إدراج فوسيرا سمارت بادج في قائمة مجلة تايم لأفضل مائة ابتكار لعام 2020

إدراج فوسيرا سمارت بادج في قائمة مجلة تايم لأفضل مائة ابتكار لعام 2020

 أعلنت شركة "فوسيرا كوميونيكيشنز" (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز: NYSE:VCRA)، وهي شركة رائدة تحظى بتقدير كبير في مجال حلول تدفق العمل والاتصالات السريرية، عن إدراج جهاز "فوسيرا سمارت بادج" القابل للارتداء في قائمة مجلة "تايم" لأفضل مائة ابتكار لعام 2020. وكشفت مجلة "تايم" اليوم عن قائمتها السنوية التي تضم أفضل مائة ابتكار تجعل العالم أفضل وأكثر ذكاءً ومتعة.

بالنسبة لقائمة عام 2020، طلبت "تايم" ترشيحات من محرريها ومراسليها حول العالم بواسطة عملية تقديم للطلبات عبر الإنترنت. ثم قيّمت هذه الترشيحات استناداً إلى عوامل تشمل الأصالة والكفاءة والطموح والتأثير. أما النتائج فكثيرة وتتراوح بين: خلية نحل ذكية، مروراً بأنبوب معجون أسنان صديق للبيئة، وصولاً إلى التكنولوجيا التي يمكن أن تحفّز على إنتاج لقاح لـ"كوفيد-19".

يُتيح جهاز "فوسيرا سمارت بادج" الحائز على جوائز التواصل بدون استخدام اليدين ويمكن ارتداؤه تحت معدات الحماية الشخصية، ما يقلل من مخاطر التلوث ويساعد في الحفاظ على هذه المعدات. ويمكن لأعضاء طاقم التمريض أو الأطباء أو أحد أعضاء فريق الرعاية الذين يرتدون "سمارت بادج" بدء المكالمة بمجرد قولهم "أوكيه ’فوسيرا‘" تتبعها أوامر صوتية بسيطة، مثل "اتصل بفريق مكافحة العدوى" أو "اتصل بفريق الاستجابة للطوارئ". ويمكن للأطباء الاتصال والتواصل مع الشخص أو المجموعة المناسبة بسرعة وأمان، ما يوفر الوقت والموارد التي تعد بالغة الأهمية. وبمجرد قول إسم الفرد أو الدور المنوط به أو الفريق المعني، يمكن للعاملين في مجال الرعاية الصحية التعاون مع بعضهم البعض دون استخدام اليدين تماماً، حتى في ظروف العزل، أو عند ارتداء الملابس الطبية المُعقّمة، أو في حال ارتداء القفازات الجراحية. وخلال جائحة "كورونا"، تُعد تكنولوجيا الاتصال دون استخدام اليدين بالنسبة للعاملين في المستشفيات بمثابة شريان حياة يمكّنهم من الوصول إلى المساعدة والموارد دون تعريضهم لخطر العدوى.

وصُمم "سمارت بادج" الذكي والمتين خصيصاً للعاملين في مجال الرعاية الصحية، حيث يتكامل مع أكثر من 150 نظام سريري وتشغيلي، بما في ذلك السجلات الصحيّة الإلكترونيّة، وأنظمة استدعاء الممرّضين، وأجهزة مراقبة الوظائف الفيزيولوجيّة، وغيرها. من خلال إدراجه فئة جديدة من الاتصالات القابلة للارتداء، يجمع الجهاز بين إمكانية الاتصال حرّ اليدين بواسطة "فوسيرا بادج" ووظائف الهاتف الذكي لتوفير معلومات مجدية في الوقت الفعلي للموظّفين المتنقلين. وتُمكّن شاشة الجهاز العاملة بتقنية اللمس بقياس 2.4 بوصة الأطباء من تلقي الأحداث السريرية ذات الأولوية وقراءة الإشعارات ضمن السياق الخاص بالمريض وإرسال رسائل نصية آمنة لتسريع الرعاية وتحسين سلامة المرضى. بالإضافة إلى ذلك، تحتوي "سمارت بادج" على زر جديد يعمل بلمسة واحدة مخصص لحالات الذعر يمكّن طاقم العاملين في مجال الرعاية الصحية من الحصول على الدعم اللازم في حالات الطوارئ بشكل أسرع.

وفي سياق تعليقه على الأمر، قال برنت لانج، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة "فوسيرا": "إنه لشرف كبير أن نرى جهاز ’فوسيرا سمارت بادج‘ ضمن قائمة مجلة ’تايم‘ لأفضل الابتكارات، خاصة في هذا العام، حيث يُعدّ الحفاظ على سلامة العاملين في مجال الرعاية الصحية أثناء رعايتهم للمرضى في مرحلة تفشي الجائحة، أمراً بالغ الأهمية. ويُعد الاتصال دون استخدام اليدين أمراً بالغ الأهمية لطاقم التمريض والأطباء وأعضاء فريق الرعاية الآخرين حيث يُمكّنهم من إنجاز عملهم على أحسن وجه، وقد ساهم عام 2020 في زيادة مدى أهمية استخدام هذا الجهاز لتعزيز جودة حياة المتخصصين في الرعاية الصحية العاملين في الخطوط الأمامية".