فيلودين ليدار تدعم إدارة حركة المرور الذكيّة في نيفادا

فيلودين ليدار تدعم إدارة حركة المرور الذكيّة في نيفادا
فيلودين ليدار تدعم إدارة حركة المرور الذكيّة في نيفادا
فيلودين ليدار تدعم إدارة حركة المرور الذكيّة في نيفادا
1
1
1

"فيلودين" تعلن عن إبرام شراكة مع جامعة "نيفادا" في رينو لبناء بنية تحتيّة ذكيّة وأكثر أمناً للمواصلات

أعلنت اليوم شركة "فيلودين ليدار" عن شراكة مع جامعة "نيفادا" في مدينة رينو لتطوير الأبحاث في مجال البنية التحتيّة للمواصلات. وقام مركز نيفادا للأبحاث التطبيقيّة في الجامعة بشراء مستشعرات ليدار من "فيلودين"، ويستعملها بالتعاون مع دائرة النقل في نيفادا ومكتب حاكم نيفادا للتطوير الاقتصادي لمبادرة التنقليّة الذكيّة من أجل جمع بيانات تهدف إلى جعل المواصلات أكثر فعاليّة واستدامة وأماناً.

وقام البرنامج بدمج مستشعرات ليدار "فيلودين ألترا بوك" مع إشارات السير لتحديد وحساب ومراقبة المشاة والدراجين وحركة السيارات من أجل المساعدة على تحسين تحليلات حركة السير، وإدارة الازدحام، وسلامة المشاة. وتمّ وضع مستشعرات ليدار هذه عند إشارات العبور والتقاطعات في مدينة رينو بولاية نيفادا؛ ولأنّ مستشعرات ليدار المستخدمة اليوم لا تسمح بالتعرّف على الوجوه، تستطيع تطبيقات المدينة الذكيّة هذه أن تحافظ على الثقة والسريّة بين العامة.

وتستطيع أيضاً الطرقات "المحسّنة من خلال مستشعرات ليدار" أن تشارك البيانات مع المركبات المتّصلة لدعم تطبيقات القيادة الإيكولوجية وتفادي التصادم. ومن أجل تحقيق مراقبة الزحمة على الطرقات، قام باحثون جامعيّون بتطوير قياس السرعة، وقياسات التأخير وطول الطابور باستخدام بيانات مستشعرات ليدار.

هذا ويتمتّع البرنامج أيضاً بحافلة كهربائية تشغلها هيئة النقل الإقليميّة في مقاطعة واشو. وتمّ تجهيز الحافلة بمستشعر "ألترا بوك" ومستشعرات أخرى لجمع البيانات المستخدمة في تقييم مسارات النقل العام وإمكانيّة مكننة النقل العام في أجزاء المدينة التي تتمتّع ببنية تحتية متصلة.

وقال كارلوس كارديو، مدير مركز نيفادا للأبحاث التطبيقيّة، في هذا السياق: "لعبت مستشعرات ’فيلودين ليدار‘ دوراً أساسيّاً في أبحاثنا حول المواصلات، وهي تقدّم بيانات ثلاثية الأبعاد دقيقة وموثوقة نحتاجها في برنامج التنقليّة الذكيّة خاصّتنا. وتساعدنا مستشعرات ’فيلودين‘ على مواجهة تحدي تحسين التنقليّة وسلامة المواصلات، وتساهم بتطوير المدن الذكيّة".

ومن جهته، صرّح جون باراد، نائب رئيس تطوير الأعمال لدى "فيلودين ليدار"، قائلاً: "يقوم مركز نيفادا للأبحاث التطبيقية برسم مسار لإنشاء المدن الذكية المستقبليّة عبر إتاحة التواصل المتعدد الأنماط بين البنية التحتية والمركبات والأشخاص. ويلجأ فريق الأبحاث المتعدد التخصصات إلى مستشعرات ليدار من ’فيلودين‘ بوسائل ابتكاريّة لجمع وتحليل البيانات اللازمة لتحسين الفعاليّة والسلامة".

ويقدّم "فيلودين ألترا بوك" رؤية محيطيّة كاملة من 360 درجة لتوفير بيانات ثلاثية الأبعاد دقيقة وبالوقت الفعلي. إنّه مستشعر ليدار صغير ومدمج يبلغ مداه 200 متر. وتساهم موثوقية المستشعر وفعاليّته من ناحية استهلاك الطاقة بجعله الحلّ المثالي لتطبيقات المدن الذكيّة مثل سلامة المشاة، وحركة مرور المركبات، وإدارة أماكن وقوف السيارات، وغيرها. ولا يقوم مستشعر "ألترا بوك" بتحديد خصائص وجه الأفراد، ما يتطرّق إلى مصدر قلق متزايد على صعيد التطبيقات المدنية.

للاطلاع على المزيد حول جامعة نيفادا، ومبادرة التنقلية الذكية في رينو، وتحالف الشركاء من القطاعَين العام والخاص الذين يشاركون بشكلٍ فاعل، يرجى النقر على الرابط التالي: unr.edu/intelligent-mobility.