100 طفل ويافع يطّلعون على البرامج والورش التطويرية لمؤسسات "ربع قرن

100 طفل ويافع يطّلعون على البرامج والورش التطويرية لمؤسسات
100 طفل ويافع يطّلعون على البرامج والورش التطويرية لمؤسسات
100 طفل ويافع يطّلعون على البرامج والورش التطويرية لمؤسسات
100 طفل ويافع يطّلعون على البرامج والورش التطويرية لمؤسسات
100 طفل ويافع يطّلعون على البرامج والورش التطويرية لمؤسسات
1
1
1
1
1

100 طفل ويافع يطّلعون على البرامج والورش التطويرية لمؤسسات "ربع قرن

نظمت أطفال الشارقة، وسجايا فتيات الشارقة، وناشئة الشارقة، والشارقة لتطوير القدرات - تطوير، المؤسسات التابعة لمؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين، سلسلة من اللقاءات التعريفية الافتراضية لأكثر من 100 طفلاً ويافعاً وشابّاً من منتسبيها، بهدف إطلاعهم على الخطط والبرامج التطويرية التي تقام في سبيل تطوير قدراتهم الذهنية والبدنية وإظهار مواهبهم في مختلف الفضاءات الإبداعية، بما يؤسس لجيل إماراتي قادر على تحقيق التطلعات والرؤى المستقبلية لدولة الإمارات.

واستقبلت سجايا فتيات الشارقة منتسبات من أطفال الشارقة ضمن دورات وورش مخيمها الصيفي الافتراضي، التي توزعت على 6 برامج متخصصة في المسارات الستّة المعتمدة في مؤسسات ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين، حيث اطلعت المنتسبات على ورش المخيم: "ريادة الأعمال"، و"قبلت التحدي"، و"البرمجة"، و"تعليم اللغة اليابانية"، و"التصوير الفوتوغرافي"، و"تصميم الأزياء"، و"التوستماسترز"، و"التصميم الداخلي".

وجمعت ناشئة الشارقة منتسبين من أطفال الشارقة ضمن مخيّمها الصيفي الافتراضي "صيفك ويانا"، الذي تضمن سلسلة ورش وجلسات تفاعلية تسعى إلى تنمية قدرات الشباب واليافعين وتقودهم نحو تطوير مواهبهم وإبداعاتهم في الميادين الرياضية والاجتماعية والعلمية، وأبرزها ورشة "ريادة الأعمال"، و"القراءة الشعرية"، و"صناعة الأفلام"، و"وقت الرياضة"، و"الطاقة البديلة".

بدورها نظمت الشارقة لتطوير القدرات - تطوير، لقاءً تعريفياً للمنتسبين الصاعدين من سجايا فتيات الشارقة وناشئة الشارقة، تعرفوا خلاله على أهم البرامج والدورات التي تنظمها "تطوير" والتي تسعى إلى تفعيل دور القيادات الشبابية ودعم واكتشاف إبداعاتهم ومهاراتهم من خلال تصميم وتنفيذ برامج وأنشطة وفعاليات تستشرف المستقبل وبالتعاون مع شركاء محليين وعالميين.

وقالت الشيخة عائشة القاسمي، مدير سجايا فتيات الشارقة: "يأتي تنظيم اللقاءات التعريفية لمنتسبي مؤسسات ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين في سبيل تأهيلهم للاستعداد للمرحلة المقبلة والتعرف على أبرز الخطط الاستراتيجية والبرامج التي سيخضعون لها في المؤسسات التي سينتسبون إليها، والتي ستساعدهم على تشكيل وبلورة خبراتهم في مختلف الجوانب الحياتية والرياضية والعلمية والفنية وغيرها، بالطريقة الصحيحة التي تساعدهم على تحقيق أحلامهم وطموحاتهم".

وأضافت القاسمي: "تقدم مؤسسات ربع قرن نموذجاً فريداً ومتميزاً في التكامل المؤسسي والشراكة الاستراتيجية الناجحة للوصول إلى الأهداف المشتركة، والساعية جميعها إلى بناء جيل واعٍ ومثقف وقادر على العطاء والابتكار، ومعتز بهويته الوطنية، بما ينسجم مع استراتيجية الشارقة ورؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وقرينته، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة مؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين التي تدعو لرعاية الأطفال واليافعين والمواهب الناشئة  وتوفير البيئة المثالية لتنشئتهم تنشئة صحيحة".

وقالت فاطمة محمد مشربك مدير ناشئة الشارقة بالإنابة: "يأتي اللقاء التعريفي للمنتسبين الجدد كأحد أهم الفعاليات التي نحرص في مؤسسات ربع قرن على تنظيمها ضمن استراتيجية التكامل المؤسسي ومنهجية التعاون والعمل المشترك نحو تحقيق هدف واحد ورؤية واحدة وهي شريك مجتمعي في بناء أجيال واعية ومؤثرة، حتى تتمكن كل مؤسسة من استكمال دور المؤسسة الأخرى، بالشكل الذي يساعدنا في تحقيق رؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، في ضرورة إعطاء الفرص الحقيقية لأبنائنا وبناتنا منذ الصغر، للنمو والتعلم واكتساب المهارات المجتمعية التي تواكب متطلبات العصر في بيئة راعية مستقرة وداعمة". 

وأضافت مشربك: "حرصنا على تنظيم اللقاء التعريفي للمنتسبين الجدد (عن بُعد)، نظراً للظروف الصحيّة الراهنة التي يشهدها العالم، تمهيداً لاستقبال منتسبي أطفال الشارقة، الذين تقاربت أعمارهم للانضمام إلى ناشئة الشارقة ضمن الفئة العمرية المستهدفة من 13 إلى 18 عاماً، باعتبارهم محور عملنا الأساسي، وذلك بهدف الاستثمار الأمثل لشغفهم وتوجيه طاقاتهم في المسار الصحيح".

وقالت عائشة علي الكعبي مدير أطفال الشارقة بالإنابة: "إن الظروف الراهنة لم تحل بيننا وبين منتسبينا الأطفال وإنما نجحنا في توظيفها بالشكل الأمثل من خلال الورش والبرامج التي يتم تقديمها لهم (عن بعد)؛ وتهدف لقاءات المنتسبين لتعريف الأطفال ممن تقاربت أعمارهم للانضمام إلى سجايا فتيات الشارقة وناشئة الشارقة بالدور التكاملي الذي تلعبه المؤسسات الشقيقة في استثمار مواهبهم وطاقاتهم وصقل قدراتهم من خلال الأنشطة والبرامج ضمن المسارات المعتمدة؛ وذلك استمراراً للجهود التي بذلتها أطفال الشارقة في تنمية مهاراتهم في بيئة صحية آمنة".

وقال خالد ابراهيم الناخي، مدير مؤسسة الشارقة لتطوير القدرات - تطوير بالإنابة: "يأتي تنظيم اللقاءات السنوية لمؤسسة ربع قرن بهدف تعريف منتسبيها الجدد بآلية التسجيل والانتساب واطلاعهم على الخطط الاستراتيجية والجهود المستمرة التي تبذلها في سبيل استثمار طاقات الأطفال والفتيات والشباب، وإتاحة الفرصة لهم لطرح الاسئلة والاقتراحات بما يخص البرامج المستقبلية، وتوجيهها في نطاقها السليم والصحيح، بما يعزز من قدراتهم الإبداعية، ويحفزهم على توظيف إمكاناتهم في سبيل بناء جيل إماراتي قادر على قيادة المستقبل".

وأضاف الناخي: "تسهم هذه اللقاءات في تعزيز ثقة المجتمع بالخدمات التي تقدمها المؤسسات التابعة لمؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين، بالإضافة إلى زيادة عدد المنتفعين من المؤسسات، وإبراز الدور التكاملي الذي تلعبه مؤسسات ربع قرن في تنشئة أجيال قادرة على التأثير على مجتمعاتها بشكل إيجابي".

وتستهدف أطفال الشارقة الذكور والإناث من 6-12 عاماً، في حين تتوجه ناشئة الشارقة إلى الفئة العمرية من 13-18 عاماً من الذكور، وتركز سجايا فتيات الشارقة على الفئة العمرية من 13-18 عاماً من الإناث، أما الشارقة لتطوير القدرات - تطوير فتستقطب الذكور والإناث من 19عاماً فما فوق.