"الإماراتي لكتب اليافعين" يوجه رسالة للشباب الإماراتي والعربي في اليوم الدولي للشباب

1
1
1
1

تحت شعار "أنا ما أقرأ"، يحتفي المجلس الإماراتي لكتب اليافعين باليوم الدولي الشباب ، الذي يصادف 12 أغسطس من كل عام، حيث يجمع عشاق الكتب وعوالم القراءة في أغنية مصورة، تأخذ الأجيال الجديدة والشباب في رحلة إلى العوالم التي يزورها القراء، والمشاعر التي يعيشونها، والتجارب التي يمرون بها مع كل كتاب يقرأونه. 

يوجه المجلس من خلال الأغنية المصورة التي يشاركها مع جمهوره عبر مواقع التواصل الاجتماعي التابعة للمجلس، رسالة تقدير للقراء الشباب يدعوهم فيها لمواصلة رحلتهم في اكتشاف حكايات وشخصيات وأزمنة جديدة، فيجسد فيديو الأغنية شخصية شابة قارئة تروي شغفها بالكتب وتعلقها بالمكتبات في قصيدة مغناة تقول فيها: "أنا ما أقرأ، قلبي مكتبة لا تهدأ، بعضي مغامر، بعضي مهاجر، بعضي تاريخ، بعضي معاصر، أنا ما أقرأ بي من هدوء فيلسوف، بي من جموح شاعر، بي من فضول عالم".

وقالت مروة العقروبي، رئيس المجلس الإماراتي لكتب اليافعين: "اليوم الدولي للشباب فرصة للتأكيد على القضايا المهمة في بناء أجيال شابة قادرة على قيادة مستقبل بلادها، وهذا ما يدفعنا لنشارك شباب الإمارات والعالم العربي، هذا اليوم بتعزيز الوعي بأهمية القراءة، كوسيلة تعلم أصيلة يمكن لهم من خلالها اكتشاف مواهبهم، وتطوير مهاراتهم، وتحدد ما يطمحون الوصول إليه، فالقراءة تشكل هوية الفرد وتوسع مداركه وتهيئة لمواجهة مختلف أشكال المتغيرات، فنهنئ الشباب بيومهم الدولي، ونأمل أن يتجدد عليهم عاماً تلو آخر وهم أكثر وعياً وثقة ومعرفة".