صندوق محمد بن راشد للابتكار  يسلط الضوء على المهارات المطلوبة لمواكبة الثورة الصناعية الرابعة

صندوق محمد بن راشد للابتكار  يسلط الضوء على المهارات المطلوبة لمواكبة الثورة الصناعية الرابعة

ينظم الصندوق فعالية افتراضية تحمل عنوان "التعليم والإعداد المهني للثورة الصناعية الرابعة" في 18 نوفمبر اعتباراً من الساعة 2:30 بعد الظهر

 يدعو "صندوق محمد بن راشد للابتكار"، المبادرة التي أطلقتها وزارة المالية في عام 2016 لدعم الابتكار  في دولة الإمارات العربية المتحدة، رواد مجتمع الابتكار للمشاركة في فعاليته الافتراضية المقبلة تحت عنوان "التعليم والإعداد المهني للثورة الصناعية الرابعة"، وذلك بتاريخ 18 نوفمبر اعتباراً من الساعة 2:30 بتوقيت دولة الإمارات.

وتأتي الفعالية لتسلط الضوء على المهارات الجديدة التي سيحتاجها الطلاب والكوادر البشرية مستقبلاً، لا سيّما أن قطاع التكنولوجيا يواصل دفع عجلة مسيرة التحول الاجتماعي نحو بيئة أكثر ذكاءً، وإرساء الأسس التي تتيح للقطاعات الصناعية الاستفادة من الرقمنة في إطار انتقالها إلى الثورة الصناعية الرابعة.

تضم الفعالية جلسة حوار تفاعلي يشارك فيها عدد من أبرز  الخبراء في مجال التعليم ومنهم: الدكتورة كريستينا دافيسون(سي.جي)، مصمم تعليمي في مركز الابتكار الأكاديمي في "جامعة زايد"؛  كاران ديب، مدير أول الابتكار والشراكات في "جيمس للتعليم"؛ خوسيه روبينجير، الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي للعمليات، كي2 إنيبل؛ شهزاد نجيب، الشريك المؤسس ومدير أول الإنتاج في شركة "كينتراكت"؛ بدر ورد، الرئيس التنفيذي لتطبيق "لمسة".

وتتناول الجلسة التحولات التي يشهدها قطاع التعليم بهدف مواجهة تحديات إعداد الطلاب لفرص العمل والتوظيف في عصر الثورة الصناعية الرابعة، والتغيرات الحاصلة في الأنماط الاجتماعية والمهنية، ونمو اقتصاد العمل الحر، والعمل عن بعد. وبالإضافة إلى ذلك، سيعمل المشاركون على تقييم أحدث الابتكارات التقنية وتسريع الحلول الرقمية، إضافة إلى مناقشة دور هذه الابتكارات في توفير منافسة عادلة لأصحاب الهمم.