"الشارقة للإذاعة والتلفزيون" تروي لمتابعيها الأطفال مغامرات رموز التاريخ والثقافة العربية خلال شهر الصوم

1
1
1
1

عبر قنواتها الإذاعية والتلفزيونية، تواصل هيئة الشارقة للإذاعة والتلفزيون، تعزيز دورها في مخاطبة الأجيال الجديدة رفدهم بمخزون معرفي ترفيهي ممتع وجذاب، حيث خصصت كل من قناة الشارقة، وقناة الشرقية من كلباء، وإذاعة الشارقة،  عدداً من المسلسلات الكرتونية والإذاعية، التي تستهدف الأطفال خلال شهر رمضان الفضيل.

وخصصت قنوات وإذاعات الهيئة للأطفال البرامج والمسلسلات، التي تسهم في تعزيز قدراتهم، وإطلاق مخيلاتهم، إلى جانب ما تغرسه في نفوسهم من القيم، والأخلاق، والسلوكيات الواجب اتباعها، ضمن إطار الأسرة الواحدة، وضمن الإطار المجتمعي.

قناة الشارقة تضيئ "قناديل الحكايات"

تقدم قناة الشارقة لصغارها المسلسل الكرتوني "قنديل الحكايات"، الذي يستعرض قصصاً من حكايات التراث العربي وحكمة الأجداد في عصور مختلفة، ضمن سياق درامي مشوّق، كما تستعرض عدداً من الشخصيات العربية التي أسهمت في تحقيق النهضة الحضارية العربية والعالمية بصورة عامة.

ويركز المسلسل على تنمية القيم العربية الأصيلة لدى الأطفال، حيث تتناول حلقاته أخلاق الصدق، والكرم، والتوكل، والشجاعة، وحسن التدبير، كما يسعى "قنديل الحكايات" إلى تعزيز الهوية العربية، وإطلاع الصغار على تأثير رموز التاريخ والأدب والعلم العربي على المجتمعات الغربية.

ويستند المسلسل في عنوانه إلى القناديل التي استخدمها العرب قديماً لأغراض الإضاءة، حتى يتسنى لهم في المساء سرد الحكايات العجيبة والمشوقة، التي أسهمت في صناعة التاريخ، وألهمت أبنائهم، وأثرت مخيلاتهم لبناء حاضرهم والانطلاق نحو المستقبل.

قناة الشرقية من كلباء تأخذ الأطفال في رحلة إلى تاريخ الأندلس

أما قناة الشرقية من كلباء، فتطل على أطفالها طيلة أيام الشهر الفضيل، من خلال المسلسل الكرتوني "الأندلس"، الذي يستعرض أمامهم الصراعات التي اجتاحت أوروبا خلال قرون ماضية، من أجل الاستيلاء على السلطة، مقابل ما شهده العالم الإسلامي من قوة، وتطور، وحضارة.

ويقدم المسلسل للأطفال فكرة شاملة عن حلم الخلفاء المسلمين بفتح البلدان الأخرى، ونشر رسالة الإسلام التي تقوم على التسامح ونشر القيم النبيلة، ليصل المسلسل إلى اللحظة التي وجه فيها الخليفة الأموي الوليد بن عبد الملك إلى طارق بن زياد ليعبر بجيوشه التي قادها موسى بن نصير البحر نحو الأندلس وفتحها.

إذاعة الشارقة ترافق "سندباد" في مغامراته البحرية والبرية

وتصطحب إذاعة الشارقة جميع مستمعينها عبر مسلسلها القصصي الإذاعي "سندباد" في رحلة تجوب خلالها البحار، وتصعد أعالي الجبال، وتمر بين أشجار الغابات، وتعبر رمال الصحراء، لتوفر لهم عيش تجربة مثيرة من المغامرات التي يشهدها الرحالة المغامر سندباد.

وبهذا العمل الإبداعي تعيد إذاعة الشارقة إلى مسامع المستمعين حكايات السندباد، الذي يجوب العالم مستخدماً المراكب لعبور البحار والمحيطات، والجمال لعبور الصحراء، والخيل لتجاوز الجبال والغابات، وتسرد لهم العديد من القصص والمغامرات التي واجهها في رحلاته حول العالم.

وتهدف الإذاعة من خلال المسلسل إلى تشجيع المستمعين على المغامرة الآمنة، وعدم التردد في التجريب والمحاولة في إطار آمن، كما تسعى إلى تعريفهم بالبعد الجغرافي للمناطق التي زارها السندباد، لرفد ثقافتهم والارتقاء بمداركهم حول العالم الشاسع الذي يعيشون فيه.