بيانات جديدة ستعرض في المؤتمر الافتراضي آي إس تي إتش 2020 وتبرهن عن التزام أوكتافارما بالمرضى الذين يعانون من اضطرابات النزف

بيانات جديدة ستعرض في المؤتمر الافتراضي آي إس تي إتش 2020 وتبرهن عن التزام أوكتافارما بالمرضى الذين يعانون من اضطرابات النزف

 أعلنت "أوكتافارما" اليوم أن نتائج الأبحاث الجديدة ضمن حافظتها الخاصة بأمراض الدم ستُعرض في المؤتمر الافتراضي القادم الذي تنظمه الجمعية الدولية للتخثر والركود الدموي ("آي إس تي إتش")، والذي يُعقد بين 12 و14 يوليو 2020.

وكانت دراسة "نوبروتكت" (رقم التسجيل "إن سي تي" 01712438) بحثت في مناعة وفعالية وسلامة "نوفيك" ("سيموكتوكوج ألفا") لدى 108 مرضى يعانون من مرض "هيموفيليا أ". وبينت النتائج النهائية للدراسة حدوثاً تراكمياً للمثبطات العالية العيار المضادة لعامل التخثر الثامن بنسبة 17.6 في المائة. وعرُض على المرضى الذين استكملوا دراسة "نوبروتكت" المشاركة في دراسة موسّعة طويلة الأمد (رقم التسجيل "إن سي تي" 01992549). وستعرَض نتائج الدراسة الموسّعة للمرة الأولى في مؤتمر "آي إس تي إتش" 2020.

ويعدّ تحريض التحمل المناعي ("آي تي آي") باستخدام متكرر لعامل التخثر الثامن لدى المرضى الذين يطوّرون المثبّطات، المقاربة الوحيدة المثبتة للقضاء على المثبّطات. وسيتم عرض ثلاثة ملصقات في مؤتمر "آي إس تي إتش" 2020 تبيّن نجاح تحريض التحمل المناعي مع اثنين من منتجات عامل التخثر الثامن من "أوكتافارما"، وهما "أوكتانات" و"نوفيك".

وفي ما يلي عناوين الملصقات، في حين تتوافر جميع الخلاصات على موقع "آي إس تي إتش" الإلكتروني.

الملصق "بيه بي 0999" المناعة والفعالية والأمان طويل الأمد لـ"سيموكتوكوج ألفا" مع المرضى الذين يعانون من الـ"هيموفيليا أ" الحادة الذين استكملوا دراسة "نوبروتكت بيه يو بيه"

الملصق "بيه بي 1001" تحريض التحمل المناعي مع  مركّز عامل التخثر الثامن الأحادي /عامل "فون فيلبراند" مع المرضى المصابين بـ"هيموفيليا أ" مع مثبطات- تحديث من دراسة "أوبس آي تي آي"

الملصق "بيه بي 1044" تحريض التحمل المناعي مع  "أوكتانات" لدى المرضى المصابين بـ"هيموفيليا أ" مع مثبطات: سلسلة من الحالات الجارية في أحد المراكز الماليزية.

الملصق "بيه بي 1047" تحريض التحمل المناعي مع  "سيموكتوكوج ألفا" لدى المرضى المصابين بـ"هيموفيليا أ":  سلسلة من الحالات المتعددة المراكز الجارية في المملكة المتحدة.

هذا وستقوم "أوكتافارما" في مؤتمر "آي إس تي إتش" 2020 برعاية ندوتين علميتين تتناولان الـ "هيموفيليا أ" ومرض "فون فيليبراند". وستتضمن الندوة الخاصة بمرض "هيموفيليا أ" بيانات جديدة سريرية ومن عالم الواقع عن "نوفيك"، بما فيها النتائج النهائية من دراسة "نوبروتكت" والدراسة الموسّعة الطويلة الأمد فضلاً عن التجربة مع العلاج الوقائي المخصص في حالات المرضى الذين خضعوا سابقاً للعلاج. كما ستناقش الندوة أيضاً الدراساتِ الجديدة حول تحريض التحمل المناعي وأهمية عامل التخثر الثامن في إدارة صحة المفاصل والعظام. وستتناول الندوة الخاصة بمرض "فون فيليبراند" تحديات تشخيص المرض والمسائل المحددة التي تواجه النساء المصابات به، فضلاً عن مناقشة استعمال "ويلايت" للعلاج الوقائي وخلال الجراحة.

هذا وستعقد الندوتان يوم الثلاثاء الموافق 14 يوليو (بتمام الساعة 8:45 و10:15 صباحاً بتوقيت المنطقة الزمنية الشرقية) على منصة مؤتمر "آي إس تي إتش" الافتراضي وستتوفران مجاناً على منصة المؤتمر لجميع المتخصصين في مجال الرعاية لمدة 90 يوماً كما ستتوافران على الموقع الإلكتروني لأكاديمية "آي إس تي إتش " طوال عام.

وقالت الدكتورة لاريسا بيليانسكايا، رئيسة وحدة الأعمال الدولية لدى "أوكتافارما" في معرض تعليقها على الأمر: "نحن مسرورون جداً لمشاركة البيانات الإيجابية على امتداد حافظة منتجاتنا، والتي تلبي حاجات المصابين بمرض ’هيموفيليا‘ ومرض ’فون فيليبراند‘". ومن جهته، أوضح أولاف والتر، عضو مجلس إدارة "أوكتافارما" قائلاً: "تغطي البيانات طيفاً عريضاً من خدمات الرعاية التي يحتاج إليها المرضى الذين يعانون من اضطرابات التخثر، وتثبت التزام ’أوكتافارما‘ بتحسين حياة كل مريض".