الجماهيري ومن قبل وسائل الإعلام والشخصيات الثقافية والفنانين ومؤثري التواصل الاجتماعي، وبادر العديد من المتفاعلين مع الحملة إلى مشاركة مواد تعريفية بأجمل معالم الإمارات ووجهاتها السياحية وخياراتها المتنوعة لخوض المغامرات والرحلات في شواطئها وجبالها وأوديتها وصحاريها ومحمياتها الطبيعية.

أهداف

وتهدف حملة أجمل شتاء في العالم، التي تتواصل على مدى 45 يوماً، إلى تشجيع السياحة الداخلية في مختلف مناطق الدولة خاصة في موسم الشتاء، واستكشاف الخيارات السياحية والطبيعية والجغرافية والتراثية الممتعة في مختلف أرجاء الإمارات.

كما تدعو كافة فئات للاستمتاع بالطبيعة وزيارة الجغرافيات المتنوعة التي تضمها إمارات الدولة السبع، وخوض التجارب الترفيهية المتاحة في الهواء الطلق من رياضات ممتعة ومثيرة، وأنشطة تسلق الجبال، والتخييم واستكشاف المحميات الطبيعية، والرحلات الصحراوية، والمغامرات في أحضان الطبيعة.