سيف محمد المدفع: مؤشر على كفاءة النموذج التنموي لدولة الإمارات وقدرته على مواصلة تفوقه عالميا رغم التحديات

سيف محمد المدفع: مؤشر على كفاءة النموذج التنموي لدولة الإمارات وقدرته على مواصلة تفوقه عالميا رغم التحديات

قال سعادة سيف محمد المدفع الرئيس التنفيذي لمركز إكسبو الشارقة: إن صدارة دولة الإمارات العربية المتحدة على بلدان منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا للعام الرابع على التوالي في تقرير الكتاب السنوي للتنافسية العالمية 2020، وتصنيف الدولة في المرتبة التاسعة عالميا بين الدول الأكثر تنافسية في العالم، هو تتويج جديد للجهود المبذولة، ومؤشر على كفاءة النموذج التنموي لدولة الإمارات وقدرته على مواصلة تفوقه عالميا رغم مختلف التحديات الاقتصادية على الصعيدين الإقليمي والدولي، مؤكدا أن المكانة الاستثنائية التي وصلت إليها الدولة ما هي إلا انعكاس لرؤية سديدة كانت وما زالت تخط مستقبلا مشرقا ومشرفا لأبناء هذه الأرض والشعوب العربية جمعاء.

وأضاف المدفع: إن الإنجاز الذي حققته الإمارات وخصوصا في مجالات متقدمة كالشراكات بين القطاعين الحكومي والخاص وكفاءة الأداء الاقتصادي والتنوع الاقتصادي ومؤشر ريادة الأعمال وكفاءة البنية التحتية، على الرغم مما يمر به العالم من تحديات فرضها انتشار جائحة "كوفيد 19"، ما هو إلا نتاج واضح للرؤية الحكيمة التي تنتهجها القيادة الرشيدة التي دوما تفكر بالمستقبل وتسبق الجميع في إطلاق المبادرات التي تعزز النمو الاقتصادي، وتسير بثبات نحو تحقيق أهدافها في تعزيز التنمية الاقتصادية والرخاء الاجتماعي.