تصريح الشيخة عائشة القاسمي مديرة سجايا فتيات الشارقة – يوم التسامح العالمي

تصريح الشيخة عائشة القاسمي مديرة سجايا فتيات الشارقة – يوم التسامح العالمي

وفي هذه المناسبة قالت الشيخة عائشة القاسمي مديرة سجايا فتيات الشارقة: "إن يوم التسامح العالمي يترجم هوية دولة الإمارات حكومةً وشعباً، ويعكس نموذجاً حضارياً، عززه صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، مستنداً إلى الإرث الحضاري العريق، والقيم النبيلة التي تناقلها الأجداد وأورثوها للأبناء والأحفاد، باعتبارها ركيزة النمو والتقدم والازدهار".

وأضافت: "إن المضامين التي تحملها رسالة الإمارات حول مفهوم التسامح، وما تتبناه من قضايا هامة، تنبثق عن إيمان راسخ حول حاجة الأمم إلى التعايش، الذي يجمع أفراد المجتمعات الواحدة، ويقرب بين الأمم من خلال قبول الآخر والتعرف إلى ثقافته، انطلاقاً من أن الهوية الإنسانية هي ما تجمع بين الأفراد على اختلاف ثقافاتهم وجنسياتهم وأعراقهم، وهذا ما نحرص على تعزيزه في تنشئة منتسباتنا الفتيات، ليكن قادرات على تحقيق طموحاتهن المستقبلية بثقة ووعي".