التقرير الأسبوعي من الشركاء المتحدون للاستثمار: من المتوقع أن تستمر حالة عدم اليقين بشأن عدد من الأحداث في إبقاء الأسواق متقلبة خلال الأسابيع المقبلة

التقرير الأسبوعي من الشركاء المتحدون للاستثمار: من المتوقع أن تستمر حالة عدم اليقين بشأن عدد من الأحداث في إبقاء الأسواق متقلبة خلال الأسابيع المقبلة

أغلقت أسواق الأسهم العالمية على أداء قوي، حيث ساهمت أخبار اللقاحات الإيجابية في تشجيع المستثمرين مكتسبة تدفقات داخلية قياسية بلغت 44.5 مليار دولار أمريكي خلال الأسبوع. إضافة إلى ذلك، وبحسب ما جاء في تقرير الشركاء المتحدون للاستثمار عززت الأرباح التي كانت أفضل من المتوقع ونتائج الانتخابات الأمريكية المعنويات أيضًا مما أدى إلى ارتفاع قياسي جديد في S&P 500 خلال الأسبوع.

شهدت أسواق الأسهم تداولًا متبايناً خلال الأسبوع مع تقلبات دورية تأثرت سلبًا بالوباء والتردد لإعادة فتح الاقتصادات، متفوقة على القطاعات التي استفادت من الوباء. ارتفعت أسعار النفط بنسبة 8.44٪ خلال الأسبوع، مدعومة بشكل كبير بالتفاؤل بشأن انتعاش الطلب على خلفية التقدم المحرز في تطوير لقاح كوفيد-19. 

إقليمياً، اتبعت أسواق الأسهم المحلية المشاعر الإيجابية التي شهدتها الأسواق العالمية إلى جانب الارتفاع الحاد في أسعار النفط خلال الأسبوع. أغلقت جميع المؤشرات الإقليمية السبعة بشكل إيجابي، حيث برزت دبي كأفضل مؤشر أداء بمكاسب بلغت 4.74٪، تليها 4.27٪ في المملكة العربية السعودية، و 3.65٪ في مصر، و 2.92٪ في أبوظبي، و 2.19٪ في عمان. 

ستستمر حالة عدم اليقين بشأن عدد من الأحداث في إبقاء الأسواق متقلبة خلال الأسابيع المقبلة، لكن التطورات الإيجابية حول التقدم في لقاح كوفيد-19 والآمال في حزمة تحفيز كبيرة من الإدارة الأمريكية الجديدة ستستمر في دفع الأسواق إلى ارتفاعات جديدة في الأسابيع والأشهر المقبلة.

بالنسبة لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ستستمر المشاعر الإيجابية في الأسواق العالمية في دفع الأسهم الإقليمية، لكن سيستمر المستثمرون بمراقبة اتجاه أسعار النفط عن كثب بحسب تقرير الشركاء المتحدون للاستثمار. قد يظل مديرو الصناديق / الاستثمار الإقليميين على الخط الجانبي للحفاظ على المكاسب المسجلة لهذا العام وتجنب التقلبات لإغلاق العام بشكل إيجابي.