تكريم بلو أوشن روبوتيكس ويو في دي روبوتس التابعة لها ضمن الشركات الخمسين الأكثر نفوذاً للروبوتات من قبل موقع روبوتيكس بزنيس ريفيو

تكريم بلو أوشن روبوتيكس ويو في دي روبوتس التابعة لها ضمن الشركات الخمسين الأكثر نفوذاً للروبوتات من قبل موقع روبوتيكس بزنيس ريفيو

استكملت التجارب النموّ العالمي في ظلّ استعمال روبوتات التطهير كسلاح فعال ضدّ فيروس "كورونا" والعداوى المكتسبة في المستشفيات

أعلنت شركة "بلو أوشن روبوتيكس" أنّه تمّ إدراجها ضمن لائحة موقع "روبوتيكس بزنيس ريفيو" للشركات الخمسين الأكثر نفوذاً للروبوتات في العالم ("آر بي آر 50") عن روبوتات "يو في دي روبوتس" الخاصة بها. وحصدت الشركة هذا التكريم لعملها على صعيد "يو في دي روبوت"، والمنافع الصحيّة لتقنيّتها، والطلب المتنامي المستمرّ على قدرات التطهير خاصّتها.

وتدمج "يو في دي روبوتس" المهارة الميكروبيولوجيّة المعمّقة، وتكنولوجيا الروبوتات الذاتيّة، والضوء فوق البنفسجي لإنشاء أفضل حلّ تطهير في العالم يقوم على الضوء ما فوق البنفسجي، هو الذي ثبت قضائه على مسببات المرض خلال 10 إلى 15 دقيقة في غرفة. وتمّ نشر استعمال هذه الروبوتات في أكثر من 60 دولة حول العالم.

وقال كلاوس ريساجر، الرئيس التنفيذي لشركة "بلو أوشن روبوتيكس"، في هذا السياق: "تتمتّع ’يو في دي روبوتس‘ بأكثر من 75 في المائة من السوق العالميّة لروبوتات التطهير الذاتيّة الجوالة بالضوء ما فوق البنفسجي. ومع النموّ المستقبلي المتوقع، وتفوقنا بين عامَين أو أربعة أعوام على المنافسين مع حلول حائزة على براءة اختراع، إنّنا الجهة الفاعلة المهيمنة في المستقبل".

وتأسّست شركة "بلو أوشن روبوتيكس" من خلال التعاون مع مستشفى "أودنسه" الجامعي، وأسّست "يو في دي روبوتس" كشركة تابعة في عام 2014 لحلّ مشكلة العداوى المكتسبة في المستشفيات، إذ يُصاب شخص واحد من كلّ 15 شخص بالعدوى في المستشفيات.

وصرّح يوجين دوميتر، كبير المحرّرين في "ذي روبوت ريبورت" و"روبوتيكس بزنيس ريفيو"، قائلاً: "تمّ إدخال الحلّ في السوق حتّى قبل انتشار وباء ’كوفيد-19‘، وأصبحت ’يو في دي روبوتس‘ منذ ذلك الوقت قادرة على توسيع إنتاجها ليلبي الطلب العالمي المتنامي على التطهير الخاضع للمكننة. ونتوقّع أن تقوم شركة ’آر بي آر 50‘ الدنماركيّة في المستقبل بمساعدة كلّ من المستشفيات ومواقع أخرى على الحدّ من العداوى أيضاً".