حرة الحمرية تستقطب أول شركة أعلاف تختص بالزراعة المائية على مستوى الدولة خلال مشاركتها في جلفود 2021

حرة الحمرية تستقطب أول شركة أعلاف تختص بالزراعة المائية على مستوى الدولة خلال مشاركتها في جلفود 2021
حرة الحمرية تستقطب أول شركة أعلاف تختص بالزراعة المائية على مستوى الدولة خلال مشاركتها في جلفود 2021
حرة الحمرية تستقطب أول شركة أعلاف تختص بالزراعة المائية على مستوى الدولة خلال مشاركتها في جلفود 2021
1
1
1

استثمرت بموجب الاتفاقية 12,000 قدم مربع في "مجمع الشارقة للأغذية" التابع للمنطقة

·        المزروعي: إمارة الشارقة وجهة أساسية لكل الشركات الراغبة بتسويق ابتكاراتها في مجالاتها وقطاعاتها الاقتصادية

·        المزروعي: نرحب باستقطاب شركات مبتكرة تطبق مفاهيم حديثة وغير تقليدية في صناعاتها ومنتجاتها 

·        الرئيس التنفيذي للشركة: إطلاق المنتجات المبتكرة يتطلب بيئة عمل حاضنة ومحفزة للابتكار وهو ما توفره المنطقة الحرة بالحمرية لنا

·        أليو هيدروفارمرز توظف التقنيات الحديثة لإنتاج علف عضوي لا يعتمد على درجات الحرارة وحالة الطقس وبدون استخدام أسمدة كيميائية ولا يترك أي مخلفات

نجحت هيئة المنطقة الحرة بالحمرية في الشارقة خلال مشاركتها في فعاليات الدورة الـ 26 لمعرض جلفود 2021 في استقطاب شركة" أليو هيدروفارمز Aliyo Hydrofarms" المتخصصة في إنتاج الأعلاف للاستثمار في "مجمع الشارقة للأغذية"، لتكون أول شركة في الدولة تطبق مفهوم مبتكر باستخدام أحدث التقنيات لإنتاج وزراعة العلف العضوي المخصص للماشية في المزارع المائية.

وجاء الإعلان عن انضمام شركة "أليو هيدروفارمز" إلى حمرية الشارقة خلال توقيع اتفاقية استثمارية بين الجانبين على هامش معرض جلفود 2021 من قبل سعادة سعود سالم المزروعي، مدير هيئة المنطقة الحرة بالحمرية، والسيد تارانوم مالك، الرئيس التنفيذي لشركة "أليو هيدروفارمرز"، وبموجب الاتفاقية استثمرت الشركة باستئجار مستودعين في المنطقة بمساحة إجمالية تصل إلى 12,000 قدم مربع، ويتوقع بدء ممارسة نشاطها وأعمالها في شهر مايو القادم، لتكون الشارقة أول مركز للشركة في أسواق المنطقة.

وتتميز شركة "أليو هيدروفارمز"، بتطبيق تقنيات متطورة للزراعة المائية لا تعتمد على درجات الحرارة والظروف المناخية، في حين تعتبر عملية الإنتاج عضوية 100% بدون استخدام للمبيدات أو الأسمدة الكيمائية ومن دون مخلفات أو نفايات، مما يجعل الشركة إضافة نوعية لمجتمع الأعمال في دولة الإمارات على وجه العموم وإمارة الشارقة على وجه الخصوص.

تسهيلات تعزز تنافسية المستثمرين

وبهذه المناسبة قال سعادة سعود سالم المزروعي: إن إمارة الشارقة غدت وجهة أساسية للشركات الراغبة بتسويق ابتكاراتها في مختلف القطاعات الاقتصادية، مؤكداً أن المزايا التنافسية التي تتيحها الشارقة والمناطق الحرة بالإمارة للمستثمرين تحفزهم على التوسع في أسواق الإمارة واتخاذها مركزاً لعملياتهم في منطقة الشرق الأوسط.

وأضاف مدير هيئة المنطقة الحرة بالحمرية قائلاً:" نسعد دوماً بجذب شركات مبتكرة تطبق مفاهيم حديثة وغير تقليدية في صناعاتها ومنتجاتها، ونحن على استعداد دوماً لتوفير كافة التسهيلات التي تعزز تنافسية المستثمرين وسلاسة عملياتهم التشغيلية وكفاءتها في سوق العمل، ونرحب اليوم بإعلان شركة "أليو هيدروفارمز" انضمامها إلى قائمة المستثمرين في حرة الحمرية، ونتطلع لتسخير خبراتنا الواسعة لتنمية أعمال الشركة ومساعدتها على النمو والتطور في أسواق المنطقة."

ولفت المزروعي، إلى أن الجهود التي تبذلها حرة الحمرية لاستقطاب الاستثمارات الأجنبية المباشرة تؤتي ثمارها، معتبرا أن المشاركة في معرض جلفود 2021 ساهمت بتعريف شركات الأغذية العالمية ببيئة الاستثمار المتميزة بالمنطقة الحرة بالحمرية و"بمجمع الشارقة للأغذية" الذي يعد أول وأكبر مدينة متكاملة لصناعة وتجارة المواد الغذائية وإعادة تعبئتها وتغليفها على مستوى الدولة والمنطقة ويضم نحو 1700 شركة، مشيراً إلى وجود نقاشات جدية خلال المعرض مع عدد من الشركات العالمية المهتمة باتخاذ حرة الحمرية مقراً لعملياتها.

سمعة عالمية 

بدوره قال تارانوم مالك: "إن اختيار حمرية الشارقة جاء انطلاقاً من السمعة العالمية التي تتمتع بها المنطقة الحرة بالحمرية باعتبارها إحدى أهم المناطق الحرة تنافسية في منطقة الشرق الأوسط"، مؤكداً أن إطلاق المنتجات والصناعات المبتكرة يتطلب بيئة عمل حاضنة ومحفزة على الابتكار، وهو ما توفره المنطقة الحرة بالحمرية لشركته، مضيفا: إن الدعم والتسهيلات التي قدمتها الهيئة كانت حاسمة ومؤثرة في تسريع الاستثمار وافتتاح المشروع، لذلك نتطلع إلى دخول أسواق المنطقة من بوابة الشارقة، والاستفادة من الفرص المتاحة للنمو والتطور". 

وتعتبر المنطقة الحرة بالحمرية ثاني أكبر منطقة حرة في دولة الإمارات، وتضم أراضٍ صناعية وتجارية، وتتميز ببنية متطورة ومرافق حديثة تعزز من خطط التوسع الخارجي للمستثمرين فيها خصوصاً في الاستيراد وإعادة التصدير إلى أسواق العالم. وتتميز أيضا بمزايا تنافسية عديدة أبرزها توفير نافذة عمليات واحدة تعزز كفاءة الأداء وتسهل ممارسة الأعمال، كما تقدم إعفاءات ضريبية متعددة وحرية إعادة رأس المال والأرباح، وملكية كاملة للأعمال، وتواصل سريع مع الأسواق الإقليمية والعالمية، إلى جانب ذلك تضم الهيئة أيضا مشروعها الرائد "مجمع الشارقة للأغذية" الذي يتكون من أراض ومخازن ومكاتب وخدمات ومرافق متنوعة، ويمتد على مساحة إجمالية تزيد على 11 مليون قدم مربع، ويوفر قطع أراض ابتداء من 2500 متر مربع، بالإضافة إلى كافة الرخص والأنشطة ذات الصلة بصناعة الأغذية.