محركات LEAP تسجل أكثر من عشرة ملايين ساعة طيران مع تحسين كفاءة استهلاك الوقود والانبعاثات الكربونية

محركات LEAP تسجل أكثر من عشرة ملايين ساعة طيران مع تحسين كفاءة استهلاك الوقود والانبعاثات الكربونية

دبي، الإمارات العربية المتحدة: تواصل محركات LEAP من شركة "سي إف إم إنترناشيونال" والمصنعة مناصفة بين "جنرال إلكتريك" و"سافران لمحركات الطيران"  إرساء معايير جديدة في قطاع الطيران، مع تحقيق أسطولها لأحد أسرع المعدلات التراكمية لساعات ودورات العمل في تاريخ قطاع الطيران التجاري. وسجل أسطول المحركات أكثر من 10 ملايين ساعة طيران و5 ملايين دورة عمل في غضون أقل من خمس سنوات من دخوله حيز الخدمة التجارية.

وحقق برنامج محركات LEAP نمواً استثنائياً منذ دخوله الخدمة التجارية في شهر أغسطس من العام 2016، ووصل عدد الطائرات المزودة بمحركات LEAP التي تم تسليمها حتى اليوم لنحو 1400 طائرة وحصل عليها 136 مشغل رحلات جوية في خمس قارات.

وتضم قائمة شركات الطيران في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا التي يخدم محرك LEAP مجموعة من طائراتها كلاً من: العربية للطيران؛ ومصر للطيران؛ والاتحاد للطيران؛ وفلاي دبي؛ وطيران الخليج؛ والخطوط الجوية الكويتية؛ والخطوط الجوية القطرية؛ والخطوط الملكية المغربية؛ والسعودية.

وفي هذا السياق، قال جايل ميهوست الرئيس والمدير التنفيذي لشركة "سي إف إم إنترناشيونال": "تواصل محركات LEAP التأكيد على التزامنا الجاد والمستمر بالوفاء بعهودنا التي قطعناها لقطاع الطيران منذ أكثر من 10 أعوام عند إطلاقها. ولاشك أن المعدل الذي حققه أسطول المحركات على مستوى ساعات الطيران ودورات العمل التراكمية هو إنجاز متميز للغاية. ويشرفنا الاستمرار بدعم شركات الطيران العالمية التي تعتمد ناقلاتها على هذا المحرك الرائد وفق أرقى درجات الموثوقية، ونتطلع قدماً لتحقيق رؤيتنا المشتركة الرامية إلى الحد من الانبعاثات والضجيج، بما يثمر في تحقيق أكبر كفاءة ممكنة في عمليات شركات الطيران".

وتضع "سي إف إم إنترناشيونال" أهدافاً واضحة المعالم، تتمثل في استشراف مستقبل أكثر استدامة بدعم من محركات LEAP التي تتميز بتحسين معدلات استهلاك الوقود بنسبة 15% والحد من الانبعاثات الكربونية مقارنة بالجيل السابق من المحركات، علاوة على تقليل نسبة كبيرة من الضجيج. وتنسجم هذه الأهداف مع الالتزامات والتعهدات التي قطعتها الحكومات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لاستشراف المستقبل الأكثر استدامة.

وتوجه تقنيات المحركات تركيزها على زيادة استخدامها، بما يشمل تعزيز الموثوقية التي اشتهرت بها منتجات "سي إف إم إنترناشيونال" على مر تاريخها، إلى جانب توافر الأصول، وتحسين عمر المحركات لتقليل تكاليف الصيانة وإجراءاتها، بدعم من عمليات التحليل المتقدمة التي تمكن الشركة من رفد عملائها بخدمات الصيانة المصممة حسب طلبهم وتتنبأ باحتياجاتهم طيلة دورة حياة المنتج.

يشار إلى أن محرك LEAP هو أحد المنتجات التي تقدمها شركة "سي إف إم إنترناشيونال"، المشروع المشترك مناصفة بين "جنرال إلكتريك" وسافران لمحركات الطيران. وشهد هذا المحرك أسرع وتيرة طلب في قطاع الطيران التجاري، ونجحت الشركة بتركيب نحو 2800 محرك لدى 136 مشغل رحلات جوية حول العالم.