محطة تي-بوينت 2 تدخل مرحلة التشغيل التجاري مع أكبر توربينات الغاز وأكثرها فعالية في العالم بتردد 60 هرتز

محطة تي-بوينت 2 تدخل مرحلة التشغيل التجاري مع أكبر توربينات الغاز وأكثرها فعالية في العالم بتردد 60 هرتز
محطة تي-بوينت 2 تدخل مرحلة التشغيل التجاري مع أكبر توربينات الغاز وأكثرها فعالية في العالم بتردد 60 هرتز
1
1

تساهم عملية التحقق المتصلة بالشبكة في الحد من مخاطر شراء المعدات وتضمن الموثوقية وإمكانية التأمين

 أعلنت اليوم شركة "ميتسوبيشي هيتاشي لنظم الطاقة" المحدودة ("إم إتش بيه إس")، أن منشأة التحقق الخاصة بمحطة توليد الطاقة ذات الدورة المركبة "تي-بوينت 2" قد دخلت مرحلة التشغيل التجاري الكامل باستخدام توربين الغاز المحسّن من سلسلة "جيه إيه سي" الذي يسجل رقماً قياسياً من حيث الإنتاج والفعالية. هذا وتم إطلاق العمل في محطة "تي-بوينت 2" خلال شهر مارس الماضي في "تاكاساجو وركس" في مقاطعة هيوجو باليابان لتحل مكان محطة "تي-بوينت" الأصلية من "إم إتش بيه إس" ومواصلة نهج الشركة، الذي لا يشبه أي نهج تتبعه شركة تصنيع أخرى، بغية دفع حدود التكنولوجيا والتقليل من المخاطر التي قد يتعرض لها عملاؤها في الوقت نفسه. ولتحقيق هذا الهدف، تقوم "إم إتش بيه إس" بالتحقق من تقنيات توربينات الغاز الجديدة لديها والحلول الرقمية في إطار عملية طويلة الأمد متصلة بالشبكة لمدة تشغيل لا تقل عن 8000 ساعة، أي ما يعادل حوالي سنة واحدة من التشغيل العادي وهذا يعتبر معياراً رئيسياً لقطاع التأمين على صعيد موثوقية الأسطول.

هذا وقد تم حالياً دمج توربين الغاز الأكثر تطوراً من سلسلة "جيه إيه سي" التابع لشركة "إم إتش بيه إس"، والذي تم تصميمه للحصول على أقصى حد من الكفاءة ومستوى أقل من الانبعاثات، مع الحلول الرقمية "إم إتش بيه إس- توموني" من أجل التحقق والتثبت في محطة "تي-بوينت 2". ويدخل توربين الغاز مرحلة التشغيل التجاري بحيث يحقق كفاءة قياسية في مجال الدورات المركّبة تزيد عن 64 في المائة ودرجة حرارة مدخل التوربين التي تبلغ 0165 درجة مئوية للمرة الأولى في العالم. ويساهم توربين الغاز هذا بخفض انبعاثات الكربون بنسبة 65 في المائة مقارنة مع المحطات التي تعمل بالفحم. بالإضافة إلى ذلك، يملك هذا التوربين القدرة على التحوّل من الغاز الطبيعي إلى مزيج من الغاز الطبيعي و30 في المائة من الطاقة الهيدروجينية المتجددة لمواصلة خفض الانبعاثات. وفي نهاية المطاف، سيكون قادراً على العمل باستخدام 100 في المائة من الطاقة الهيدروجينية المتجددة للتخلص من الانبعاثات الكربونية بشكل تام.

وتشمل الركائز الأساسية الرقمية لمحطة توليد الطاقة المستقلة والتي يتم التحقق منها في "تي-بوينت 2" حزمة متقدمة من وحدات تشغيل المصنع الأوتوماتيكية المرتبطة على نحو وثيق مع تطبيقات التحليلات والتشخيص المتطورة التي تتولى مراقبة المصنع بأكمله باستمرار. ومن أجل التحقق من التشغيل الكامل عن بعد، سيتم نقل العمليات من غرفة التحكم المحلية إلى مركز تاكاساغو للمراقبة عن بعد. وتشمل الركائز الأساسية للعمليات والصيانة التي يتم تقييمها مجموعة متطورة من أجهزة استشعار الصوت والفيديو وجمع البيانات الحرارية والتي يتم مراقبتها بواسطة تحليلات متقدمة يجري تدريبها لتحديد التغيرات في الأنماط. كما تقوم محطة "تي-بوينت 2" بتقييم نظام التحكم الرقمي "نيتمايشن 4إس" الأول على الإطلاق الذي يتم استخدامه في محطة بتقنية توربينات الغاز ذات الدورة المركبة من المستوى المتقدم. ويضيف  "نيتمايشن 4إس" المزيد من الموثوقية والتشغيل الاحتياطي وتجربة المشغّل المحسنة إلى عائلة "نيتمايشن" من أنظمة التحكم.

وقال بول براوننج، الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة "ميتسوبيشي هيتاشي لنظم الطاقة" المحدودة ("إم إتش بيه إس") في الأمريكتين والرئيس الإقليمي في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا والأمريكتين في هذا السياق: "بخلاف شركات التصنيع الأخرى، تعمل ’إم إتش بيه إس‘ على إثبات فعالية قدرات توربينات الغاز الجديدة في محطة توليد الطاقة ذات الدورة المركّبة الخاصة بنا وذلك قبل شحنها إلى عملائنا. يسمح لنا هذا النهج بتوفير أداء لا مثيل له، مثل موثوقية توربينات الغاز خاصتنا من السلسلة ’جيه‘ بنسبة 99.5 في المائة." وأضاف: "أود أن أهنئ فريقنا المتخصص من المهندسين والعاملين في مجال المشتريات والإنشاءات على تحقيق التشغيل التجاري في الموعد المحدد ووفق الميزانية المحددة وبشكل يتجاوز التوقعات من حيث الإنتاج والكفاءة. يساهم هذا المشروع بجعلنا متقدمين بأعوام عن أي شركة تصنيع أخرى من حيث إدخال أحدث جيل من تكنولوجيا توربينات الغاز ذات درجة حرارة 1650 درجة مئوية في طور التشغيل التجاري. نحن  نقود التغيير في مجال الطاقة".