"ستيف مادن" يُطلق مذكراته «الإسكافي» التي طال انتظارها في الإمارات العربية المتحدة 

رحلة جريئة تستكشف فيها قصة صعود ستيف وسقوطه وعودته من جديد

أطلق المصمم الشهير ورجل الأعمال "ستيف مادن" مذكراته الصادقة والجريئة 

«الإسكافي The Cobbler: كيف زعزعتُ قواعد الصناعة، سقطت في الهاوية وعدت أقوى من أي وقت مضى» في الإمارات العربية المتحدة اليوم.  

يعرف الكثيرون اسم "ستيف مادن"، لكن القليلون بحق هم من يعرفون أسرار قصته، قصة الطالب الذي لم يُكمل تعليمه الجامعي، لينطلق متغلبًا على الصعاب إلى أن أسس شركته الناجحة نجاحًا مبهراً بحجم بلغ ملايين الدولارات، تلك الشركة التي زعزعت قواعد صناعة الأحذية.

«الإسكافي» كتابٌ متعمقٌ صريح، يأتي امتدادًا للفيلم الوثائقي الصادر في عام 2017 عن تجارب ستيف مادن، ولكنه يحمل وجهة نظره المباشرة التي تتصف بالصدق والانتعاش. 

يُسلط الكتاب الضوء على رحلة ستيف غير التقليدية بداية من مراحل حياته المبكرة، مرورًا بالتحديات التي واجهها بما في ذلك تجربة الإدمان والسجن والدروس التي تعلمها طوال هذا المسار. بدأ ستيف بداية متواضعة بتأسيس شركته "ستيف مادن" المحدودة في عام 1990 برأس مال قدره 1,100 دولار فقط، ليبيع الأحذية من صندوق سيارته الخلفي. 

بعد سقوطه في الهاوية والإفراج عنه في عام 2005، انتعشت شركته سريعًا لتنال لقب "شركة العام".  يعد هذا الكتاب دليل مرجعي لمن يريدون البدء في نشاطهم التجاري الخاص، ولكن ما يُميّز «الإسكافي» هو جرعة التجارب الدرامية التي يرويها ستيف بنفسه، فهو يأخذك في رحلة معه! يشجعنا رائد الأعمال الناجح على التفكير خارج الصندوق، ورؤية الإمكانات والفرص الخفية من حولنا. 

للحصول على نسختك من كتاب «الإسكافي The Cobbler: كيف زعزعتُ قواعد الصناعة، سقطت في الهاوية وعدت أقوى من أي وقت مضى»  اضغط هنا للزيارة.