بنك الصحة يعقد شراكةً مع نانوترونيكس هيلث لتوزيع جهاز تنفّس غير باضع منخفض التكلفة مُصنّع في الولايات المتحدة لدعم الجهاز التنفّسي خلال جائحة كوفيد-19

بنك الصحة يعقد شراكةً مع نانوترونيكس هيلث لتوزيع جهاز تنفّس غير باضع منخفض التكلفة مُصنّع في الولايات المتحدة لدعم الجهاز التنفّسي خلال جائحة كوفيد-19
بنك الصحة يعقد شراكةً مع نانوترونيكس هيلث لتوزيع جهاز تنفّس غير باضع منخفض التكلفة مُصنّع في الولايات المتحدة لدعم الجهاز التنفّسي خلال جائحة كوفيد-19
1
1

أعلن السيد سلمان عارف، الرئيس التنفيذي لبنك الصحة العالمي (تي إتش بي)، اليوم عن شراكة تجمع بين الشركة وشركة  "نانوترونيكس هيلث" لتوزيع جهاز التنفّس "إن هيل" غير الباضع في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا. وفي إطار سعيه لدعم العلاجات التنفسية غير الباضعة في المنطقة، سيقوم بنك الصحة أيضاً بتدريب المهنيين الطبيين على تشغيل الجهاز.

  

وفي هذا السياق، قالت زرمينا جعفر، مدير شؤون الاستراتيجية لدى بنك الصحة العالمي: "في إطار البحث عن حلّ لإدارة أعراض ’كوفيد-19‘ بطرقٍ غير باضعة، عقدنا شراكة مع ’نانوترونيكس هيلث‘ لبيع وتوزيع جهاز التنفّس ’إن هيل‘. وبموجب هذه الاتفاقية سيكون جهاز التنفّس ’إن هيل‘ متوفّراً في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا، ما يعود بالفائدة على المرضى ومزودي الرعاية الصحية من خلال حلٍّ عالي الجودة وميسور التكلفة".

ويُشار إلى أنّ شركة "نانوترونيكس هيلث" حصلت على ترخيص الاستخدام في حالات الطوارئ (إي يو إيه) من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية لجهاز التنفّس "إن هيل" لاستخدامه في مرافق الرعاية الصحية التقليدية، والمساحات التي تمّ تحوليها لرعاية أعداد كبيرة من مرضى "كوفيد-19"، بالإضافة إلى الاستخدام المنزلي بموجب وصفة طبية. ويشمل هذا الترخيص الاستخدام الاختياري للأوكسجين المكمل بالتوازي مع استخدام جهاز التنفّس "إن هيل" عند وصفه من قبل أخصائي طبي مؤهل.

وتتمتّع التهوية غير الباضعة بأهمية بالغة لرعاية مرضى "كوفيد-19" سواءً في المستشفيات أو خارجها. وبغرض تلبية هذه الحاجة، سخّرت شركة "نانوترونيكس هيلث" خبراتها الداخلية المعمّقة من خلال الجمع بين الذكاء الاصطناعي المتقدم والتحكم الذكي بالمصنع (آي إف سي) والهندسة المتطورة لابتكار وتصميم وتصنيع جهاز التنفّس "إن هيل" ضمن فترة لا تتجاوز 90 يوماً.

ومن جانبها، قالت جولي أورلاندو، رئيس شركة "نانوترونيكس هيلث": "قمنا بتطوير جهاز التنفّس ’إن هيل‘ لتلبية الاحتياجات المُلحّة لخيارات تنفسية غير باضعة للمرضى الذين يعانون من الإصابة بـ’كوفيد-19‘. وصمّمنا الجهاز مع مراعاة الجودة والراحة وسهولة الاستخدام، وقمنا بتوفيره بجزء بسيط من تكلفة أجهزة التنفس غير الباضعة الأخرى".

والجدير بالذكر أنّ "نانوترونيكس هيلث" قامت بتطوير وتصميم جهاز التنفّس "إن هيل" لمساعدة المرضى البالغين الذين يتنفسون بشكل تلقائي ويعانون من "كوفيد-19". ويُشار إلى أنّ الجهاز مخصص للاستخدام في الحالات التي لا تشكل تهديداً للحياة، مثل المرضى الذين يحتاجون إلى مساعدة في التنفس إلّا أنهم ليسوا بحاجة إلى دعم التنفس الاصطناعي الباضع وفقاً للبروتوكولات الطبية القياسية.