تسمية ماري كاي آش من بين الأيقونات المناصرات للحقوق المدنية والفنانين الأكثر مبيعاً وأساطير الأعمال على قائمة نساء القرن الصادرة عن صحيفة يو إس إيه توداي

تسمية ماري كاي آش من بين الأيقونات المناصرات للحقوق المدنية والفنانين الأكثر مبيعاً وأساطير الأعمال على قائمة نساء القرن الصادرة عن صحيفة يو إس إيه توداي

 احتفالاً بذكرى مرور 100 عام على التعديل الـ19 للدستور وحصول المرأة على حق التصويت في الولايات المتحدة الأمريكية، أصدرت صحيفة "يو إس إيه توداي" قائمتها "نساء القرن الـ100"، وهي قائمة تضم أيقونات نسائية في مجالات الترفيه والسياسة والحقوق المدنية والرياضة والفنون والعلوم والأعمال كان لها الأثر الأكبر على المجتمع الأمريكي في القرن الماضي. وكانت ماري كاي آش، سيدة الأعمال الأسطورية والناشطة في مجال الأعمال الخيرية من بين هؤلاء المكرّمات.

قامت ماري كاي آش بتأسيس شركة "ماري كاي كوزمتيكس" (المعروفة الآن باسم شركة "ماري كاي") في عام 1963 بعد مسيرة مهنية ناجحة في مجال المبيعات. وبعد تجاهلها في الترقيات من قبل الرجل مراتٍ كثيرة جداً، استثمرت ماري كاي ذكاءها في مجال الأعمال لتأسيس شركة من قبل النساء ومكرّسة للنساء. وبعد 57 عاماً، انتشرت منتجات "ماري كاي" ومستشارو التجميل المستقلون العاملون معها في حوالى 40 دولة حول العالم. وقبل وفاتها في عام 2001، أسست ماري كاي أيضاً مؤسسة "ماري كاي آش" الخيرية، التي جمعت أكثر من 90 مليون دولار أمريكي لضحايا العنف الأسري ولدعم أبحاث السرطان.

وقال رايان روجرز، الرئيس التنفيذي لشؤون الاستثمارات في شركة "ماري كاي"، وحفيد ماري كاي آش في هذا السياق: "لطالما كانت ’ماري كاي‘ سابقة لعصرها، وكانت ستشعر بالشرف والتواضع لتسميتها ضمن عداد هذه الثلّة من النساء الرائعات على قائمة نساء القرن الـ100  التي تصدرها ’يو إس إيه توداي‘". وأضاف: "غير أنّ قائمة أفضل النساء الخاصة بـ’ماري كاي‘كانت ستكون أطول بكثير. فقد كانت ترى الإمكانات في كل امرأة".

وشملت قائمة المكرّمات، إلى جانب "ماري كاي"، كلاً من دوللي بارتون، وغلوريا إستيفان، وآنا ماي وونغ، وهيلاري كلينتون، وميشيل أوباما، وإليانور روزفلت، وروزا باركس، وبيلي جين كينغ، وأوبرا وينفري، ومايا أنجيلو، وماري جاكسون بطلة فيلم "شخصيات مخفية"، وكاثرين كولمان جونسون، ودوروثي فون. وقد اختيرت النساء من خلال الترشيحات، ثم قلّص عددهنّ بعد نقاشات جادة بين أعضاء اللجنة الخبراء في كل ولاية من الولايات.