ترسيخاً لمكانة الإمارة كمركز دولي رائد للاجتماعات والمؤتمرات الطبية

تجديد الشراكة بين مكتب أبوظبي للمؤتمرات والمعارض في دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي وشركة أبوظبي الوطنية للمعارض وجمعية الإمارات الطبية

ترسيخاً لمكانة الإمارة كمركز دولي رائد للاجتماعات والمؤتمرات الطبية

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة: أعلن مكتب أبوظبي للمؤتمرات والمعارض، التابع لدائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي، وشركة أبوظبي الوطنية للمعارض (أدنيك)، وجمعية الإمارات الطبية، اليوم، عن تجديد مذكرة التفاهم فيما بينهم والرامية إلى دعم تطوير القطاع لترسيخ مكانة العاصمة كوجهة رائدة للاجتماعات والمؤتمرات الطبية.

تتماشى هذه الاتفاقية التي أُبرمت بين الجهات الثلاث مع رؤية أبوظبي الاقتصادية 2030 سعياً إلى استقطاب المزيد من الشراكات والاجتماعات الطبية إلى العاصمة لتحفيز نمو اقتصادها المستدام.

كما وتنص الاتفاقية على تعزيز مكانة أبوظبي كمركز للاجتماعات والمؤتمرات الطبية من خلال الدعم المباشر الذي يقدمه كل من مكتب أبوظبي للمؤتمرات والمعارض، و شركة أبوظبي الوطنية للمعارض، وجمعية الإمارات الطبية، والتشجيع على طرح عروض تنظيم واستضافة مؤتمرات دولية وإقليمية في الإمارة.

وقال سعادة سعود الحوسني، وكيل دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي: "نؤكد في دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي حرصنا على التعاون مع الشركاء في كافة المجالات، لأننا نؤمن أنّ جزءاً كبيراً من النجاح الذي تحقق خلال العام الماضي في العديد من المجالات في أبوظبي، يعود إلى الشراكات التي تم إبرامها، الأمر الذي يعكس أهمية علاقات التعاون لتجاوز مختلف التحديات. من هذا المنطلق، تعد مذكرة التفاهم هذه نموذجًا يحتذى به للنهج التعاوني الذي نؤمن به، وخطوة إضافية نحو تعزيز ريادتنا في عدد من القطاعات، لاسيما قطاع الاجتماعات والمؤتمرات الطبية."

وأضاف سعادته: "نحن فخورون بالعمل جنباً إلى جنب مع شركة أبوظبي الوطنية للمعارض وجمعية الإمارات الطبية لتحقيق هدفنا الموحد والذي يتمثل في الارتقاء بمشهد المؤتمرات والاجتماعات الطبية في الإمارة، وبالتالي نتطلع إلى النتائج الإيجابية التي سوف تنتج عن هذه الاتفاقية."

تشتمل بنود مذكرة التفاهم على تقديم دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي الدعم التام لتوفير عروض الاستضافة التي من شأنها استقطاب عدد كبير من المندوبين إلى الإمارة. بالإضافة إلى ذلك، وبموجب الاتفاقية، سوف تتلقى جمعية الإمارات الطبية دعماً ترويجياً مباشراً من خلال مكاتب الدائرة المنتشرة في مختلف أنحاء العالم.

بدوره قال حميد مطر الظاهري، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي الوطنية للمعارض (أدنيك) ومجموعة الشركات التابعة لها: "نحن سعداء بتوقيع اتفاقية الشراكة الاستراتيجية التي ستساهم وبشكل فاعل في تعزيز تنافسية إمارة أبوظبي، وقدرتنا على الفوز بعطاءات استضافة كبرى المؤتمرات الدولية المتخصصة في القطاع الصحي، وذلك ضمن استراتيجيتنا الرامية لنقل وتوطين المعرفة في الدولة، والتأكيد على مكانة الإمارة كعاصمة لقطاع سياحة الأعمال في المنطقة" وأكد الظاهري على جاهزية كافة المرافق والبنية التحتية في مراكز الشركة المختلفة في كل من أبوظبي والعين، لاستضافة المؤتمرات والفعاليات وفق أعلى مستويات العالمية المتخصصة في هذا القطاع، كما قامت أدنيك بتطبيق حزمة من الإجراءات الوقائية والاحترازية لضمان صحة وسلامة كافة المشاركين والزوار، الأمر الذي سيساهم إنجاح هذه الفعاليات وإخراجها بالشكل الذي يليق بسمعة الدولة على الصعيدين الإقليمي والدولي.

من جانبها علقت الدكتورة موزة الشرهان، رئيسة جمعية الإمارات الطبية: "خلال العقد الماضي، خطى القطاع الطبي في أبوظبي خطوات كبيرة ومتسارعة نحو تقديم حلول وعلاجات على مستوى عالمي. وبالنظر لما تختزله الإمارة في هذا المجال، تشهد أبوظبي نمو ملحوظًا يعزز موقعها الرائد في المنطقة كمركز للعلم والمعرفة، حيث تأتي هذه الاتفاقية لتمهّد الطريق أمام مزيد من الفرص في المستقبل." وأضافت: "إنه لمدعاة فخر لنا أن نتعاون مع كل من دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي وشركة أبوظبي الوطنية للمعارض لدورهما المحوري في قطاع الاجتماعات والمؤتمرات في الإمارة. ومن خلال الاستفادة من دعمهم وخبرتهم، إننا على يقين في قدرتنا على تحويل العاصمة الإماراتية إلى مركز عالمي للاجتماعات الطبية."

 

ومن المتوقع أن تؤدي هذه الاتفاقية إلى زيادة الفرص التعليمية للمجتمع الطبي المحلي، بالإضافة إلى زيادة عدد الاجتماعات الطبية التي يتم استضافتها في أبوظبي، الأمر الذي ينعكس إيجابًا على اقتصاد الإمارة ويخدم استراتيجيتها ورؤيتها المستقبلية.