بلجيكا توقع عقداً مع أوشكوش ديفينس لـشراء 322 مركبة تكتيكية خفيفة

بلجيكا توقع عقداً مع أوشكوش ديفينس لـشراء 322 مركبة تكتيكية خفيفة
بلجيكا توقع عقداً مع أوشكوش ديفينس لـشراء 322 مركبة تكتيكية خفيفة
1
1

 أعلنت اليوم شركة "أوشكوش ديفينس"، التابعة لشركة "أوشكوش كوربوريشن" (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز: NYSE: OSK)، أن وزارة الدفاع البلجيكية قد منحت شركة "أوشكوش ديفينس" عقداً لشراء 322 من مركبات القيادة والتنسيق ("سي إل في") من "أوشكوش ديفينس" لصالح قوات الدفاع البلجيكية. 

ستكون مركبات القيادة والتنسيق البلجيكية قائمة على منصة المركبات التكتيكية الخفيفة المثبتة من "أوشكوش" المزودة بأنظمة اتصالات بلجيكية. ويتم حالياً استخدام المركبات التكتيكية الخفيفة من قبل الجيش الأمريكي. 

وقال جون براينت، نائب الرئيس التنفيذي لشركة "أوشكوش كوربوريشن" ورئيس شركة "أوشكوش ديفينس" في هذا السياق: "إنه لشرف بالنسبة لشركة ’أوشكوش ديفينس‘ أن تختار بلجيكا تزويد قواتها المسلحة بمركبات القيادة والتنسيق من ’أوشكوش‘".

وتابع براينت حديثه قائلاً: "تزوّد مركبات القيادة والتنسيق من ’أوشكوش‘ الجنود البلجيكيين بالمركبة العسكرية الخفيفة الأكثر تقدماً في العالم، والتي توفر مستويات عالية ومتطورة من الحماية، والتنقل على الطرق الوعرة ، والسرعة، وإمكانية النقل، بالإضافة إلى قابلية التشغيل البيني واللوجستي الشفاف مع حلفاء منظمة الناتو (حلف شمال الأطلسي)."

ومن جهته، قال الكولونيل فيليب دي فاري، مدير أنظمة الأراضي بوزارة الدفاع البلجيكية: "نفذت وزارة الدفاع البلجيكية منافسة عالمية كان فيها ’المال مقابل القيمة‘ المعيار الوحيد." وأضاف: "سيتم دمج مركبات القيادة والتنسيق ضمن برنامج ’كا مو‘، وهو عبارة عن شراكة دولية بين القوات البرية الفرنسية والبلجيكية."

هذا وتمثل عملية الشراء من قبل بلجيكا أول عملية تجارية مباشرة بالنسبة لشركة "أوشكوش ديفينس" لبيع مركبات من النوع التكتيكي الخفيف، والتي كان يتم الاستحواذ عليها تقليدياً عن طريق المبيعات العسكرية الخارجية. وتنضم بلجيكا إلى الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وليتوانيا وسلوفينيا والجبل الأسود في اختيار هذه المركبة.

وتملك "أوشكوش ديفينس"، باعتبارها شركة معترف بها عالمياً في تصميم وإنتاج أنظمة المركبات العسكرية، القدرة على دعم طلب العملاء المحليين والدوليين على حد سواء.