إذاعة الشارقة تحتفي بيوم الطفل الإماراتي وتؤكّد دوره كمرتكز في بناء المستقبل

تزامناً مع يوم الطفل الإماراتي، الذي يصادف 15 مارس من كل عام، خصصت إذاعة الشارقة التابعة لهيئة الشارقة للإذاعة والتلفزيون، حلقة استثنائية من برنامج "الأثير"، للتعريف برؤية دولة الإمارات في تنشئة الأطفال والتأكيد على دورهم كمرتكز في بناء المستقبل، وإبراز جهود مختلف الجهات والمؤسسات المحلية في الارتقاء بمواهب وقدرات وشخصيات الجيل الجديد.

وتستضيف الإعلامية عائشة الحمودي خلال الحلقة التي تبث من الساعة السابعة وحتى التاسعة صباحاً، الطفلة مزنة نجيب التي ستشاركها تقديم البرنامج بحضور مجموعة من الأطفال المتميزين في مختلف المجالات ضمن فقرة "ما قبل الطابور"، ليطرحوا أفكارهم ورؤاهم الطموحة للمستقبل.

وتستقبل الحمودي خلال البرنامج مداخلات هاتفية من مدراء ومسؤولين من جهات وهيئات حكومية تُعنى بالعمل في المجالات التي تختص بالطفل مثل "أطفال الشارقة"، و"مكتب الشارقة صديقة للطفل"، و"إدارة سلامة الطفل"، كما تستضيف مجموعة من ممثلي المجلس الاستشاري للأطفال منهم راشد الطنيجي، وشهد النقبي، وسلامة سيف الطنيجي، ويحلّ ضيفاً على الحلقة الطفل الملقّب بـ"ميسي الإمارات" للحديث عن تجربته في مجال كرة القدم ويتحدث عن أبرز الداعمين والمساندين لموهبته.

وحول هذا البرنامج قالت عبير سالم الشاوي مدير إذاعة الشارقة ": تنشئة الأجيال الجديدة على المعرفة والثقافة الصحيحة السليمة يخدم بناء المجتمع بشكل سليم وصحيح، ولقد عملت دولة الإمارات منذ بداية مشروعها النهضوي على الاستثمار في الإنسان وإبداعاته والنهوض بفكره ومعارفه، ومن هذا المنطلق جاء يوم الطفل الإماراتي ليكون بمثابة التأكيد على دور الأجيال الجديدة في صناعة المستقبل الطموح للوطن، ودعوة لمواصلة العمل على توفير مختلف السبل من أجل تحقيق الأهداف التنمويّة المنشودة".

وتابعت: "انسجاماً مع رؤيتها الإعلامية تحتفي هيئة الشارقة للإذاعة والتلفزيون بهذا اليوم من خلال الوقوف على الجهود والخطط الاستراتيجية التي وضعتها دولة الإمارات، وعملت بها مختلف الجهات من أجل بناء الإنسان منذ النشأة الأولى ليكون عنصراً فاعلاً في مستقبله، لهذا ارتأينا في الإذاعة لأن نعرّف بكلّ تلك الجهود ونفتح منبراً مثالياً للأطفال ليشاركوا المستمعين من أقرانهم ومعلميهم ومختلف أفراد المجتمع رؤاهم الطموحة التي نتطلع لأن تسهم في بناء غد مشرق".