سعادة محمد أحمد أمين العوضي: الإمارات حالة فريدة في التسامح وقبول الآخر والتعايش الحضاري بين مختلف الجنسيات

سعادة محمد أحمد أمين العوضي: الإمارات حالة فريدة في التسامح وقبول الآخر والتعايش الحضاري بين مختلف الجنسيات

أكد سعادة محمد أحمد أمين العوضي مدير عام غرفة تجارة وصناعة الشارقة، أن دولة الإمارات تشكل حالة فريدة في التسامح والاعتدال وقبول الآخر والتعايش الحضاري بين مختلف الجنسيات على أرضها، معتبرا أن المكانة الدولية التي احتلتها الدولة وفق المؤشرات العالمية للتسامح، مآل طبيعي للسياسات التي تنتهجها الإمارات منذ تأسيسها، ونتيجة منتظرة للجهود الذي ترعاها القيادة الرشيدة وتوجه بها، بهدف غرس قيم التعايش والحوار والمحبة، لا على المستوى الوطني فقط، وإنما على الصعد الإقليمية والدولية كافة.

وأشار العوضي إلى أن الإمارات تؤكد عاما تلو عام أنها واحة للتسامح العالمي، وذلك عبر كتابتها فصولا مهمة من تاريخ البشرية بمبادراتها ومشاريعها في مجال نشر قيم التعايش والسلام، لافتا إلى أن التسامح من أسمى القيم البشرية التي قامت عليها دولة الإمارات وغرسها الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، في نفوس كل أبناء الوطن، إلى أن غدى سمة المجتمع الإماراتي الذي أضحى يحمل على عاتقه مهمة نشر قيم ومبادئ التسامح إلى كل بقاع الأرض.

وأضاف العوضي قائلا: نهتدي في غرفة الشارقة برؤى وحكمة وسياسة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، من خلال الحرص على ترسيخ قيمة التسامح باعتبارها عملا مؤسسيا مستداما، فضلا عن دعم المبادرات التي تعزز مكانة الدولة كنموذج ريادي للتسامح، ونؤدي دورنا كمؤسسة مسؤولة اجتماعيا لإيصال رسالة الدولة العالمية ومهمتها الحضارية في ترسيخ هذه القيمة النبيلة إقليميا ودوليا في إطار رؤية وتوجيهات قيادتنا السديدة.