برايت كوف توسّع البرنامج العالمي المستوى للشركاء العالميّين

برايت كوف توسّع البرنامج العالمي المستوى للشركاء العالميّين

يتيح البرنامج لشركاء "برايت كوف" تسهيل حصول العملاء على تكنولوجيا فيديو متفوّقة من أجل النجاح في حقبة التحوّل الرقمي

 

 أعلنت اليوم شركة "برايت كوف" (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز: NASDAQ: BCOV)، وهي منصة تكنولوجيا الفيديو الرائدة في العالم، عن توسيع برنامج الشركاء العالميّين من "برايت كوف"، هو المصمّم لتوسيع قدرة وصول مقاطع الفيديو إلى الجماهير العالميّة بسرعة وسهولة. ومع حافظة واسعة من الشركاء الذين يركزون بشكلٍ خاصّ على المنظمات الإعلاميّة والمؤسسيّة، يقوم برنامج الشركاء العالميّين من "برايت كوف" بتوسيع امتداد حلول تكنولوجيا مقاطع الفيديو الرائدة من "برايت كوف"، ما يساعد على تحفيز الابتكار وتحقيق استراتيجيات أعمال تحويليّة مع مقاطع الفيديو.

 

أصبحت مقاطع الفيديو الآن شرطاً لنجاح الأعمال. ويساهم برنامج الشركاء العالميّين من "برايت كوف" بجعل تكنولوجيا مقاطع الفيديو متاحة للمؤسّسات حول العالم وتسمح لها باعتماد هذه التقنية بسرعة من خلال القنوات التي تتماشى بأكثر درجة مع نماذج أعمالها. ومن خلال بناء مجموعة من الشركاء العالميّين، تقوم "برايت كوف" بتحقيق التعددية على استهلاك مقاطع الفيديو، ما يسمح للشركات حول العالم بنقل القصص إلى المشاهدين في كلّ مكان.

 

هذا ويلائم البرنامج الخاضع حديثاً للتوسيع الشركات التقدميّة الملتزمة بضمان أفضل التجارب للعملاء والمستخدمين النهائيّين. ويتألّف البرنامج من ثلاثة أنواع من الشركاء:

·         شركاء الإحالة: الشركاء الذين يحيلون عملاءهم إلى "برايت كوف" بشكلٍ مباشر لحلّ مقاطع الفيديو الكاملة.

·         شركاء الحلول: خبراء تكامل الأنظمة وجهات التوزيع الذين يقومون ببناء حلول كاملة لإدارة مقاطع الفيديو لمؤسستهم وعملائهم من مؤسسات الإعلام.

·         شركاء "ماستر لايسنس": الشركاء الذين يقدمون تكنولوجيا وحلول مقاطع الفيديو من "برايت كوف" كمزودي خدمات خاضعين للإدارة إلى العملاء من جميع الأحجام الذين يطلبون الجودة والخيار والدعم المتاحين من "برايت كوف".

ويساهم برنامج شركاء "ماستر لايسنس" بوضع كامل منصة "برايت كوف" في متناول يد العملاء من الأحجام كافة. ويسمح هذا البرنامج الجديد إلى شركاء "ماستر لايسنس" بالاعتماد على خبرتهم وجعلهم محور عملائهم، وهم قادرين في الوقت الحالي على تزويد عملائهم بمقاطع فيديو عالمية المستوى من "برايت كوف". ومهما كان الحجم ونوع المحتوى والموقع، يستطيع الشركاء والعملاء على حد سواء أن يستفيدوا من تكنولوجيا رائدة لمقاطع الفيديو بدعم من "برايت كوف".

 

وقال بليز كريمر، المشارك في تأسيس "نوفا ستريم"، في هذا السياق: "مع استمرارنا بمساعدة المؤسّسات على بثّ محتوى الفيديو خاصّتها على الإنترنت، نريد أن نضمن تزويدهم بحلول مقاطع الفيديو المتميزة والأكثر قوّة المتوافرة في السوق. وتسمح حلول ’برايت كوف‘ للمؤسسات التي نعمل لديها بتحسين توصيل محتوى الفيديو إلى جماهيرها، ما يؤدي إلى امتداد أوسع وتجارب مشاهدة استثنائية. وإنّنا متحمسون بأنّنا نشكل جزءاً من برنامج شركاء ’برايت كوف‘، ونتطلّع قدماً إلى مساعدة عدد أكبر من الشركات على الاستفادة من منافع الفيديو".

 

ومن جهته، صرّح نوثابونج تيمسيريبونج، الرئيس التنفيذي لشركة "ديجيتال سوليوشن إنترناشونال" المحدودة، قائلاً: "يسرّنا أن نكون جزءاً من شبكة الشركاء العالميّين من ’برايت كوف‘ وأنّنا نساعد عملاءنا على البقاء في طليعة ثورة الفيديو. ونتمتّع بعلاقة طويلة الأمد مع ’برايت كوف‘ وعملنا معاً عن كثب لمساعدة شركات الإعلام في خفض تكاليفهم لبث مقاطع الفيديو وزيادة عائداتهم. ومع انتقالنا إلى برنامج شركاء جديد مع تحسينات ومصادر إضافيّة، إنّنا متحمسون أن نشهد على استمرار عملائنا المشتركين بالنجاح على صعيد الفيديو".

 

وأشارت لين دي. تيناي، نائب رئيس الشركاء العالميّين لدى "برايت كوف"، قائلة: "تلتزم ’برايت كوف‘ بتأمين منظومة عالميّة قويّة من الشركاء والقنوات لدعم الحاجات الملحة للفيديو لعملائنا. ويشكّل عملاؤنا أولويّتنا القصوى، وقمنا بتحسين برنامج شركائنا العالميّين للسماح لهم بتأمين تجارب فيديو استثنائيّة وتخطّي توقعات جماهيرهم. ويقدّم شركاؤنا خدمات وحلول تتصدّر عملية التحول الرقمي، ومع ’برايت كوف‘ باعتبارها التكنولوجيا الرئيسيّة التي تدعم هذه الشبكة، نمكّن المؤسّسات الجديّة حول الفيديو لتأمين محتوى آمن وموثوق للمشاهدين حول العالم".