"مصدر" و"أي دي اف رنوبلز" توقعان اتفاقية استراتيجية لاستكشاف الفرص ضمن قطاع الطاقة المتجددة بإسرائيل

·        "مصدر" و"أي دي اف رينوبلز-إسرائيل" توقعان مذكرة تفاهم للتعاون في مشاريع طاقة متجددة في السوق الإسرائيلية

 أعلنت اليوم شركة أبوظبي لطاقة المستقبل "مصدر" و"أي دي اف رنوبلز"، عن توقيع اتفاقية استراتيجية لاستكشاف الفرص المتاحة ضمن قطاع الطاقة المتجددة في إسرائيل والمساهمة في دعم تحقيق الأهداف المتعلقة بالطاقة النظيفة.

وقّع الاتفاقية كل من محمد جميل الرمحي، الرئيس التنفيذي لشركة "مصدر"، وبرونو بنساسون، نائب الرئيس التنفيذي الأوّل لمجموعة "إي دي إف" والرئيس التنفيذي لشركة "إي دي إف رينوبلز" وذلك خلال مراسم أقيمت افتراضياً على هامش فعاليات أسبوع ابوظبي للاستدامة 2021.

وبموجب الاتفاقية، سوف تتعاون "مصدر" و"أي دي اف رينوبلز-إسرائيل" التي تأسست عام 2010،  في مشاريع طاقة متجددة قائمة أو قيد التطوير، إلى جانب العمل على استكشاف إمكانية المشاركة معاً في برامج جديدة كانت قد أعلنت عنها الحكومة الإسرائيلية. وتستهدف إسرائيل توليد 30٪ من حاجتها من الطاقة عبر مصادر متجددة بحلول عام 2030، بزيادة ملحوظة عن هدفها السابق البالغ 17٪، حيث تتطلع إلى التخلص من استخدام الفحم. ويتطلب تحقيق الهدف الجديد توليد 15 جيجاواط إضافية من الطاقة الشمسية خلال المدة المحددة.

وقال معالي د. يوفال شتاينيتز، وزير الطاقة الإسرائيلي: "يمثل هذا التعاون إحدى الثمار الأولى لاتفاقية السلام بين الإمارات وإسرائيل ضمن قطاع الطاقة. ونحن نرحب بكافة الاستثمارات التي تدعم تحقيق أهداف الطاقة الشمسية في إسرائيل".

وأضاف د. شتاينيتز: "تعكس الشراكة الجديدة بين الشركة الإماراتية "مصدر" و"أي دي اف"، الشركة العالمية التي تستثمر في مشاريع طاقة متجددة حول العالم وتدير مشاريع في إسرائيل منذ نحو عقد من الزمن، مدى الثقة بسوق الطاقة الإسرائيلية، ولا شك أنها ستسهم في تحقيق هدفنا المتمثل في أن نكون دولة رائدة على مستوى العالم في مجال الطاقة الشمسية خلال ستة إلى سبعة أعوام".

من جانبه، قال محمد جميل الرمحي، الرئيس التنفيذي لشركة "مصدر": "تدخل الإمارات وإسرائيل حقبة جديدة من التعاون في مجال الطاقة المتجددة وما يرتبط بها من تقنيات، الأمر الذي يعود بالنفع على الدولتين ويدعم تحقيق أهدافهما المتعلقة بالطاقة النظيفة. ومن المعروف أن لدى إسرائيل منظومة ابتكار مهمة، وإننا نتطلع للتعاون مع "أي دي اف رنوبلز-إسرائيل" لتطوير حلول تسهم في دفع عجلة عملية التحول في قطاع الطاقة".

وأكد الرمحي على أهمية هذه الخطوة كونها تسهم في توطيد الشراكة المهمة بين "مصدر" و"أي دي اف رنوبلز"، والتي تشمل التعاون في العديد من المشاريع في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وأمريكا الشمالية". 

من جانبه قال برونو بنساسون، نائب الرئيس التنفيذي الأوّل لمجموعة "إي دي إف" والرئيس التنفيذي لشركة "إي دي إف رينوبلز": "تعتبر إسرائيل من الدول التي تتمتع بإمكانات كبيرة على المدى البعيد ضمن قطاع الطاقة المتجددة والتقنيات المبتكرة، حيث تلعب "اي دي اف رينوبلز" دوراً رائداً في هذه السوق لا سيما في مجال الطاقة الشمسية. وأعرب بنساسون عن سعادته بالتوقيع على هذا الاتفاق الاستراتيجي بالشراكة مع "مصدر" والتوسّع في مناطق جغرافية جديدة، مؤكداً بأن التعاون مع "مصدر" يدعم أنشطة الشركة في السوق الإسرائيلية ويشكل دافعاً لتعزيز المكانة الرائدة التي حققتها "أي دي اف رينوبلز-إسرائيل" خلال العقد الماضي".

وتتعاون "مصدر" و"أي دي اف رنوبلز" في مجموعة من المشاريع في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ويشمل هذا التعاون مشروع محطة الظفرة للطاقة الشمسية، أكبر محطة مستقلّة في العالم لإنتاج الكهرباء من الطاقة الشمسيّة في موقع واحد. بالإضافة الى مشروع المرحلة الثالثة من مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية في دبي والذي تبلغ قدرته الإنتاجية 800 ميجاواط، وتشاركان أيضاً في تحالف لتطوير محطة دومة الجندل لطاقة الرياح باستطاعة 400 ميجاواط في المملكة العربية السعودية، والتي تعتبر الأكبر من نوعها في منطقة الشرق الأوسط.

وفي العام الماضي، دخلت "مصدر" و"اي دي اف رينوبلز" في شراكة ضمن محفظة تضم ثمانية مشاريع طاقة متجددة في الولايات المتحدة الأمريكية تصل قدرتها الإجمالية إلى 1.6 جيجاواط وتشمل مشاريع في مجالات الطاقة الشمسية وطاقة الرياح وتخزين الطاقة.

يشار الى أن "أي دي اف رينوبلز-إسرائيل" تشغل وتدير 18 مشروعاً متصل بالشبكة، ووتراوح هذه المشاريع ما بين المتوسط الى عالي الجهد، وتصل القدرة الاجمالية لهذه المشاريع قيد التشغيل 323 ميجاواط، في حين تعمل الشركة حالياً على بناء وتطوير 17 مشروعاً اضافياً تشمل مشاريع طاقة متجددة عائمة بقدرة انتاجية اضافية تصل الى 255 ميجاواط وسوف يتم ربطها بالشبكة خلال العام الجاري.