التثقيف الصحي بالشارقة تستشرف أحدث المعايير العالمية في تحليل نتائج استبيان "العمل عن بعد"

التثقيف الصحي بالشارقة تستشرف أحدث المعايير العالمية في تحليل نتائج استبيان

تعزيز التعاون بين الإدارة والمعهد البريطاني للدراسات الوظيفية

مناقشة آلية إعداد التقرير الختامي للاستبيان والإعلان عنه خلال شهر سبتمبر القادم

بحثت إدارة التثقيف الصحي بالمجلس الأعلى لشؤون الأسرة في الشارقة، آلية اعتماد أحدث المعايير العالمية لتحليل النتائج النهائية لاستبيان "العمل عن بعد" الأول من نوعه على مستوى المنطقة، والذي أطلقته الإدارة في شهر يونيو الماضي ضمن المراحل التنفيذية لبرنامج الإدارة "وازن" المسح الصحي الأول لموظفي حكومة الشارقة، وذلك بهدف تقييم فعالية نظام العمل عن بعد وتأثيراته على الجوانب الصحية والاجتماعية للموظفين، في ظل المتغيرات التي تشهدها المؤسسات الحكومية جراء انتشار فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"، حيث استهدف الاستبيان الذي جاء بالتعاون مع دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية، 91 مؤسسة حكومية وشبه حكومية في إمارة الشارقة.

جاء ذلك خلال الاجتماع التفاعلي الذي عقدته إدارة التثقيف الصحي عبر الاتصال المرئي مؤخراً، بحضور فريق عمل إدارة التثقيف الصحي وكلاً من وولف كريستن الرئيس المؤسس للمركز العالمي للمؤسسات الصحية، وستيفان بيفان رئيس الفريق البحثي في المعهد البريطاني للدراسات الوظيفية، والدكتور منصور أنور حبيب استشاري طب الأسرة والصحة المهنية، حيث ناقش الاجتماع تحليل النتائج النهائية لاستبيان العمل عن بعد وآلية إعداد التقرير الختامي والذي تقرر الإعلان عنه خلال شهر سبتمبر القادم، بالإضافة إلى التوصيات العالمية المرتبطة بتحليل نتائج الاستبيان.

كما تضمن الاجتماع الاتفاق على تعزيز التعاون بين إدارة التثقيف الصحي والمعهد البريطاني للدراسات الوظيفية في إطار تصميم نموذج عن تحليل البيانات وإعداد التقرير الخاص بها بما يتوافق مع بيانات المؤسسات والدول العالمية التي طُبق بها الاستبيان واستهدف فيها نحو 10 آلاف موظف من جميع الدول المشاركة، فضلا عن التعاون في مجال إعداد تقرير متكامل لجميع الدول مع ذكر اسم الإدارة والمؤسسة في بحث ينشر بإحدى المجلات المختصة بصحة الموظفين في بداية عام 2021، بالإضافة إلى العمل على إجراء مقارنات معيارية بين نتائج الاستبيان التي ظهرت في إمارة الشارقة والدول الأخرى في العالم والتي شهدت إجراء نفس الدراسة، والإعلان عن نتائج هذه المقارنات خلال المؤتمر العالمي للمؤسسات الصحية المزمع عقده في شهر نوفمبر القادم. 

اعتماد معايير عالمية

وأكدت سعادة إيمان راشد سيف أن انعقاد هذا الاجتماع يأتي في إطار سعي إدارة التثقيف الصحي إلى اعتماد معايير عالمية لتحليل نتائج استبيان نظام العمل عن بعد والذي استهدفت من خلاله الإدارة مؤسسات حكومية وشبه حكومية في إمارة الشارقة، من خلال التعاون والتنسيق مع الشركاء المحليين والعالميين، ولا سيما أن الاستبيان تجربة عالمية تم تنفيذها في خمسة دول هي الولايات المتحدة الأمريكية، وبريطانيا، والهند، والبرازيل، والمكسيك، وذلك بهدف الخروج بنتائج ذات دلالات ومخرجات علمية هامة تدعم مسيرة إمارة الشارقة وتوجهاتها الصحية في مواكبة التغيرات العالمية التي طرأت على قطاع العمل جراء أزمة كورونا والتي تمثلت بتعميم نظام العمل عن بعد، حيث ستساهم مخرجات هذه الدراسة العلمية في قياس مدى فعالية هذا النظام وجودته ومدى تأثيراته على للموظفين، مع وضع الحلول لكافة التحديات الاجتماعية والصحية التي تواجههم جراء هذا النظام المستحدث.

إضافة نوعية

وأشارت سعادة إيمان راشد سيف إلى أن نتائج تحليل الاستبيان ستشكل إضافة نوعية ومهمة لبرنامج إدارة التثقيف الصحي "وازن" والذي أطلقته الإدارة تحت رعاية قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، حيث ستقدم قاعدة بيانات علمية حول نظام العمل عن بعد وتأثيره على صحة ولياقة الموظفين، كما ستبنى عليها مبادرات وقرارات وأنشطة معززة لصحة وسلامة الموظف.

ويجدر الإشارة إلى أن دراسة نظام العمل عن بعد تناولت ثلاثة محاور رئيسية، هي إيجابيات وسلبيات نظام العمل عن بعد، وتأثيراته على المستوى الصحي والاجتماعي للموظفين، بالإضافة إلى قياس إنتاجية الموظف في ظل نظام العمل عن بعد، فضلاً عن المحاور الفرعية التي تتضمن السلوكيات والممارسات التغذوية، والنشاط البدني والتدخين والنوم والصحة النفسية والصحة الجسدية والآلام الناتجة عن الجلوس لساعات طويلة لمتابعة الأعمال من المنزل.