uAvionix تقدّم طلب الأمر الخاص بالمعايير التقنية لدى إدارة الطيران الفيدرالية للموافقة على أول معيد معتمد للإشارة للطائرات المسيّرة 

uAvionix تقدّم طلب الأمر الخاص بالمعايير التقنية لدى إدارة الطيران الفيدرالية للموافقة على أول معيد معتمد للإشارة للطائرات المسيّرة 
uAvionix تقدّم طلب الأمر الخاص بالمعايير التقنية لدى إدارة الطيران الفيدرالية للموافقة على أول معيد معتمد للإشارة للطائرات المسيّرة 
uAvionix تقدّم طلب الأمر الخاص بالمعايير التقنية لدى إدارة الطيران الفيدرالية للموافقة على أول معيد معتمد للإشارة للطائرات المسيّرة 
1
1
1

أعلنت اليوم شركة "uAvionix Corporation" أنها قدّمت طلب الأمر الخاص بالمعايير التقنية (تي إس أو) لدى مكتب اعتماد الطائرات (إيه سي أو) بإدارة الطيران الفيدرالية (إف إيه إيه) للحصول على موافقة لجهاز معيد الإشارة وفق النمط إس للمراقبة التابعة التلقائية للبث "مود إس إيه دي إس-بي إيه أو تي" المخصص لأنظمة الطائرات المسيّرة. وتتبع "بينج 200 إكس" سلسلة من أجهزة الطيران الإلكترونية الرائدة ذات الحجم الصغير والوزن والطاقة المنخفضين (إس دبليو إيه بيه) التي تم تطويرها واعتمادها من قبل "uAvionix" لأنظمة الطائرات المسيّرة وطائرات الطيران العام. ومن المتوقع صدور الموافقة خلال الربع الأخير من عام 2020.

ويحتوي جهاز الإرسال والاستقبال من المستوى "2 إي إل إس" (فئة المراقبة الأولية) من الفئة 1 الذي يزن 50 جراماً فقط، على الكثير من الميزات، حيث يقدّم طاقة إرسال باستطاعة 250 وات فيما يتطلّب طاقة تبلغ 1.5 وات فقط، ما يجعل حجمه صغيراً بدرجة تكفي لتركيبه ضمن المجموعة 1 و2 من أنظمة الطائرات المسيرة.

وسيتم اعتماد "بينج 200 إكس" وفقاً لمعيار "TSO-C112e" (النمط إس)، ومعيار "TSO-C166b" (إديه دي إس - بي إيه أو تي)، ومعيار "TSO-C88b" (مُرمّز الارتفاع)، ما يتيح قبوله لدى مزودي خدمات الوصول إلى المجال الجوي والتنظيمي وخدمات الملاحة الجوية (إيه إن إس بيه) في جميع أنحاء العالم.

وسيكون "بينج 200 إكس" أول جهاز معيد للإشارة معتمد وفقاً لمعيار "تي إس أو" ومصمم لتلبية الاحتياجات الفريدة لأنظمة الطائرات المسيرة. وبفضل أعوامٍ من الخبرة في تصغير أجهزة الطيران الإلكترونية لتناسب تطبيقات أصغر وأخف وزناً وأقل استهلاكاً للطاقة، تمكنت "uAvionix" من تحقيق تطورات ملحوظة تُتيح فترات تحليق أطول وحمولات أعلى وتصميمات لطائرات غير تقليدية في القطاع.

وفي هذا السياق، قال باول بيرد، الرئيس التنفيذي للشركة: " أجهزة الطيران الإلكترونية المعتمدة احتياجات عملائنا في السعي للحصول على شهادات النوع لطائراتهم، أو الوصول إلى المجال الجوي المتحكم فيه، أو تلبية أهداف حالة السلامة للعمليات التي تتجاوز نطلق خط الرؤية البصري (بي فيه إل أو إس). ويُشكّل الجهاز عامل تمكين تنظيمي، يُوفر ضماناً للجهات التنظيمية ومزودي خدمات الملاحة الجوية والشركات المصنعة بأن يعمل الجهاز على النحو المنشود، مع توفير فصل آمن لأنظمة الطائرات المسيرة الأكبر التي تعمل في المجال الجوي متعدد الاستخدامات".