أبوظبي تطلق برنامج النظافة والأمان الموثق للقطاع السياحي

أبوظبي تطلق برنامج النظافة والأمان الموثق للقطاع السياحي

أعلنت دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي اليوم عن إطلاق برنامج النظافة والأمان الموثق الأول من نوعه في المنطقة، والذي يهدف إلى الارتقاء بمعايير الصحة والنظافة وتوحيدها عبر جميع الشركات والمؤسسات ضمن قطاع السياحة من خلال شهادة رسمية.

في الوقت الذي تستعد فيه الفنادق ومراكز التسوق والوجهات السياحية الأخرى في أبوظبي للترحيب مجددًا بالضيوف، تسعى دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي إلى ضمان حماية صحة ورفاهية الزوار من خلال تقديم شهادات تضمن التزام الوجهات والمؤسسات السياحية داخل الإمارة بمعايير الصحة والنظافة التي يحددها البرنامج.

وقال سعادة علي حسن الشيبة، المدير التنفيذي لقطاع السياحة والتسويق في دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي: "يهمنا بالدرجة الأولى أن يشعر المقيمون والزوار بالراحة والأمان في أبوظبي. وبالنظر إلى أهمية عوامل الصحة والنظافة التي باتت تأخذ حيّزًا كبيرًا من اهتمام الكثيرين، يتعيّن على جميع المؤسسات والمنشآت السياحية الالتزام بتطبيق أعلى معايير النظافة. وانطلاقا من موقعنا الرائد في قطاع السياحة، تقع على عاتقنا مسؤولية مساعدة العاملين في القطاع على وضع المعايير المناسبة". وأضاف: "نأمل أن يساهم هذا البرنامج الذي تقوده دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي، في تعزيز ثقة المستهلك عند النظر إلى أبوظبي كوجهة سياحية، فقد عملنا جنبًا إلى جنب مع شركائنا المحليين وأصحاب المصالح للتأكد من أن يشمل البرنامج جميع معايير الصحة والسلامة لتشجيع جميع الفنادق والمنشآت السياحية للحصول على هذه الشهادة".

تأتي هذه المبادرة انطلاقًا من التزام دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي ضمان صحة وسلامة المقيمين والزوار، تماشيًا مع خطة عملها التي تأخذ بعين الاعتبار التغير الذي طرأ على اتجاهات المستهلكين وسلوكياتهم وتوقعاتهم بفعل انتشار فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19".

وفي حين أفضى الوباء إلى اتخاذ العديد من الإجراءات على مستوى معايير الصحة والنظافة في جميع أنحاء العالم، مع قيام الحكومات بتطبيق سلسلة من برامج التعقيم لضمان السلامة العامة، حيث كانت دولة الإمارات العربية المتحدة سباقة في تطبيق برنامج التعقيم الوطني كجزء من مجموعة التدابير الاحترازية والإجراءات الوقائية التي نفذتها لاحتواء فيروس كورونا المستجد، حيث أشاد المجتمع الدولي بالجهود المتقدمة التي بذلتها الدولة على كافة الصعد وتشمل أنظمة الصحة والنظافة والسلامة بالإضافة إلى سلسلة من الإجراءات التي تهدف إلى تعزيز القطاع الاقتصادي.

البرنامج الذي تم تطويره بالتعاون مع شركة عالمية رائدة، سيتم طرحه على مراحل حيث ستكون المرحلة الأولى مخصصة لفنادق الإمارة، تتبعها الوجهات والمنشآت السياحية الأخرى. على المؤسسات السياحية متابعة الموقع الرسمي ووسائل التواصل الاجتماعي التابعة لدائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي للاطلاع على آخر التحديثات المتعلقة بالبرنامج.