وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي تجدد شهادات "آيزو" للأنظمة الإدارية المتكاملة

وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي تجدد شهادات
وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي تجدد شهادات
وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي تجدد شهادات
1
1
1

·       طارق لوتاه: نحرص في الوزارة على تطبيق أعلى معايير الإدارة المتميزة بكافة أشكالها

 نجحت وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، الأسبوع الجاري من اجتياز التدقيق، وتجديد ثلاث شهادات للمواصفات القياسية الدولية المعتمدة "الآيزو"  في الأنظمة الإدارية المتكاملة، وذلك عبر استخدام تقنيات الاتصال المرئي والتدقيق عن بعد، ومن خلال تطبيق منهجية المرونة وخطة استمرارية الأعمال، تماشياً مع الإجراءات والتدابير المتبعة في دولة الإمارات للحفاظ على الصحة العامة.

وتضمنت الشهادات المجددة "الآيزو 9001:2015" لنظام إدارة الجودة، و"الآيزو 14001:2015" لنظام الإدارة البيئية، و"الآيزو 45001:2018" لنظام إدارة الصحة والسلامة المهنية، ويشمل نطاق تطبيق الأنظمة وفق مواصفات الشهادات، كافة عمليات وأنشطة وخدمات الوزارة.

وتعليقاً على هذا النجاح، أكد سعادة طارق هلال لوتاه وكيل وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، حرص الوزارة على تطبيق أعلى معايير الإدارة المتميزة بكافة أشكالها، انطلاقا من رؤيتها الهادفة إلى الارتقاء بالعلاقة بين الحكومة والمجلس الوطني الاتحادي والريادة في تعزيز المشاركة السياسية، وحرصها على ضمان تقديم كافة الخدمات الإدارية وفق معايير الجودة والكفاءة والشفافية وترسيخ ثقافة الابتكار في بيئة العمل المؤسسي.

وثمن سعادته جهود جميع فرق العمل المشاركة في عمليات التدقيق والمراجعة لما بذلوه من مجهودات متميزة أسهمت بشكل مباشر في تجديد شهادات المواصفات القياسية الدولية المعتمدة "الآيزو"  للأنظمة الإدارية المتكاملة، مؤكداً أن ممارسة التدقيق عن بعد يمثل تطبيق عملي لنهج الوزارة في الالتزام بمعايير ومتطلبات "الآيزو".

وقال سعادته: "إن هذا النجاح يضاف إلى سلسلة النجاحات التي حققتها الوزارة وما زالت تحققها، وسعيها لوضع نموذج مبتكر لعملية التنسيق بين السلطتين التشريعية والتنفيذية وصولاً إلى حكومة المستقبل المرنة والقادرة على التكيف مع كل متطلبات العصر المتسارعة مهما كانت الظروف".

وأضاف سعادته: "تعمل الوزارة على مراجعة توجهاتها بشكل دائم وتطور برامجها ومشاريعها ومبادراتها المبتكرة باستمرار، بهدف تمكين موظفيها ليكونوا نموذجاً يحتذى به عالمياً في كافة الأصعدة".

وتتبع وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي سياسة شاملة في الجودة والبيئة والصحة والسلامة المهنية من خلال وضع الأهداف الخاصة بالنظم ومراجعتها بشكل مستمر والتأكد من نشر مفاهيمها وتعميم أفضل الممارسات الإدارية والمهنية وتطوير وتحسين الخدمات التي تقدمها بما يدعم توجهاتها الاستراتيجية.

كما تلتزم بتحقيق كافة المتطلبات والتشريعات والقوانين والأنظمة والتعليمات ذات العلاقة، وتوفر التدريب المستمر وتنشر الوعي والالتزام لدى الموظفين بنظام إدارة الجودة والبيئة والصحة والسلامة المهنية، وتقدم خدمات ذات جودة عالية تحقق سعادة المتعاملين وتفوق توقعاتهم، وتعمل على منع والحد من الإصابات والأمراض المهنية، وتحمي في ممارساتها البيئة وتمنع التلوث البيئي وجميع مخاطر الصحة والسلامة المقترنة بسياق وأنشطة وخدمات الوزارة.

هذه بالإضافة إلى أن الوزارة تطبق جميع الضوابط وتلتزم بالتحكم بمخاطر الصحة والسلامة المهنية من خلال التسلسل الهرمي للضوابط، إلى جانب التزامها بإشراك الموظفين في عمليات اتخاذ القرارات في نظام إدارة الصحة والسلامة المهنية.