تعيين ديفيكا بولشانداني رئيسة تنفيذية لشركة "أوجلفي" أميركا الشمالية  ورئيسة لمجلس إدارة قسم الإعلان عالمياً

تعيين ديفيكا بولشانداني رئيسة تنفيذية لشركة

 أعلنت شركة "أوجلفي" عن تعيين ديفيكا بولشانداني رئيسة تنفيذية لأوجلفي أمريكا الشمالية، ورئيسة لمجلس إدارة قسم الإعلان عالمياً، وستكون ديفيكا مسؤولة عن إدارة مختلف أعمال أوجلفي الأساسية في الولايات المتحدة وكندا، وتشمل الإعلان، وبناء العلامات التجارية والمحتوى، والعلاقات العامة والتأثير، والخبرات، والنمو والابتكار، والصحة. كما ستقدم الدعم لأعمال الإعلان في أوجلفي على مستوى العالم.

وقال آندي ماين، الرئيس التنفيذي العالمي لشركة "أوجلفي": "ديفيكا قائدة ذات حماسة لا متناهية وفهم حاد لحاجات عملائنا الآخذة بالتطور سريعاً، إضافة لكونها معروفة باعتمادها على الإبداع كركيزة للنمو. أنا واثق من أن فريق "أوجلفي" أميركا الشمالية تحت قيادة ديفيكا سيكون في موقع أفضل لتقديم أفكار تلبي احتياجات عملائنا، وتضيف قيمة كبرى لأعمالهم بشكل سريع وواسع".

وقالت ديفيكا: "قلائل هم من أثروا بهذا القطاع كما فعل ديفيد أوجلفي، وأنا متحمسة لفرصة العمل مع آندي على تشكيل مستقبل شركة "أوجلفي". في هذه الفترة وما شهدته من تغييرات كبيرة، أتطلع لتوظيف الذكاء الإبداعي والخبرات المتنوعة في شبكة "أوجلفي" العالمية، كي نحل مختلف المشاكل ونضمن قيمة طويلة الأمد لعملائنا".

وكانت ديفيكا مؤخراً رئيسة لمجموعة "ماككان" (McCann) في أمريكا الشمالية، وقبل حصولها على هذا المنصب في ديسمبر 2019، كانت رئيسة "ماككان" في نيويورك، المكتب الرئيسي للشركة. وتحت قيادتها، شهد هذا المكتب فترة من النمو الكبير أثبت نفسه خلالها، وجعلته يحصد عدداً كبيراً من الجوائز الخاصة بالإبداع والتأثير والابتكار. وفي عام 2019 تم تكريمها من قبل مجلة "كامباين" (Campaign) كأبرز رئيس لوكالة إعلان في الولايات المتحدة. وعلى مدار السنوات الأربع الماضية، فازت "ماككان" نيويورك بما يبلغ 100 جائزة "كان ليون" (Cannes Lions)، وكانت ثاني أكثر وكالة تحصل على الجوائز في العالم عام 2019. وتحت قيادتها كذلك، حصلت "ماككان" على جائزة "أكثر شبكة إبداعية مؤثرة في الولايات المتحدة" ضمن جوائز "إيفي" (Effie Awards) العام الماضي.

 انضمت ديفيكا إلى قسم التخطيط الاستراتيجي في "ماككان" نيويورك سنة 1997، ولعبت دوراً هاماً في تحويل حملة "ماستر كارد" الإعلانية "لا تقدر بثمن" (Priceless)، إلى منصة أعمال عالمية تحتضن مجموعة واسعة من البرامج التسويقية التجريبية. وصعدت سريعاً في المناصب وشاركت في تأسيس "ماككان إكس بي سي" (McCann XBC)، الوحدة المخصصة لأعمال "ماستر كارد" من الوكالة، والتي تم تعيينها رئيسة لها.

تهتم ديفيكا بشكل كبير بالقضايا الاجتماعية، وتدعم المساواة والتنوع، وهي عضو مؤسس في مؤسسة "تايمز أب" للإعلان (Times Up Advertising)، حيث دافعت بلا كلل عن تحقيق المساواة للنساء في مجال الإعلان، وخصوصاً النساء من الأقليات العرقية. واحتفالاً بيوم المرأة العالمي سنة 2019، جمعت ديفيكا رواد قطاع الإعلان في جلسة نقاشية مقامة بالشراكة مع "نساء نيويورك في قطاع التواصل" (NYWICI) و"اتحاد قطاع الإعلان الأمريكي" (AAF) ومجموعة "بلومبيرغ ميديا" (Bloomberg Media)، ودار النقاش بحضور نساء رائدات في قطاع الإعلان، مثل ماديسون أفينيو. وفي عام 2017 حصلت على لقب "أفضل أم عاملة" من قبل مؤسسة "شي رانز إت" (She Runs It)، كما سبق لها الحصول على جائزة الابتكار لأبناء الأقليات العرقية في مجال الإعلان (AdColor Innovator Award).

كما تطوّعت للعمل في عدة مشاريع خاصة بقطاع ومجتمع الإعلان، بما في ذلك عملها مع مؤسسة "مجلس الإعلان" (Ad Council). كما إنها عضو مجلس إدارة "نادي الإعلان" (Ad Club) في نيويورك.