وزارة الصحة ووقاية المجتمع تجري عملية استئصال ورم من مبيض بتقنية الجراحة الروبوتية

وزارة الصحة ووقاية المجتمع تجري عملية استئصال ورم من مبيض بتقنية الجراحة الروبوتية
وزارة الصحة ووقاية المجتمع تجري عملية استئصال ورم من مبيض بتقنية الجراحة الروبوتية
1
1

·        الوزارة سباقة في استقطاب وتوظيف أحدث الروبوتات في مجال العمليات الجراحية 

·        إبراز كفاءة الكادر الطبي وقدراته المتنامية بسرعة على إجراء عمليات جراحية معقدة

·        نجاح أكثر من 135 عملية ناجحة باستخدام الروبوت الجراحي دافنشي

·        يرسخ هذا الإنجاز نجاح برنامج الأطباء الزائرين الذي أطلقته الوزارة منذ عدة سنوات

·        تعزيز استخدام الذكاء الاصطناعي كمنهج مستدام في خدمات الرعاية الصحية.

كشفت وزارة الصحة ووقاية المجتمع عن نجاح مستشفى القاسمي للنساء والولادة والأطفال بالشارقة بإجراء عملية لاستئصال ورم يزن 5 كيلوجرام من مبيض سيدة عمرها 44 سنة اعتماداً على تقنيات الجراحة الروبوتية عن طريق فتحة 2 سنتيمتر، وخرجت السيدة بدون أية مضاعفات طبية في اليوم التالي. ويأـتي هذا الإنجاز ضمن سلسلة نجاحات حققتها الوزارة مؤخراً ولاسيما على صعيد العمليات الجراحية الدقيقة، التي رسخت الثقة المحلية والعالمية بالمستوى المتميز للخدمات الصحية والكفاءة التخصصية للكوادر الطبية.

وتعتبر وزارة الصحة ووقاية المجتمع الجهة الأولى التي طبقت استخدام الروبوت الجراحي في العمليات الجراحية بالدولة، حيث نجح فريق أطباء جراحات النساء بمساعدة مكتب الأطباء الزائرين والمتخصصين في الجراحات النسائية بإجراء أكثر من 135 عملية ناجحة باستخدام الروبوت الجراحي دافنشي. 

 أحدث الطرق العلاجية

وأكد سعادة الدكتور محمد سليم العلماء وكيل الوزارة رئيس مجلس إدارة مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية حرص الوزارة على توفير أحدث الطرق العلاجية للمرضى، وتقديم خدمات صحية تخصصية وشاملة ومبتكرة ترتكز على تقنيات الذكاء الاصطناعي والثورة الصناعية الرابعة وجراحة الروبوت التي تتميز بقدرتها على إجراء أصعب العمليات الجراحية، انطلاقاً من توجهات حكومة الإمارات لتكون مركزاً متميزاً على مستوى الشرق الأوسط في مجال دمج الذكاء الاصطناعي في الخدمات الطبية باستخدام جراحات الروبوت في جميع التخصصات الطبية، لتطوير وتقديم أعلى مستويات الرعاية الصحية وفق المعايير العالمية بما ينسجم ومئوية الإمارات 2071 نحو إحداث تحول في مجال الرعاية الصحية المقدمة للمرضى.

كفاءة الكادر الطبي

بدوره أثنى سعادة الدكتور يوسف محمد السركال مدير عام مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية على كفاءة الكادر الطبي في المستشفى وقدراته المتنامية بسرعة على إجراء عمليات جراحية معقدة وفق أفضل الممارسات العالمية، لافتاً سعادته إلى أن هذا الإنجاز يأتي في إطار مواصلة الوزارة تطبيق استراتيجية متكاملة لترسيخ نجاح جراحات الروبوت في دولة الإمارات، ضمن رؤية مستقبلية لمواصلة الابتكار في الجراحة الروبوتية وتعزيز استخدام الذكاء الاصطناعي كمنهج مستدام في خدمات الرعاية الصحية.

فيما أشادت الدكتورة صفية الخاجة مدير مستشفى القاسمي للنساء والولادة والأطفال بدور الفريق المختص في قسم النساء بالمستشفى وإنجازه بنجاح عمليات جراحية باستخدام الروبوت الجراحي دافنشي، ومن خلال التعاون المشترك مع مكتب الأطباء الزائرين. موضحة أن المستشفى عزز من جراحات الروبوت لأنها تتميز بمحدودية المضاعفات على المرضى، وتستغرق فترة شفاء زمنية قصيرة بدون الحاجة لإعطاء أدوية أو مسكنات بعد الجراحة مقارنة بالجراحات المفتوحة الإعتيادية.

 إنجازات مستمرة لبرنامج الأطباء الزائرين

وأشار الدكتور سلطان أحمد شريف مدير مكتب الأطباء الزائرين في وزارة الصحة ووقاية المجتمع إلى أن هذا الإنجاز يرسخ نجاح برنامج الأطباء الزائرين الذي أطلقته الوزارة منذ عدة سنوات، ونجحت في استقطاب أهم الكفاءات الطبية العالمية في التخصصات المعقدة والنادرة، بهدف تطوير الخدمات العلاجية المقدمة لأفراد المجتمع ومواكبة التطورات والمستجدات على الساحة الطبية العالمية. مشيداً بكفاءة الدكتور لبيب رياشي المتخصص بالجراحة الروبوتية في مجال أمراض النساء والولادة، الذي تمكن من إجراء العملية للمريضة مع فريق جراحي النساء بمستشفى القاسمي للنساء والولادة والأطفال.