"مؤسسة إلينغتون للفنون" تعلن عن أسماء الفائزين بمسابقة «ويلتون تيراسز» لفن طريق الحرير

أعلنت "مؤسسة إلينغتون للفنون"، المبادرة التي أطلقتها "إلينغتون العقارية"، شركة التطوير العقاري الراقية التي تركز على جماليات التصميم في دبي، عن أسماء الفائزين بمسابقة «ويلتون تيراسز» لفن طريق الحرير، والتي أطلقتها نهاية العام الماضي.

وتم إطلاق مسابقة «ويلتون تيراسز» لفن طريق الحرير  لدعم الفنانين الناشئين والطموحين في دولة الإمارات العربية المتحدة، واستقطبت بالفعل اهتماماً كبيراً، حيث تلقت طلبات مشاركة تجاوز عددها 150 عرضاً فنياً من مصممين وفنانين ضمن فئات عديدة تتضمن فن الرسم، والصور الفوتوغرافية والمنحوتات والتراكيب الفنية ووسائل الإعلام المختلطة.

وأعلنت "إلينغتون العقارية" عن أسماء الفائزين الثلاثة في المسابقة، والذين سيحصلون على مساحة مميزة ودائمة ضمن مجمعها السكني المتميز الحائز على الجوائز "ويلتون تيراسز" لعرض أعمالهم، إضافة إلى جوائز مالية لإنتاج أعمالهم الفنية. وتضم قائمة الفائزين حسب الفئة كلاً من:

·         أفضل منحوتة وتركيب فني (تركيب الردهة) – جاكي تانغ ويزيد عبيد، وذلك عن التركيب الفني الذي يحمل اسم "مرآة من تاريخ طريق الحرير" والذي يجسد رحلات التجار على الطرق التجارية القديمة، ويستوحي تصميمه من ثلاثة مفاهيم رئيسية مرتبطة بطريق الحرير وهي: الخرافة (البساط الطائر)؛ والسجاد والمنسوجات؛ والأنماط والزخارف الهندسية المعقدة.

·         الأفضل في فئة الرسم: ألكساندرو دانو، الفنان التجريدي؛ سلسلة من اللوحات التجريدية مستوحاة من التدرجات اللونية للسلع التجارية التي راجت على طريق الحرير، وتقدم قصة مرئية جذابة عن كيفية مساهمة هذه السلع في ترسيخ الروابط والعلاقات بين البشر من مختلف الثقافات. 

·         الأفضل في فئة التصوير الفوتوغرافي: باول فلاد ايبور، فنان تصوير المناظر الطبيعية والبورتريه، وذلك عن صور فوتوغرافية تظهر جمال الصحراء وتبرز فيها التدرجات اللونية المتنوعة والأنماط العديدة. 

وتماشياً مع موضوعات المسابقة، أكدت المشاركات الفائزة على الأسلوب الإبداعي الملهم في التعبير عن طريق الحرير عبر أعمال مجردة من تركيبات فنية ولوحات فنية وصور فوتوغرافية. وتم مراجعة كل مشاركة وتقييمها بناءً على 10 معايير تشتمل على الالتزام بالموضوع واللون للمسابقة؛ والأصالة؛ وجودة التكوين الفني؛ ومفهوم العمل الفني؛ والانطباع الذي يقدمه؛ والقصة التي يسردها؛ والقيمة الطويلة الأمد التي يقدمها؛ وحرفية الإبداع والطريقة الفنية المستخدمة؛ وعامل الإبهار؛ والتأثير على مشاعر الجمهور. 

وتولت لجنة تحكيم تضم نخبة من الخبراء مهمة تقييم المشاركات، وضمت خوان رولدان، أستاذ مساعد في الجامعة الأمريكية في الشارقة، وإسراء ليمنز، مديرة فنية؛ ولويز دوجان، مستشارة فنية؛ وروبرت بوث العضو المنتدب لشركة "إلينغتون العقارية": ولورا بيليكي، مدير تصميم المجموعة في "إلينغتون العقارية"

وبهذه المناسبة، قالت لورا بيليكي: "سُعدنا برؤية مدى التنوع والثراء الإبداعي في طلبات المشاركة بالمسابقة التي تلقيناها، والتي كانت تعبيراً جلياً عن مفهوم طريق الحرير ومن إبداع مجموعة فريدة من الفنانين الناشئين. وكانت التفاصيل العميقة والأفكار المبتكرة التي شكلت هذه الأعمال الفنية أمراً متميزاً للغاية. لذلك نتوجه بجزيل الشكر لجميع المشاركين ونتطلع قدماً لرؤية المشاركات الفائزة على أرض الواقع. كما نؤكد على استمرارنا باستضافة مسابقات مماثلة لتكليف الفنانين في المستقبل ومنح فرص قيمة لعرض أكثر المشاريع إبداعاً عبر مبادرات مؤسسة إلينغتون للفنون".

وأضاف جوان رولدان: "كانت مشاركتي في عملية اختيار المشاركات الفائزة ضمن مبادرة مؤسسة إلينغتون للفنون مصدر فخر كبير لي، ولاشك أن التصميم بالنسبة لشركة ’إلينغتون العقارية‘ ليس مجرد إضافة بسيطة على مشاريعها، وإنما عنصر رئيسي ضمن منهجيتها الرائدة في إنشاء وتشييد المشاريع، حيث يمثل أحد العناصر الجذابة لأي بناء أو مساحة معيشية، لذلك لم يكن من الغريب أن تتبنى الشركة شعار ’تصاميم تحيا بها‘. وقد كانت المشاركات التي رأيتها لافتة للغاية، وأنا متحمس لرؤية الإبداعات الفنية الفائزة على أرض الواقع".

وأردفت إسراء ليمنس: "كانت تجربة مراجعة المشاركات مميزة للغاية وقدمت لمحة رائعة عن عمق الإبداع في المدينة. ويعتبر التفاعل مع المواهب المحلية من الفنانين الطموحين والناشئين في منطقة الشرق الأوسط أمراً حيوياً لتطوير المناخ الثقافي. لذلك فإن تكريم هؤلاء الموهوبين والاحتفاء بأعمالهم الإبداعية مع منحهم الفرص القيمة للكشف عن مكامن إبداعهم هو منطلق رئيسي لإثراء مواهبهم. وقد حرصنا على إيجاد الفنانين الموهوبين الذين يمكنهم تصوير القصص العريقة للثقافات القديمة والخوض في الحضارات الجديدة وترجمتها إلى أعمال فنية مبتكرة تلائم التطلعات الفنية في العصر الحديث. لذلك فإن رؤية هذا العدد من طلبات المشاركة وتنوعها الكبير يؤكد على ثراء ميادين الفنون والإبداع. وهو أمر يدعونا لنفخر به جميعاً". 

يشار إلى أن تنظيم مسابقة «ويلتون تيراسز» لفن طريق الحرير  ينسجم مع هدف "مؤسسة إلينغتون للفنون" الرامي إلى الترويج للمشهد الإبداعي في دولة الإمارات ودعم رؤيتها بأن تكون مركزاً عالمياً للفنون والتصميم. ومنذ تأسيسها، تم تكليف أكثر من 400 قطعة من الأشكال الفنية بما في ذلك أعمال التصوير الفوتوغرافي واللوحات والمنحوتات والتراكيب الفنية لفنانين إقليميين طموحين ومعروفين.

ومن التراكيب الفنية والأعمال الفنية الفريدة والمصممة حسب الطلب التي تم تبنيها في إطار مبادرات "مؤسسة إلينغتون للفنون"، منحوتة "باقة النخيل" للفنان الإماراتي خالد الشعفار، والمتواجدة في ردهة الاستقبال في مشروع بلغرافيا؛ والتركيب الفني المعلق "حمامة" من إبداع طلاب التصميم للجامعة الأمريكية في الشارقة في "بلغرافيا 2"، والمنحوتة الخشبية الجدارية المصنوعة من مواد بناء معاد تدويرها  "V"  في "إيتون بليس" من إبداع نور ضو، والعمل الفني في برج "دي تي 1" "تحدي الجاذبية" للفنان نيل شوكلا. وللمزيد من المعلومات يرجى زيارة الموقع الإلكتروني لـ"مؤسسة إلينغتون للفنون".