خبير النشر الهندي رافي ديسي: الشارقة بوابة صنّاع الكتاب الهنود إلى العالم

خبير النشر الهندي رافي ديسي: الشارقة بوابة صنّاع الكتاب الهنود إلى العالم
خبير النشر الهندي رافي ديسي: الشارقة بوابة صنّاع الكتاب الهنود إلى العالم
1
1

وجه الناشر رافي ديسي، أحد رواد قطاع النشر في الهند، والشريك الإداري لـ"ديسي بووكس"، التي تعد واحدة من بين أفضل خمس دور نشر في الهند، سلسلة نصائح للناشرين الهنود الراغبين بدخول سوق الكتاب في الشرق الأوسط، وقال: "إن الشارقة بوابة صناع الكتاب الهنود إلى العالم، وينبغي عليهم الاستفادة من الفرص الواعدة التي يوفرها معرض الشارقة الدولي للكتاب، باعتباره أكبر معرض للكتاب والنشر في المنطقة، ومنصةً رائدةً للانطلاق نحو أسواق العالم العربي، إلى جانب الاستفادة من حجم سوق الكتاب المزدهر في دولة الإمارات العربية المتحدة".

جاء ذلك خلال جلسة حوارية نظمتها هيئة الشارقة للكتاب (عن بعد)، ضمن مبادرة "نادي الناشرين" بعنوان "فرص الناشرين الهنود في الشارقة والشرق الأوسط"، استضافت خلالها رافي ديسي، وأدارتها ايما هاوس، مؤسس شركة "أوريهام جروب"، وتمحورت حول الفرص التي توفرها إمارة الشارقة للناشرين الهنود للدخول إلى سوق الكتاب في الشرق الأوسط، وآليات التي تتيحها لتعزيز أعمالهم. 

وقال ديسي: "تشارك دور النشر الهندية عموماً بما يتراوح بين 40 إلى 45 منصة في معرض الشارقة الدولي للكتاب، وتشهد كل عام إقبالاً كبيراً من الزوار، ما يفتح أمامهم آفاقاً واسعةً من الفرص الواعدة للتعريف بالمؤلفين وعرض منتجاتهم الأدبية، فضلاً عن استكشاف إمكانية تأسيس شركات لهم في المنطقة الحرة لمدينة الشارقة للنشر التي توفر لهم العديد من المزايا والمرافق الحديثة إلى جانب فرص التواصل مع الخبراء ورواد النشر الآخرين في جميع أنحاء المنطقة".

وفي إشارة إلى أهمية سوق النشر التعليمي في الإمارات، قال ديسي: "يزخر سوق الكتاب التعليمي بالكثير من الفرص الواعدة للناشرين الهنود لتلبية احتياجات المدارس الهندية في المنطقة، حيث تمثل الكتب التعليمية 15% من سوق الكتاب، فضلاً عن إمكانية تعزيز مبيعاتهم من أنواع الكتب الأخرى من خلال مشاركتهم في معارض الكتاب التي تقام في المدارس والمراكز التجارية".

وتحدث ديسي خلال الجلسة عن السياسة الناجحة التي اتبعها الناشرون الهنود للخروج من أزمة كورونا، وكيف تمكنوا من الاستمرار في التواصل مع القراء على الرغم من الصعوبات التي واجهتهم خلال فترة الإغلاق العام. 

وقال ديسي: "في الوقت الذي شهدت فيه صناعة الكتاب انخفاضاً كبيراً في مبيعات الكتب المطبوعة، ارتفعت مبيعات "ديسي بووكس" من الكتب الإلكترونية والصوتية بنسبة 300%، ما أسهم بدوره في زيادة مبيعاتها من الكتب المطبوعة أيضاً، ونظراً للمكانة المهمة للكتاب بين أفراد المجتمع في الهند، فقد تمكنّا من إعادة فتح متاجرنا لبيع الكتب المطبوعة، وكان ذلك إنجازاً عزز دورنا في دعم صناعة الكتاب".

ويهدف "نادي الناشرين" إلى دعم قطاع النشر ورفد العاملين فيه بالعديد من الخيارات الواعدة للارتقاء بأعمالهم من خلال استضافة خبراء الصناعة لتبادل المعارف والخبرات ومناقشة الاستراتيجيات المطروحة لتعزيز قطاع النشر عالمياً، كما يقدم النادي جملةً من الحلول الفاعلة للتحديات التي تواجهها دور النشر والشركات في ظلّ الظروف التي يمرّ بها العالم جرّاء انتشار فيروس كورونا المستجد.