"تدوير" تعلن نتائج استطلاع وعي المجتمع بأسس التعامل السليم مع النفايات وآفات الصحة العامة للعام 2019

1
1

·         تأسيس قاعدة توعوية وتعريفية بطبيعة عمل وخدمات "تدوير"

·         استهدف الاستطلاع الأسر في كافة المناطق المستهدفة داخل امارة ابوظبي

·         بناء أسس متينة تهدف إلى توعية المجتمع بآليات التعامل السليم مع النفايات وآفات الصحة العامة

أعلن مركز أبوظبي لإدارة النفايات - تدوير نتائج استطلاع وعي المجتمع بأسس التعامل السليم مع النفايات ومكافحة آفات الصحة العامة للعام 2019، الذي تم تنفيذه بالشراكة مع مركز الإحصاء– أبوظبي، باستخدام أسلوب العينة الطبقية والمقابلات الشخصية ل(2760) مستهدفاً كلا الجنسين، ومن المواطنين والمقيمين، في كل من أبوظبي، والظفرة والعين، بنسبة تجاوب وصلت إلى 100بالمئة.

وتضمن الاستطلاع العديد من الأسئلة المُتعلقة بأسس التعامل السليم مع النفايات وكيفية مكافحة آفات الصحة العامة، حيث تم استهداف كافة الفئات العمرية من كلا الجنسين في المناطق المستهدفة من أجل الوصول إلى نتائج دقيقة بهدف إجراء المعالجة اللازمة من خلال تفعيل برامج متخصصة لرفع مستوى الوعي العام بكيفية التعامل السليم مع النفايات ومكافحة آفات الصحة العامة.

وسيتيح الاستطلاع الفرصة لمركز أبوظبي لإدارة النفايات إلى تأسيس قاعدة متينة حول مستوى الوعي لدى الجمهور في إمارة ابوظبي، حيث يهدف المركز أن يكون المجتمع على دراية تامة بالآليات الصحيحة للتعامل السليم مع النفايات وآفات الصحة العامة، مع الأخذ بعين الاعتبار أن النسبة الاجمالية لمؤشر وعي المجتمع العام وصل إلى ما نسبته 83.1 بالمئة.

وشارك في الاستطلاع ما نسبته 57.1 بالمئة من المواطنين، و42.9 بالمئة من المقيمين، فيما كانت غالبية المشاركين من مدينة أبوظبي بنسبة 55.8 بالمئة، ونسبة مشاركة في العين وصلت إلى 29.7 بالمئة، والظفرة بنسبة 11.4 بالمئة، وقد وصلت نسبة وعي الجمهور بمعرفة خدمات مركز أبوظبي لإدارة النفايات، وطبيعة عمله ونشاطاته إلى 91 بالمئة، واعتبرت العينة المستهدفة أن الإعلانات المتلفزة والاذاعية، ومشاركة الأصدقاء، ووسائل التواصل الاجتماعي، كانت العوامل الأكثر تأثيراً في معرفة نشاطات "تدوير" وكيفية التواصل معها.

وبهذه المناسبة، صرح سعادة الدكتور سالم خلفان الكعبي، مدير عام مركز أبوظبي لإدارة النفايات- تدوير :" أن الاستطلاع  يهدف الى المساعدة في بناء أنظمة متكاملة لإدارة النفايات ومكافحة آفات الصحة العامة، وتقديم خدمات ذات قيمة وجودة عالية للمتعاملين والمجتمع وفقاً للمعايير والممارسات المعتمدة اللازمة، وتوظيف كل ما يلزم من إمكانات لتحقيق الاستدامة من خلال الحفاظ على الموارد الطبيعية وتقليل انتاج النفايات وتحويلها إلى مورد اقتصادي، إلى جانب العمل على تأسيس مجتمع واعٍ بكل آليات التعامل السليم مع النفايات ومكافحة آفات الصحة العامة في أبوظبي، مشيداً في الوقت ذاته بالتعاون الوثيق والشراكة مع  مركز الإحصاء- أبوظبي، حيث تم  اجراء الاستطلاع وفقاً لأفصل المعايير وآليات القياس المعتمدة عالمياً، نظراً إلى أهمية الدور الذي تضطلع به الاستطلاعات في التعرّف على احتياجات المجتمع والتحديات التي تواجههم والعمل على تحويلها إلى فرص مثالية من أجل الوصول إلى تحقيق بيئة آمنة صحية ومستدامة."

وأضاف سعادته:" سنواصل الارتقاء بالأداء البيئي في سبيل المساهمة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، من خلال العمل الدؤوب للوصول إلى بناء خط أساس لمستوى الوعي المجتمعي، وتعريف المجتمع بخدمات المركز بالطريقة المناسبة، الى جانب معرفة مدى المام المجتمع بخدمات جمع ونقل النفايات ومكافحة آفات الصحة العامة، ومواصلة تحسين الخدمات نظراً للحاجة اليها في كافة المناطق المستهدفة.

واعتبر سعادته أن مدى معرفة الشريحة التي أجري عليها الاستطلاع بخدمات "تدوير"، سيشكل فرصة مناسبة لتأسيس قاعدة للانطلاق في خدمات مميزة تستهدف الجميع، وتعرفهم بطبيعة عمل المركز وخدماته وأنشطته وبرامجه الهادفة إلى حماية البيئة والحفاظ عليها."

وأكد سعادته على مواصلة تبني سياسات ممنهجة تستهدف المساهمة في تحقيق استدامة شاملة في إمارة أبوظبي، باعتبار الحفاظ على بيئة آمنة ومستدامة استراتيجية أساسية في المركز، مشيراً إلى عمل المركز في هذه المجالات ينبع من التزامه الدائم بالمساهمة في تحقيق رؤية إمارة أبوظبي وتوجهات الحكومة بضرورة توفير أرقى معايير الصحة والسلامة البيئية وكل أسباب الرفاهية للأجيال الحالية والمستقبلية."

من جانبه، قال سعادة عبدالله أحمد السويدي، مدير عام مركز الإحصاء أبوظبي بالإنابة: "يعمل مركز الإحصاء أبوظبي عن كثب مع الشركاء من مستخدمي البيانات ومزوديها لدعم خطط التنمية في إمارة أبوظبي، من خلال إنتاج إحصاءات عالية الجودة والموثوقية وذات قيمة مضافة، وتوفير البيانات والخدمات الإحصائية وفقاً لأفضل الممارسات والمعايير العالمية، لتلبية متطلبات مستخدمي البيانات وصناع القرار وواضعي الخطط والمهتمين، وبما يساهم بدوره في تحقيق أهداف التنمية المستدامة في إمارة أبوظبي."

ولفت سعادته إلى أن نتائج الاستطلاع جاءت بالشراكة والتعاون مع مركز أبوظبي لإدارة النفايات – تدوير بهدف وضع أسس متينة تهدف إلى توعية المجتمع بآليات التعامل السليم مع النفايات وآفات الصحة العامة، وإبراز آثارها الإيجابية على البيئة، بما يرفع مستوى الوعي البيئي لدى أفراد المجتمع، والذي يعد من أبرز الأولويات، وذلك لتحقيق الاستدامة البيئية والمحافظة على الموارد الطبيعية للأجيال القادمة.

يذكر أن مركز أبوظبي لإدارة النفايات- تدوير هو الجهة الحكومية الرئيسية المسؤولة عن كافة الأنشطة المتعلقة بخدمات إدارة النفايات من الجمع والنقل والمعالجة والتخلص الآمن منها بطريقة فعالة واقتصادية في مختلف أرجاء إمارة أبوظبي، بالإضافة إلى توفير خدمات مكافحة اَفات الصحة العامة. كما أن المركز لا يألو جهداً لرفع مستوى الوعي البيئي لدى سكان الإمارة بأهمية الحفاظ على البيئة وتشجيعهم على ممارسة وتبني السلوك البيئي السليم، الذي من شأنه دفع عجلة التنمية المستدامة.