الطرح الأولي للاكتتاب العام لشركة وارنر ميوزك يحقق نتائج مبهرة على الرغم من أزمة كورونا

الطرح الأولي للاكتتاب العام لشركة وارنر ميوزك يحقق نتائج مبهرة على الرغم من أزمة كورونا
الطرح الأولي للاكتتاب العام لشركة وارنر ميوزك يحقق نتائج مبهرة على الرغم من أزمة كورونا
1
1

استعدّت "وارنر ميوزك ريكوردينج استوديو" لإدراجها في أسواق الأسهم يوم الأربعاء الماضي، في أكبر طرح أولي للاكتتاب العام هذه السنة. وعلى الرغم من أنّ بعض الشركات تعمد إلى تأخير إدراجها بسبب جائحة "كوفيد-19"، قرّرت الشركة زيادة أسهمها المعروضة من 70 مليون دولار أمريكي إلى 77 مليون دولار أمريكي.

 

وعلى الرغم من أنّ سعر الإصدار بلغ 25 دولار أمريكي للسهم الواحد، إلّا أنّ الشركة بدأت تداولاتها في بورصة ناسداك عند 27 دولار أمريكي للسهم الواحد. وحقق سعر السهم نمواً ليتجاوز عتبة الـ30 دولار أمريكي في نهاية اليوم الأول للتداول، ما يمثل نمواً في السعر بنحو 20.5 في المائة.

 

وجمعت "وارنر ميوزيك" إجمالي 1.9 مليار دولار أمريكي خلال الطرح الأولي للاكتتاب العام. وبالإضافة إلى ذلك، ارتفعت القيمة السوقية للشركة إلى 12.75 مليار دولار أمريكي. وتجاوز النمو توقعات المحللين الذين توقعوا أن تصل قيمة الشركة إلى نحو 6 مليارات دولار أمريكي.

 

والجدير بالذكر أنّ الشركة كانت مدرجةً في بورصة نيويورك حتى عام 2011 عندما تم شراؤها مقابل نحو 3.3 مليار دولار أمريكي من قِبل "أكسيس إندستريز"، وهي إحدى شركات الملياردير ليونارد بلافاتنيك. ومنذ ذلك الحين كانت "أكسيس إندستريز" الجهة المالكة لحصة الأغلبية. وبحسب المعلومات المقدمة من قِبل (Tradingview.com)، بلغت قيمة السهم في ذلك الوقت نحو 8 دولارات.

 

وعلى غرار شركات التسجيل الأخرى، أحرزت الشركة التي تتخذ من نيويورك مقراً لها، تقدماً ملحوظاً وتحسنت مكانتها بشكل كبير خاصةً نتيجةً للتطور الذي شهدته خدمات البث الموسيقي عبر الإنترنت القائمة على الاشتراكات مثل "سبوتيفي" أو "ديزر" أو "تيدال" أو "جوجل بلاي ميوزك" أو "آبل ميوزك". وتمكنت شركات التسجيل من تعويض الخسائر التي لحقت بها نتيجةً لقرصنة الموسيقى وحققت مكانةً مستقرة في السوق.

 

وفي الوقت الحالي، تُعتبر "وارنر ميوزك" ثالث أكبر شركة تسجيل في العالم استناداً إلى حصتها السوقية بعد "يونيفرسال ميوزك جروب" و"سوني ميوزك إنترتاينمت"، حيث تتعاون مع مشاهير مثل مادونا وإد شيران وجيمس تايلور.

 

وسجّلت الشركة خلال السنة المالية الماضية المنتهية في سبتمبر 2019 عائدات بلغت 4.48 مليار دولار أمريكي وأرباح بقيمة 258 مليار دولار أمريكي.

 

يُعتبر التداول أمراً محفوفاً بالمخاطر وقد يكون كامل استثماركم عرضة للخطر. تتوفر الشروط والأحكام عبر الرابط الإلكتروني التالي: https://alpho.com/