خبر مصوّر من معرض الشارقة الدولي للكتاب

خبر مصوّر من معرض الشارقة الدولي للكتاب
خبر مصوّر من معرض الشارقة الدولي للكتاب
خبر مصوّر من معرض الشارقة الدولي للكتاب
خبر مصوّر من معرض الشارقة الدولي للكتاب
خبر مصوّر من معرض الشارقة الدولي للكتاب
خبر مصوّر من معرض الشارقة الدولي للكتاب
خبر مصوّر من معرض الشارقة الدولي للكتاب
خبر مصوّر من معرض الشارقة الدولي للكتاب
1
1
1
1
1
1
1
1

خلال التجوّل في ردهات وأروقة معرض الشارقة الدولي للكتاب في دورته الـ39 يلاحظ الزائر أولياء أمور يصطحبون أبنائهم إلى المعرض، في مشهد يعكس حرصهم على تنشئة صغارهم على حب المعرفة والكتاب، فالعائلة لها الدور الأكبر في بناء أجيال قارئة ومثقفة تقدر الإبداع وتستند على البحث لتحقيق تطلعاتها. 

ومنذ 39 عاماً استطاع المعرض أن يرسّخ حضوره كحدث يساهم في تنشئة الأجيال الجديدة على حبّ المعرفة والقراءة، ويغرس في داخلهم البذرة الأولى للإبداع، فكيف سيكون مستقبل طفل اعتاد التجوّل بين رفوف الكتب، يشمّ رائحتها، ويسمع صوت أمّه تروي له حكايات وقصص؟