برنامج مسرع صندوق محمد بن راشد للابتكار يستقبل 18 عضواً جديداً ضمن دفعة الشتاء

برنامج مسرع صندوق محمد بن راشد للابتكار يستقبل 18 عضواً جديداً ضمن دفعة الشتاء

تم اختيار  الأعضاء الجدد ضمن دفعة الشتاء 2020 من بين عدد قياسي من طلبات الالتحاق بلغ 232 طلباً من 48 دولة

 أعلن صندوق محمد بن راشد للابتكار، المبادرة التي أطلقتها وزارة المالية في عام 2016 ويشغلها مصرف الإمارات للتنمية لدعم الابتكار  في دولة الإمارات العربية المتحدة، عن إضافة 18 عضواً جديداً إلى "برنامج مسرع صندوق محمد بن راشد للابتكار" ليصل إجمالي أعضائه إلى 57 عضواً. وتم اختيار الأعضاء الجدد ضمن دفعة الشتاء من بين أكبر عدد من المتقدمين شهده البرنامج منذ إطلاقه في شهر ديسمبر من العام 2018، حيث تلقى 232 طلب التحاق من 48 دولة.

مرتكزاً إلى رؤية القيادة الحكيمة لدولة الإمارات، يعمل صندوق محمد بن راشد للابتكار على تحقيق أهداف الاستراتيجية الوطنية للابتكار في الدولة عبر استقطاب المبتكرين ذوي الخبرة والإمكانات المتميزة من جميع أنحاء العالم والارتقاء بواقع الابتكار في الدولة. ومن خلال برنامج "مسرّع صندوق محمد بن راشد للابتكار"، يساعد الصندوق المبتكرين في الوصول إلى باقة من الخدمات عالمية المستوى والاستفادة من نصائح وتوجيه شبكة عالمية من الخبراء، وذلك بما يتناسب مع احتياجات كل عضو وكل مرحلة من مراحل مشروعه؛ منذ انطلاقه وحتى توسعه في السوق، بالإضافة إلى دعم الأعضاء لتحقيق نمو مستدام وتأثير إيجابي مجتمعياً واقتصادياً. 

وتضم دفعة شتاء 2020 مجموعة من الشركات الناشئة والصغيرة والمتوسطة الجديدة في قطاعات الاستراتيجية الوطنية للابتكار في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتضم: التعليم؛ والصحة؛ والطاقة النظيفة والمتجددة: والفضاء؛ والتكنولوجيا؛ والنقل؛ والمياه. 

ويزاول أكثر من نصف الأعضاء الجدد في "برنامج مسرع صندوق محمد بن راشد للابتكار" أعمالهم التجارية من مقرهم الرئيسي في دولة الإمارات العربية المتحدة. ومن بينهم "أجار"، بوابة المدفوعات الإلكترونية للقطاع العقاري؛ و"أليثيا" تطبيق الإبلاغ عن المخالفات؛ ومنصّة "باي باك بازار"، مزاد البضائع المستعملة؛ و"كولوسيوم ميديا" منصة البث التفاعلية؛ و"هوتيل داتا كلاود"، حلول قطاع الضيافة الموجهة للمعاملات بين الشركات والقائمة على أسلوب الاشتراك؛ و"إيمينسا تيكنولوجي لابز" حلول الطباعة ثلاثية الأبعاد والمخزون ذات الملكية الخاصة؛ و"ليتس وورك" منصة قائمة على تطبيق للهواتف المتحركة تمكن تواصل الأفراد وفرق العمل مع مساحات العمل لتعزيز تدفقات إيرادات مكان العمل؛ و"مش"، منصة العمل المؤقت التي تدعم فرص العمل المدارة دون التعرض للمخاطر القانونية والمالية المرتبطة بالعمل للحساب الخاص؛ و"ثروة" منصة المشورة الروبوتية الرقمية التي تقدم التخطيط المالي المؤتمت وخدمات الاستثمار؛ و"شوراجس" حل التنفيذ الوحيد المصمم بالكامل لخدمة التجارة الإلكترونية؛ وجيستي" منصة المعرفة الاجتماعية؛ و"وهج للطاقة الشمسية"، للابتكار في الطاقة الشمسية المكثفة.

ومن بين الملتحقين بدفعة الشتاء أيضاً ست شركات عالمية متواجدة في ثلاثة قارات، حيث ينضم من كوريا الجنوبية "أيتركس" التي تجمع التكنولوجيا والرعاية الصحية بحلول الذكاء الاصطناعي الوقائية التي تدعم التدخل المبكر. ومن الصين "أليسكا لايف تيكنولوجيز" مطور نماذج المزارع التجارية المائية عالية الكفاءة والتي يمكن التحكم بمناخها. وينضم إلى دفعة الشتاء من لبنان منصة التسويق "موبستنغ"؛ و"بي 4 ام ال" من أيرلندا، المنصة التي التجمع البيانات لتشخيص أمراض الأطفال قبل الولادة، واختيار العلاج، وتطوير الأدوية؛ و"رايت آنجلد" من المملكة المتحدة التي تمكن من إجراء الاستشارات الطبية لتقديم السياق العلاجي وفق نتائج الحمض النووي والمعلومات الصحية المقدمة ذاتياً؛ و"وايدبوت" البرنامج المقدم للشركات كخدمة في مصر ويعتبر منصة لتأسيس الروبوتات وروبوتات المحادثة القائمة على الذكاء الاصطناعي وتتحدث اللغة العربية الفصحى والعامية. 

وفي هذا السياق، قالت فاطمة يوسف النقبي الرئيس التنفيذي للابتكار وممثل وزارة المالية في صندوق محمد بن راشد للابتكار: "يسعدنا أن نرحب بالدفعة الجديدة للانضمام إلى ’برنامج مسرع صندوق محمد بن راشد للابتكار‘. ونحن على ثقة بقدرة أعضائنا الجدد على المساهمة في منظومة ريادة الأعمال والابتكار الراسخة في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتعزيز الأثر الاقتصادي والاجتماعي الإيجابي الذي يساهم به أعضاء برنامجنا في دولة الإمارات والمنطقة والعالم بأسره. وتؤكد اعداد الطلبات التي تلقيناها من 48 دولة ضمن دفعة الشتاء للالتحاق بالبرنامج على مكانة دولة الإمارات كمركز عالمي للابتكار، حيث يمكن لرواد الأعمال إيجاد البيئة المواتية للابتكار وتنمية أعمالهم والارتقاء بالقطاعات التي يعملون فيها إلى آفاق جديدة".

يهدف برنامج "مسرع صندوق محمد بن راشد للابتكار" إلى تحديد ودعم المبتكرين المحليين والعالميين عبر تمكينهم من نمو أعمالهم وتوسيعها، سواءً في دولة الإمارات أو حول العالم. ويقدم "المسرع" للمبتكرين خدمات عالمية المستوى، ويمدهم بالتوجيه والإرشاد المقدم من شبكة عالمية تضم نخبة من الخبراء والعلاقات الوثيقة المصممة لتلبية احتياجاتهم. وينسجم البرنامج مع الاستراتيجية الوطنية للابتكار في دولة الإمارات، ويسعى إلى الارتقاء بإمكانات نمو الشركات المبتكرة التي تساهم في بناء اقتصاد الدولة  وتساهم في تعزيز مجتمعها. ويمكن للشركات المحلية والعالمية الباحثة عن مزاولة أعمالها في دولة الإمارات وتحقيق النمو والازدهار التقدم إلى البرنامج.

ويستفيد الأعضاء الجدد من "برنامج مسرع صندوق محمد بن راشد للابتكار" المصمم خصيصاً عبر خمس مجموعات من الخدمات وتضم: صياغة التوجه الاستراتيجي؛ صياغة نموذج العمل والتحقق منه؛ والوصول إلى الأسواق والعملاء؛ والوصول إلى التمويل والخدمات المالية؛ وتحديد استراتيجية للأفراد.

ومنذ تأسيس البرنامج قبل عامين، أنجز أعضاؤه معدلات نمو ونجاح لافتة بدعم منظومة البرنامج من الخبراء، وتسنى للعديد منهم توسيع نطاق عملياتهم وتعزيز حضورهم وإيراداتهم، وتلقى بعضهم الآخر التمويل وجوائز التكريم في قطاعات أعمالهم. ويعمل برنامج مسرع صندوق محمد بن راشد للابتكار في إطار التزامه بتمكين أعضائه من النجاح ودعم حلولهم المبتكرة. ويواصل البرنامج استقطاب الشركات المبتكرة حول العالم التي تسعى لتسريع وتيرة نمو أعمالها.