"أي وينكز" القائم بالعمليات التشغيلية لشركة "إمارات لوتو تغطي تكاليف العلاج الكيميائي لشابة في مقتبل العمر 

والدة الشابة بولين ألانو البالغة من العمر 27 عاماً تتواصل مع الشركة لإنقاذ حياة ابنتها

  في لفتة إنسانية فريدة تعبر عن القيم والمبادئ التي تأسست عليها، أعلنت "أي وينكز" القائم بالعمليات التشغيلية لشركة إمارات لوتو، عن توفير الدعم لشابة من الجنسية الفليبينية مصابة بنوع نادر من سرطان الثدي. وقد قررت الشركة دفع فاتورة المستشفى للشابة المقيمة في إمارة رأس الخيمة، بعدما تلقت رسالة من والدتها "وين بروف" تقول فيها: "أدعو الله أن أفوز بالجائزة لتغطية تكاليف جلسات العلاج الكيماوي لابنتي". وكانت وين قد قررت التواصل مع إمارات لوتو، بعدما فقدت الأمل في علاج ابنتها، لاسيما وأن الجائحة تسببت في فقدانها لوظيفتها، والتي كانت مصدر الدخل الوحيد لها ولعائلتها. 

وكانت الشابة بولين جزيرة دي لونا ألانو، قد خضعت لعملية استئصال الورم من الثدي الأيسر، وهي تحتاج حالياً لثمان جلسات بالعلاج الكيميائي، مع إمكانية الخضوع للعلاج الإشعاعي إذا لزم الأمر، حيث باتت في المرحلة الثالثة من المرض. وسيتم إجراء الجلسات العلاجية، بتكلفة 56,000 درهم، في مستشفى الشيخ خليفة التخصصي في رأس الخيمة، حيث ستغطي إمارات لوتو تكاليف العلاج كاملة، على أمل المساهمة في شفاء بولين وتغيير حياتها وحياة عائلتها للأفضل. 

وتلقت الشابة البالغة من العمر 27 عاماً دراستها الجامعية في جامعة الإمارات للطيران، وتعمل جاهدة لتأسيس مستقبل مشرق لها ولعائلتها، ومن هواياتها القراءة والطهي وكتابة أفكارها الهادفة لدعم وإلهام الآخرين. وعلقت بولين على المبادرة قائلة: "من المؤكد بأن الدعم الذي وفرته "أي وينكز" سيغير حياتي وحياة عائلتي للأفضل، وأسعى جاهدة، لاسيما خلال هذه الفترة الحرجة، للحفاظ على إيجابيتي والاستمرار بالأمل والتفكير بالطريقة الأمثل لتقديم المساعدة لعائلتي ودعمها. وأتمنى أن أتماثل للشفاء قريباً، لأساهم في تغطية تكاليف الدراسة الجامعية لشقيقي الأصغر. 

وأضافت بولين: "على الرغم من أن الورم الذي أعاني منه خطير للغاية، إلا أن فريق "أي وينكز" منحني الأمل وعزز لدي التفاؤل والثقة لأستمر في معركتي والتغلب على المرض، والعودة إلى الحياة من جديد بكل شجاعة وجرأة. لا يسعني سوى أن أتقدم بالشكر الجزيل لإمارات لوتو على هذا الدعم، الذي ساهم في منحي وعائلتي الأمل الذي كنا نفتقده، وعززت لدي الإيمان بقدرتي على التحسن وتغيير حياتي وحياة المحيطين بي للأفضل".

ومن جهتها قالت وين: " لا يمكنني وصف سعادتي وسعادة أسرتي بهذا الدعم، كما نشعر جميعنا بالامتنان لإمارات لوتو على هذه المبادرة التي تعكس جوهر القيم التي تأسست عليها الشركة. لقد كانت الفترة السابقة عصيبة جداً، وكدنا نفقد الأمل بشفاء بولين لولا هذه اللفتة الإنسانية التي منحتنا جرعة من التفاؤل والإيجابية. تلقينا خبر مبادرة "أي وينكز" والتي ستغطي كلفة جلسات العلاج الكيميائي لابنتنا بدموع الفرح. الحمد لله الذي استجاب لصلواتنا ودعائنا، والشكر موصول لشركة "أي وينكز" على دورها في إنقاذ حياة ابنتي".